Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أبجديات جديدة لاستقبال عام 2019

أبجديات جديدة، استقبال عام 2019 ، صورة ، New Year

دائما تخفي الأيام في جعبتها أسراراً ومفاجآت وأقدار لا يمكن أبدا التنبؤ بها ولا توقعها، وهذا من طبع الحياة أنها متقلبة وغدارة، ولا تبقي على عهد أحد، لا يعلم أحد خبايا الغيب إلا الله، ولكن لأن رحمت الله قريب من المحسنين ولأن لطفه بنا لا حدود له فقد دلنا على أقوال وأفعال تحصننا من الصدمات وتقوينا على ما تحمله الأيام، وتنفعنا يوم تتعثر الخطى وتزل الأقدام.

وهنا ونحن بصدد استقبال عام جديد وهو عام 2019، ينبغي أن نقدم لأنفسنا في هذا العام ما يعيننا عليه، ويقينا بفضل الله متاعبه وآلامه، وينفعنا في دنيانا وأخرانا.

ربما يكون نمط جديد لاستقبال عام جديد، لكنا في هذه الحياة مطالبون باغتنام الفرص قبل فواتها، وبالانتفاع بساعات العمر قبل رحيلها، فالنهاية ليس لها موعد وقد تداهم المرء بلا سابق انذار أو إخطار.

فلنبدأ العام الجديد 2019 ببدايات مختلفة

سوف نبدأ عامنا القادم بصالح الأعمال، التي تختلف في مضمونها وطرقها ولكن تتفق في أنها وقاية من أدواء الحياة ومعينا عليها، الأمور التي سنشير إليها ليست لها فوائد عظيمة في الآخرة فقط، بل في الدنيا أيضا، فإلى جانب تحصيل الثواب نحصل الرزق والبركة في الوقت ورضا الله ومحبة الناس.

ابدأ عامك بتوبة واستغفار

أول ما تبدأ به عام 2019 أن تحاسب نفسك وتقيم طاعتك وتواجه ذنوبك، وتقرر التوبة والإقلاع عن أي ذنب اقترفته في عامك الماضي، تب توبة نصوح وابدا عامك بالاستغفار، وانوي المداومة عليه واحرص على التزامه واعلم أن الاستغفار والمدامة عليه يعني أن عامك مبارك طيب بإذن الله، وأن رزقك فيه وفير وواسع.

ابدأ عامك بصدقة جارية

لا تدري كم تبقى من العمر، فاغتنم الفرصة قبل فواتها وقدم بين يدي عامك صدقة طيبة لمحتاج أو فقير أو مريض، أو اصنع لنفسك صدقة جارية تستمر بعد موتك وانقطاع عملك، تصدق بنية أن ييسر الله لك كل امورك في العام المقبل، وأن يجعل عامك سعيدا هانئا، تصدق بنية أن يستجيب الله لك دعواتك في 2019، وتصدق بنية أن يقضي الله حاجاتك في هذا العام.

ابدأ عامك بصلة رحم

صلة الرحم وقاية من الفقر وامتداد العمر، فليكن من حسن استقبالك للعام الجديد أن تصل رحمك، وتدخل الفرحة على قلب مسلم قد يكون في حاجة ملحة إلى من يطرق بابه ويجبر خاطره، افعلها انت وقدمها بين يدي الأيام القادمة وسل الله أن يبسط لك في رزقك ويطيل عمرك ويبارك لك فيه، سله متوسلا إليه بصلة رحمك، وكن على يقين أن هذا أروع أرقى استقبال يمكن أن تستقبل به 2019.

ابدأ 2019 بالدعاء

الدعاء سلاح المؤمن وعونه على كل ما لا تسعه قدرته ولا يملك تغييره أو التغلب عليه، فابدأ عامك بدعوات صادقة متضرعة إلى الله عز وجل، في خلوتك وفي جوف الليل، تستودع الله فيها أمنياتك للعام الجديد، وتسأله العون والمدد، تسأله من فضله الواسع وعطائه اللامحدود كل ما ترجوه نفسك ويطلبه قلبك من أسباب السعادة والرضا في الحياة، ادع بكل ما في نفسك وكن على يقين بأن الله سيؤتيك سؤلك ويبارك في عامك الجديد 2019.

غير وتقبل وتفاءل بالخير

في حياة كل منا جوانب لا يرضى عنها وأمورا لم يكن له اختيار في وقوعها، ولكل منا غصة تعتري قلبه وتعتصره تجاه أمر خالف إرادته وقهره، وبما أننا على وشك بداية عام جديد فجدير بك أن تقف وقفة عقلانية وشجاعة وتُعلِم على ما يضغط أعصابك أو يتسبب في إزعاجك، وتتخذ قرارا بتغييره، وفورا، فإن العمر أسرع وأقصر من أن تقضه في تفاصيل تكرهها وحياة ترفضها!

فإن تدبرت أمرك وحسبت حساباتك وأدركت أن ما تتمني تغييره، قد يؤلم غيرك أو يؤذيه أو يجور على حقه، أو وجدت في التغيير مشقة لا تقوى عليها، أو أنه يكلفك ضريبة وثمنا باهظا، فتوكل على الله وتقبل، وطن نفسك على أن تتقبل ما لا يمكنك تغييره في عامك المقبل وأن ترضى عن كل ما فيه، لتستمتع بلحظاته وأيامه ولياليه دن سخط أو حنق.

فإن تقبلت ورضيت عن اختيارات الله لك وسلمت الأمر إليه وأحسنت التوكل عليه، فتفاءل بالخير وأبشر أن عام 2019 سيكون بفضل الله، عاما سعيدا مباركا وأن الله سوف يعوضك فيه عما افتقدته في غيره!! تفاءل فــ2019 كله خير بإذن الله.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *