أكثر الأخطاء شيوعاً في استخدام الأدوية

استخدام الأدوية

بالرغم من أن الأدوية تقوم بمعالجة الشخص وانتهاء شكواه من أي مرض، إلا أن الأدوية تعد سم قاتل إذا لم تؤخذ بالشكل الصحيح، فكثير من الأشخاص يجهلون بعض الأشياء تجعل الدواء يتحول من نعمة إلى نقمة.

وهناك أخطاء شائعة عند الكثيرين في تناول الدواء، وللتعرف عليها وعلى أهم النصائح لأخذ الدواء بشكل صحيح وصحي إليك المقال التالي.

أكثر الاخطاء الشائعة في استخدام الأدوية

بدأت الطبيبة الصيدلانية “د. فرح البرغوثي” حديثها أن الأخطاء في كثيرة ويقع بها معظم الأشخاص، ومن أبرز هذه الأخطاء هو:

  • صرف الأدوية بدون مراجعة الطبيب: هي أكبر كارثة يقوم بها الكثير من الناس، ويكون ذلك من خلال تجارب اشخاص آخرين، وهذه العادة من اكثر العادات الخاطئة، فيجب أن يُصرف الدواء باستشارة الطبيب تجنبًا لحدوث تسمم دوائي أو تداخلات دوائية، وكذلك تجنبًا لحدوث حالات إدمان.
  • أخذ الدواء كنوع من الحماية بدون حالة مرضية: يقع في هذا الخطأ كثير من الناس وخاصة الأمهات حيث يقومون بإعطاء الدواء لأطفالهم بشكل يومي، وهذا خطأ كبير لأن الدواء يحتوي على نسبة من الكحول وعندما ترتفع نسبة الكحول في جسم الطفل يؤثر على الخلايا العصبية المركزية عند الطفل ويعمل على تثبيطها، لذلك لا يجب أخذ الأدوية إلا في الحالة المرضية فقط.
  • أخذ الدواء بمشروبات أخرى غير الماء: لا يؤخذ الدواء مع أي مشروب غير الماء، وذلك لأن الدواء يكون محاط بطبقة تحمي المادة الفعالة من العصارة الهضمية، وبمجرد اخذ الدواء مع مشروب آخر غير الماء تتفاعل المادة الفعالة مع العصارة الهضمية بشكل أسرع، وسينتج مشاكل كثيرة عن ذلك كزيادة فعالية الدواء أو قلتها وانعدامها في بعض الأحيان.
  • تقسيم التركيز المطلوب للدواء على اكثر من حبة أو أخذ تركيز أعلى عند عدم توفر التركيز الذي وصفه الطبيب: هذا أمر خاطئ للغاية، لأن المادة الفعالة في حبة الدواء تُحسب بشكل دقيق جدًا، وأخذ الدواء بهذه الطريقة يجعل الجسم لا يستفيد بنسبة التركيز المطلوبة للعلاج.
  • تثبيت مواعيد جميع الأدوية في وقت واحد قبل النوم: هذه مشكلة كارثية، لأن أخذ الدواء في وقت واحد يمكن أن يؤدي إلى تداخل دوائي، فيجب ترك فترة زمنية من الساعة إلى الساعتين بين كل دواء والآخر.

هل الأعشاب الطبيعية بديلا للدواء الكيميائي؟

كما أن الدواء يعتبر سم قاتل إذا لم يؤخذ بالطريقة الصحيحة فالأعشاب كذلك، وكما أنه يجب استشارة الطبيب في الدواء الكيميائي، يجب استشارته كذلك في الاعشاب الطبيعية، فالمريض بحاجة لمعرفة الكمية المسموح بها من نبته ما، وكذلك كيفية استخدامها وهل المريض بحاجة إليها في حالته أم لا.

لذلك يجب الرجوع للطبيب المراجع، وتداخل بعض انواع الأدوية مع بعض الأعشاب قد يسبب بعض المشاكل مثل زيادة سيولة الدم وقد يؤدي ذلك إلى النزيف.

واختتمت “د. البرغوثي” حديثها أن يجب أن تكون الأدوية تحت إشراف طبي وتُصرف من الصيدليات، وفي حال وجود تشابه أسماء الأدوية بجب على الصيدلي الرجوع للطبيب المعالج.

رابط مختصر:

أضف تعليق