Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

آخر اكتشافات علاج السرطان

آخر اكتشافات , علاج السرطان , cancer treatment findings , صورة

سنقوم بتوضيح آخر اكتشافات وأحدث الطرق والعلاجات المستخدمة لعلاج مرض السرطان في عصرنا الحالي، ولكن في البداية يجب معرفة ما هو مرض السرطان، أنواعه، ثم التعرف على طرق علاجه.

ما هو مرض السرطان

يعتبر السرطان مجموعة من أكثر من 100 مرض، فهو المرض الثاني المسبب للموت تحت سن 85 بعد أمراض القلب والأوعية على مستوى العالم، فهو يتميز بنمو سريع للخلايا بصورة لا يمكن السيطرة عليها، حيث تموت الخلايا ويتم استبدالها في الجسم الطبيعي بصورة منظمة. كما يتسبب التغيير في المادة الجينية للخلايا الناتج عن العوامل البيئية أو الداخلية إلى عدم موت الخلايا ونموها بشكل غير طبيعي سواء في الحجم أو العدد مكونة الكتل السرطانية داخل الجسم. يبدأ تكون السرطان داخل جسم الانسان في صورته الحميدة، وفي حالة إهماله وعدم علاجه بشكل فعال وسريع، يدخل في مرحلة الانتقالات وهي عبارة عن خلايا خبيثة تنتقل وتخترق الجهاز الدوراني مكونة مستعمرات سرطانية في أجزاء أخرى بالجسم.

أنواع السرطان

يوجد العديد من الأنواع لمرض السرطان ومن أشهرها: سرطان الثدي، الدماغ، الكبد، اللمفي، الرئة، القولون، الصبغة الداكنة، الكلى، وسرطان اللوكيميا.

التطور في مجال علاج السرطان

• في بداية الطريق لعلاج مرض السرطان، تم استخدام العلاج الكيميائي حيث أنه كان العلاج التقليدي المتبع مع جميع مرضى السرطان مهما اختلفت حالاتهم أو نوع السرطان. هذا الأسلوب أسلوب خاطئ حيث أن كل نوع من أنواع السرطان يختلف من مريض لمريض ومن حالة لحالة.

كما أن العلاج الكيميائي ينتج عنه مشاكل وأضرار كثيرة بالجسم، مما أدى إلى إهمال الكثير من الأشخاص في الاستجابة للعلاج خوفا من مخاطره.

آخر الاكتشافات لعلاج السرطان

• خلال هذه الفترة، بدأ تطبيق طرق حديثة لعلاج السرطان، حيث يتم أخذ عينة من الخلايا السرطانية، ثم يتم عمل دراسة للطفرات الجينية الموجودة بها أو عمل ما يسمى بالمسح الجيني للخلية السرطانية، ثم يتم التعرف على الطفرات الجينية المسئولة عن حياة الخلية السرطانية، ثم يتم علاجها بالعلاجات البيولوجية التي تعمل على الجين أو البروتين المسئول عن نمو الخلية السرطانية، مما يعطي نتيجة أفضل وأكثر فاعلية في علاج مرض السرطان دون أي أثار جانبية على باقي أجزاء الجسم.

يتوفر هذا النوع من العلاج أو ما يُسمى بالعلاج البيولوجي في أمريكا وبعض دول أوروبا، لذا تقوم بعض الأماكن المتخصصة في بعض البلدان العربية بأخذ عينة من الخلايا السرطانية للمريض وإرسالها إلى معامل الفحص بأمريكا، ثم يتم عمل تقرير بحالة المريض وإرسال العلاج المناسب لحالته.

• من أشهر الطرق الحديثة لعلاج مرض السرطان أيضا هو العلاج الموجه أو العلاج الذكي. يستهدف هذا النوع من العلاجات، علاج الخلية السرطانية فقط وليس جميع خلايا الجسم بشكل عام. يوجد عدة أنواع من العلاج الموجه فمنه ما يتم أخذه عن طريق الوريد، ومنه ما يتم تناوله عن طريق الفم. ولكن يجب إعطاء هذا النوع من العلاجات بشكل مستمر لفترة طويلة قد تصل إلى 4 سنين. يعالج هذا النوع من العلاجات بصورة أكثر فاعلية بعض أنواع السرطانات من أهمها: سرطان الرئة، سرطان الصبغة الداكنة، وسرطان الكلى.

• يوجد أنواع أخرى للعلاجات الحديثة للشفاء من مرض السرطان ومن أهمها:
¶ العلاج الهرموني.
¶ زراعة الخلايا الجذعية.
¶ العلاج المناعي.
¶ العلاج الشعاعي.
¶ العلاج الجراحي.

يقول البعض أن هناك علاج للسرطان بالأعشاب، وهذا الموضوع غير صحيح بالمرة، حيث أنه من الصعب معرفة ما هي المادة الفعالة الموجودة بالأعشاب، كما أننا لا نعلم ما هو مصدر بعض أنواع الأعشاب والتي قد ينتج عنها تلف في بعض أعضاء الجسم، لذا فينصح بشدة عدم معالجة السرطان بالعلاج الشعبي أو بالأعشاب لأن مرض السرطان هو مرض قوي يحتاج إلى أدوية فعالة لعلاجه.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *