أثر زيادة الوزن على المفاصل والعظام

زيادة الوزن

لاشك أن للسمنة عدة نواحي سلبية تؤثر بها على جسم الإنسان، سواء أكان من ناحية الأمراض التي تسببها كإرتفاع ضغط الدم والكوليسترول، وأيضاً إرتفاع خطر الإصابة بجلطات أو نوبات قلبية، أو من ناحية أخرى كآلام المفاصل المزمنة، التي قد يعاني منها الشخص الذي لديه زيادة في الوزن.

وفي هذا المقال سنتعرف على مدى تأثير زيادة الوزن على المفاصل والعظام، والآثار الجانبية لزيادة الوزن.

تأثير السمنة على المفاصل

قال “د. د. أسعد الشيخ” استشاري جراحة العظام والمفاصل: لاشك أن زيادة الوزن تؤدي إلى زيادة الإجهاد على المفاصل، وخاصة مفاصل الفقرات القطنية أسفل الظهر، أومفاصل الأطراف السفلية، حيث يكون عليها تحميل وزن أثناء ممارسة النشاطات اليومية، وهي مفاصل الركبة، لذلك نلاخظ في بعض الأحيان أن بعض المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن يشتكون من آلام الظهر، وآلام الركبة.

ويزيد هذا الإجهاد في بعض النشاطات ويمكن أن يؤدي إلى آلام في المفاصل، ويكون الألم ناتج عن إجهاد، وفي نفس الوقت الإجهاد المتكرر يمكن أن يؤدي إلى احتكاك وخشونة المفاصل.

وتكمن مشكلة المريض الذي يعاني من زيادة في الوزن، إذا حدث لديه احتكاك في مفصل الركبة مثلاً، فزيادة الوزن تؤدي إلى زيادة الآلام الناتجة عن المرض، ولا يتوقف الأمر على ذلك، بل تؤدي إلى تسارع الإحتكاك.

فالمريض الذي يكون وزنه مثالي، يمكن أن يتقدم الإحتكاك في ١٥ عاماً، أما المريض الذي يعاني من زيادة الوزن يمكن أن يتقدم الإحتكاك في خلال ٧ إلى ١٠ سنوات، بالإضافة إلى أن فاعلية العلاج عند المرضى الذين يعانون من مشاكل في المفاصل ولديهم زيادة في الوزن، تكون أقل فاعلية من قرنائهم أصحاب الوزن المثالي.

تأثير السمنة على العظام

كان يقتعد سابقاً أن أصحاب زيادة الوزن، يكون عظمهم أقوى، ولكن اليوم أظهرت الأبحاث عكس ذلك، فزيادة الوزن وتراكم الدهون في الجسم تؤدي إلى تراكمها في داخل العظام أيضاً.

وبالتالي تراكم الدهون في العظام يضعفها بطريقة ميكانيكية، وفي نفس الوقت يؤثر على بناء الخلايا المسئولة عن بناء العظم، وبالتالي يضعف العظم ويكون العظم أيضاً عرضة للترقق، وحدوث هشاشة العظام.

وتؤثر السمنة على العظام والمفاصل بشكل كبير، حيث تعاني المفاصل نتيجة الحمل والإجهاد الزائد عليها، وتزداد هذه المعاناة كلما زاد الوزن، حيث يشكو الشخص من آلام في هذه المفاصل بسبب زيادة الإجهاد.

وقد أظهرت دراسات حديثة أن الذين يعانون من السمنة المفرطة هم أكثر عرضة لهشاشة العظام والكسور، وبسبب هذا كله، كثيراً ما تسمع في عيادة جراحة العظام نصيحة (عليك بتخفيف وزنك).

الآثار الجانبية لزيادة الوزن

ليس الإجهاد وحده هو الأثر الناتج عن زيادة الوزن، وإنما لزيادة الوزن آثار جانبية أخرى، فزيادة الوزن لا تؤدي إلى الإجهاد على المفاصل، فهذا الإجهاد ميكانيكي، وإنما هناك عامل كميائي أو بيولوجي.

فالخلايا الدهنية الموجودة بالجسم، تفرز بعض المواد الكيميائية البروتينية، تسمى محفزات الإلتهاب Inflammatory triggers، وكلما زادت الكتلة الدهنية، كلما زاد إفراز هذه المواد، وتؤدي إلى الإلتهاب في الجسم كله، ويوجد هذا الإلتهاب بدرجة خفيفة، ولكنه يوجد بالجسم كله، ويؤثر على جميع الأعضاء، لذلك يعاني مريض السمنة من كثير من الأمراض.

ومن الأعضاء التي يؤثر عليها هذا العامل الكيميائي هي المفاصل، وهذا يفسر لماذا مريض زيادة الوزن يكون لديه قابلية أكثر لحدوث احتكاك مفاصل اليد والرسغ، حيث لا يوجد بهذه المفاصل إجهاد أو وزن زائد، وإنما بسبب العامل الكيميائي.

ومن هنا فالوزن الزائد لا يؤثر على الجهد فقط، بينما يكون له آثار جانبية أخرى تؤثر على جميع أعضاء الجسم.

