ما هي آلية عمل الجهاز الهضمي وكيف يتم تشخيص أمراضه

صورة , الجهاز الهضمي , طعام

آلية عمل الجهاز الهضمي

تقول الاستشارية في الأمراض الباطنية وأمراض الجهاز الهضمي والكبد الدكتورة “ميسم عكروش”: أن الجهاز الهضمي هو عبارة عن هذا التجويف العضلي الذي يمتد من الفم، وحتى فتحة الشرج مروراً بالمريء، المعدة، الأمعاء الدقيقة، والأمعاء الغليظة، ويعمل الجهاز الهضمي على مضغ الطعام في البداية في الفم بمساعدة إنزيم الأميليز، والغدد اللعابية، ومن ثم يتم البلع من خلال المريء بواسطة الحركة الدودية، ليصل الطعام إلى المعدة، ليتم هضم الطعام بواسطة الأنزيمات الهاضمة الموجودة بها، ومن بعد ذلك يتم دفع الطعام إلى الامعاء الدقيقة للامتصاص، والامعاء الدقيقة يصل طولها إلى ٦-٧ متر تقريباً، وتقوم بامتصاص المواد الغذائية كاملة، وبعض السوائل وتتم عملية الامتصاص النهائية للسوائل، والاملاح في الامعاء الغليظة، وأخيراً تتجمع الفضلات في المستقيم ويتم طردها إلى الخارج ليتم التخلص منها.

وتتم عملية الهضم هذه بمساعدة بعض ملحقات الجهاز الهضمي والتي تتكون من البنكرياس وعصاراته، والكبد الذي يقوم بإفراز العصارة الصفراوية مع القنوات المرارية.

تشخيص أمراض الجهاز الهضمي

يتم التشخيص في البداية من خلال السيرة المرضية للمريض أولاً؛ وذلك بمعرفة بعض الأمور منه، مثل:

  • ما الذي تغير في طبيعة النظام الغذائي الخاص به.
  • التغيرات التي قد طرأت على شهيته.
  • وجود أي تغير في عملية الاخراج من اسهال، أو امساك، وكذلك عدد مرات الاخراج.
  • ظهور بعض الأعراض التي تخص الكبد تحديداً مثل الاصفرار، الشعور بالآلام، الارهاق، والتعب.
  • ظهور بعض الأعراض التي تخص البنكرياس مثل: عسر الهضم والألم.
  • ظهور بعض الأعراض التي تخص المرارة: مثل ظهور بعض الآلام في البطن بعد تناول الطعام الدسم.
  • وجود أي أعراض تخص عملية الهضم عموما من عسر الهضم، فقدان الشهية، فقدان الوزن، وآلام البطن.

ومن الجدير بالذكر انه قد تكون الإصابة في جزء معين من الجهاز الهضمي وتظهر الأعراض في أكثر من مكان، وهنالك بعض الأمراض التي لا تشمل جزء واحد فقط من الجهاز الهضمي، وذلك مثل أمراض التهابات القولون التقرحي.

كما أن الخلل الذي قد يصيب الجهاز الهضمي خاصة سوء الامتصاص يؤدي إلى حدوث خلل في كافة أعضاء الجسم؛ حيث يؤدي ذلك إلى نقص الاملاح، والفيتامينات وغيرها الكثير، فالجسم هو مجموعة من الأعضاء التي تتكامل سوياً.

واقرأ هنا أيضًا عن النزيف الهضمي السفلي: أسبابه وعلاجه

الوقاية من أمراض الجهاز الهضمي

يجب أن يكون لدى جميع الأشخاص درجة عالية من الوعي والمعرفة، وأن يكون هناك اطلاع وقراءة بشكل مستمر، وكذلك عدم اللجوء إلى الاستشارات العامة، بل يجب أن نستشير الطبيب المختص فقط.

وبعد ذلك تشير الدكتورة “ميسم” إلى أهمية التركيز على الوقاية من مجموعة الأمراض الهضمية الوراثية بشكل أولي، أو التي تكرر بشكل عالي في العائلة، مثل أورام المعدة، سرطانات القولون، وحساسية الطعام، ذلك مع أهمية الحرص على تناول الطعام الصحي المتوازن والسليم وشرب الماء بشكل كافي، والابتعاد عن الأطعمة السريعة وغير الصحية، كما يجب التركيز على ممارسة الرياضة بشكل منتظم، والابتعاد عن العادات غير الصحية مثل التدخين، وتضيف الدكتورة “عكروش” بعض النصائح لمرضى الجهاز الهضمي، أهمها:

  • عدم الخلط بين الكثير من الأطعمة معاً حيث قد يؤدي ذلك إلى عسر الهضم.
  • يجب أن يبتعد مريض المرارة عن الأطعمة الدسمة.
  • يجب أن يهتم الشخص الذي قام بالخضوع لعمليات قص المعدة أو القولون بالمكملات الغذائية التي يصفها له الطبيب.
  • عدم تناول الطعام قبل النوم بثلاثة ساعات بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الارتداد المريئي، مع الحرص على رفع رأس السرير، والحرص على ممارسة الرياضة، وتناول وجبات صغيرة بشكل متكرر على مدار اليوم.
  • تناول الخضروات والأطعمة الغنية بالألياف لتفادي الإمساك، وإذا كان الإمساك مزمن يجب الذهاب إلى الطبيب ومعرفة السبب، وتؤكد الدكتورة “ميسم” على أهمية الابتعاد عن أخذ الملينات، التي تغطي على السبب الرئيسي وتحول دون الكشف عنه، وكذلك تؤدي إلى كسل القولون بشكل أكبر.
رابط مختصر:

أضف تعليق