طب وصحة

أبرز أعراض فقر الدم الناجم عن نقص الحديد وعلاجه


أعراض فقر الدم , نقص الحديد

من أجل إنتاج الهيموجلوبين وخلايا الدم الحمراء، يحتاج الجسم إلى الحديد ومعادن أخرى وفيتامينات وبروتينات تتوفر في الغذاء الذي يتناوله الإنسان، بالإضافة الى بعض الهرمونات أهمها هرمون الاريتروبوئيتين (EPO)، والتي تقوم الكلى بإفرازه من أجل انتاج خلايا الدم الحمراء، وتجدر الإشارة إلى أن معدّل عمر خلية الدم الحمراء يتراوح ما بين ال 110 إلى 120 يوم.

وعندما يعاني الإنسان من الأنيميا “فقر الدم”، فإن جسمه لا ينتج ما يكفي من خلايا الدم الحمراء، إنما يُضيّع الكثير منها أو يتلفها بسرعة تفوق قدرته على إنتاج خلايا دم جديدة.

كما يعرّف فقر الدّم على أنه هبوط في واحد أو أكثر من القياسات المتعلّقة بكريات الدّم الحمراء، والتي تشمل تركيز الهيموجلوبين (HGB): وهو تركيز الهيموجلوبين الحامل الأساسي لغاز الأوكسجين في الدم، والهيماتوكريت (HCT)، أو ما يعرف بالراسب الدموي أو النسبة المئوية لحجم خلايا الدم الحمراء من اجمالي حجم الدم، كما تشمل تلك القياسات تعداد كريات الدم الحمراء (RBC count)، وهو عبارة عن عدد الكريات الدم الحمراء الموجود في حجم معيّن معرّف مسبقًا من حجم الدم الكلي.

ويختلف تعريف فقر الدّم بحسب قيم الفحوصات لدى الذكور والإناث؛ فيمكن القول بأن هناك حالة فقر دم بين الذكور حيث تكون هناك قيم أقل من 13.5 g/dL لتركيز الهيموجلوبين وقيم اقل من 41 بالنسبة المئوية للهيماتوكريت، بينما عند الإناث تكون هناك قيم أقل من 12 g/dL لتركيز الهيموجلوبين وقيم اقل من 36 بالنسبة المئوية للهيماتوكريت.

ما هي أبرز أعراض فقر الدم؟

تقول اخصائية طب الأسرة الدكتورة “لانا حتاملة”: أن فقر الدم له عدة أشكال، ولكن يعتبر فقر الدم الناجم عن نقص الحديد في الجسم “Iron deficiency anemia” هو أكثر أنواع فقر الدم شيوعاً، والسبب لحدوثه هو نقص الحديد في الجسم؛ ذلك أن نخاع العظم يحتاج إلى الحديد من أجل إنتاج الهيموجلوبين، وإن لم يكن تزويد الحديد كافياً، فلن يستطيع الجسم إنتاج كمية كافية من الهيموجلوبين لخلايا الدم الحمراء، وينتشر هذا النوع بين النساء تحديداً بنسب عالية جداً، خاصةً عند السيدات اللواتي يعانين من غزارة الدورة الشهرية، وقد تعاني المرأة من نقص الحديد، ولكن تغفل عن ذلك؛ بسبب قلة الوعي عن الأعراض، واعتياد الأعراض غالباً أيضاً، ومن أبرز أعراض فقر الدم الناجم عن نقص الحديد في الجسم:

  • شحوب البشرة.
  • خفقان قلب سريع وغير منتظم.
  • نبضات قلب متراقصة.
  • الشعور بأوجاع في الصدر.
  • الدوخة.
  • برود اليدين والقدمين.
  • الصداع.
  • احتشاء عضلة القلب (في الحالات النّادرة والقاسية للمرض).
  • الشعور بآلام في أماكن متفرقة من الجسم.
  • ضيق النفس.
  • تساقط الشعر.
  • وجود مناطق سوداء تحت العيون تحديداً.
  • الإرهاق الشديد والتعب من أقل مجهود تبذله المرأة، مثل صعود الدرج.
  • الكآبة والتوتر والقلق، والشعور بعدم الاستقرار النفسي.
  • هشاشة الأظافر، وسهولة تكسّرها.
  • صعوبة التركيز.
  • حدوث تشققات في اللثة.
اقرأ كذلك:   ما هي فوائد الكمكوات

ما علاج فقر الدم الناجم عن نقص الحديد؟

تؤكد الدكتورة “لانا” على أنه إن كانت الحالة لا تحتاج إلى تناول الأدوية بالضرورة، فلا يفضل أبداً تناول الأدوية، لكن بدلاً من ذلك يمكن اتباع نمط حياة صحي، والابتعاد عن العادات اليومية غير الصحية، مثل اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على نسبة عالية من عنصر الحديد، لعلاج فقر الدم، وكما هو معروف فإن أكثر الأطعمة الغنية بعنصر الحديد سهل الامتصاص هي اللحوم الحمراء، الكبدة، الدجاج، والسمك، ومن بعدهم تأتي الحبوب الكاملة، مثل الفاصوليا.

وهناك أيضاً بعض الأطعمة الغنية بالحديد، ولكن يكون أصعب نوعاً ما في عملية الامتصاص في الأمعاء مثل الخضروات مثل السبانخ، البقدونس، والبروكلي.

ومن الجدير بالذكر أن تناول الأطعمة الغنية بفيتامين “C”، يعزز من اتمام عملية امتصاص الحديد في الجسم، مثل تناول الفلفل الأخضر، والأصفر، والبرتقال.

وإلى جانب ذلك يجب التقليل من تناول المشروبات التي تقلل من امتصاص الحديد في الجسم، التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، مثل الشاي، والقهوة؛ لذلك فيُنصح بعدم تناول تلك المشروبات بعد الأكل مباشرةً، ولكن يمكن أن نتناولها بعد مرور ساعة ونصف الساعة على الأقل بعد تناول الطعام، كذلك لا يحبذ تناول المكملات الغذائية للكالسيوم، مع مكملات الحديد، حيث يقلل ذلك أيضاً من نسبة امتصاص الحديد في الدم.

وبشكل خاص يجب التنويه على خطورة التدخين؛ حيث أنه من المعروف ان لدى المدخنين قيم هيماتوكريت “مكدسات الدم” أعلى من غير المدخّنين بالوضع الطبيعي، هذا قد يؤدي إلى التمويه وإخفاء وجود مرض فقر الدّم لدى أولئك الأشخاص المدخنين، إن وُجِد، لأنّنا لن نرى ذلك في فحوصات الدم المخبريّة.

ويتم تشخيص حالات فقر الدم الناجمة عن نقص الحديد على حد قول الدكتورة “حتاملة”، عن طريق قياس قوة الدم، بالإضافة إلى قياس مخزون الحديد في الجسم، وتبعاً للنتيجة يتم تحديد نوع العلاج الذي يجب استخدامه، سواء بتناول مكملات غذائية تحتوي على عنصر الحديد، أو بإمداد المريضة بإبر وريدية، في حالة فقر الدم الشديد.

اقرأ كذلك:   لماذا يزداد الشعور بكثرة الجوع المتكرر في فصل الشتاء
السابق
سيبروجرام – Ciprogram | مضاد حيوي لقتل البكتيريا التي تسبب الالتهابات
التالي
سبل الوقاية من أمراض القلب والشرايين عند النساء

اترك تعليقاً