مشاكل العظام والمفاصل التي تؤدي إلى زيادة الوزن:

وكما ذكرنا سابقاً أن الآلام المزمنة في المفاصل والعظام تؤدي إلى زيادة الوزن، أو حتى في حالة المريض الذي يعاني من الإحتكاك في المفاصل، وليس لديه زيادة في الوزن، فيؤثر ذلك على نشاطه، مثل المشي وممارسة الرياضة، يمكن أن تحدث في هذه الحالة زيادة الوزن.

وتحدث مشاكل المفاصل مع العمر، ولكن زيادة الوزن هي أحد العوامل الرئيسية في حدوث مشاكل المفاصل.

النشاطات التي يجب على مريض السمنة الإبتعاد عنها

العلاقة بين الوزن والإجهاد على المفصل ليست علاقة واحد = واحد، بينما تكون علاقة ١=٥ مثلاً، أي الإجهاد على أي مفصل في الجسم يكون له علاقة بالوزن ونوع النشاط، فمفصل الركبة مثلاً يحتوي على جزء يسمى مفصل الصابونة، وأغلب مرضى زيادة الوزن يشكون من مفصل الصابونة.

والإجهاد على مفصل صابونة الركبة في المشي على أرض مستوية = نصف الوزن، لكن الإجهاد على نفس المفصل في صعود ونزول الدرج مثلاً يصل إلى ٣ أو ٤ أضعاف الوزن، وفي الصلاة أو وضع القرفصاء، أو بعض التمارين يصل إلى ٥ أضعاف الوزن.

وإذا كان وزن الشخص ١٠٠ كيلو مثلاً، فيكون الإجهاد على هذا المفصل في بعض النشاطات قد يصل إلى ٥٠٠ كيلو، ولهذا فالإجهاد له علاقة بنوع النشاط.

فالنشاطات التي تعمل على إجهاد المفاصل، ينصح للمرضى بالتخفيف منها.

وبعض المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن عند مشيهم على أرض مستوية لا يشعرون بألم، ولكن يشعرون به عند صعود ونزول الدرج، أو عند الصلاة أو ممارسة بعض التمارين الرياضية، لأن الإجهاد على المفصل في هذا النوع من النشاط هو أضعاف أضعاف الوزن.

ويمكن لبعض الشباب الشكوى من آلام المفصل بعد ممارسة التمارين الرياضية، أو الشكوى من آلام الركبة بعد شهرين أو ثلاثة أشهر من ممارسة التمارين، بالرغم من أن مفاصلهم سليمة وصحية، وهذه الشكوى بسبب الإجهاد وليست بسبب الوزن، فما بالك بالشخص الذي يقوم بهذه النشاطات ولديه زيادة في الوزن، وفي هذه الحالة يكون الألم أعلى وكذلك تكون فترة استمرارة أكثر.

تقرأ معنا هنا أيضًا المزيد

نصائح لتخفيف الوزن

تابع “د. الشيخ” يمكن تخفيف الوزن عن طريق الرجوع إلى مراكز التمارين التي يكون فيها مدربين مختصين بذلك، وهذه الحقيقة يواجهها الكثيرون، فبعض المرضى الذين يترددون على مراكز الجيم يشعرون من آلام في الركبة، ومع ذلك لا يتوقفون عن ممارسة التمارين، ظناً منهم أن الألم سيزول بمفرده دون علاج، وهنا تكمن المشكلة.

لذلك ينصح بتخفيف الوزن مبكراً قبل حدوث مشاكل في العظام والمفاصل، فإذا حدث للمريض إحتكاك في الركبة، فتكون العلاقة بإتجاهين، أي يؤثر الوزن على المفاصل سلباً، وكذلك مشاكل المفاصل تؤدي إلى تقليل الحركة وقلة النشاط البدني، مما يزيد من زيادة الوزن، وكأننا في حلقة مفرغة، فزيادة الوزن تؤدي إلى مشاكل في المفاصل، ومشاكل المفاصل تؤدي إلى زيادة الوزن.

وينصح مرضى زيادة الوزن الذين يعانون من مشاكل في العظام والمفاصل، بممارسة الرياضات المائية/ مثل ممارسة السباحة، لأنها تقوي الجسم وتحافظ على نشاطه، دون إجهاد للمفاصل، فالمشي في الماء ضد مقاومتها، يساعد على تقوية العضلات.

كما يساعد المشي في الماء أيضاً على استهلاك سعرات حرارية أعلى، مما يساعد على تخفيف الوزن، عدا عن ذلك أن الماء يرفع الشخص لأعلى مما يخفف وزن الشخص على المفاصل.

ونهاية ينصح بتخفيف الوزن تجنباً لكل هذه المشاكل والآلام، لأن السمنة مرض يجب علاجه كعلاج الأمراض الأخرى، بل هلى أولى بالعلاج لأنها سبباً في حدوث الأمراض الأخرى.

فتخفيف الوزن ليس فقط حفاظاً على المفاصل والعظام، بل حفاظاً أيضاً على النشاط البدني، وكذلك تحسين نظرة الشخص لنفسه.

رابط مختصر:

أضف تعليق