أخي الصغير المدلل

أخي الصغير المدلل

له، إنّه أخي الصغير المدلل. فمِن النِّعم التي تجود بها الأقدار ونسعد بها العمر كله نعمة الاخوان، حيث تحلو بهم الحياة وتطيب معهم الأوقات ويجد القلب معهم مبتغاه من الأمن والأمان والصحبة والسعادة، ولعل أجمل الاخوان وأقربهم إلينا وأعزهم عندنا الأخ الصغير، الذي نشعر أنه ابن وليس مجرد أخ، ونغدق عليه من الحب والحنان والتدليل واللطف الكثير والكثير، ونتنافس في محبته.

وهنا في مقالنا سوف نكتب أجمل الكلمات، وأحلى العبارات عن وإلى الأخ الصّغير الذي يحظى بالحب والتدليل تحت عنوان (أخي الصغير المدلل)، فتابعوا ما جادت به أقلامنا.

لك.. أخي الصغير المدلل

لك قارئي العزيز الذي أسعدتك الحياة بأخ صغير هو لك كالابن أو أقرب مجموعة من الكلمات والعبارات التي يمكن أن تهديه بها أو تقدمها له فتقبلها على طبق من ذهب.

  • أخي الحبيب، أحلى هدايا القدر وأغلى من كل البشر، أشتاق وجودك حين تغيب ومهما ابتعدت تظل من القلب قريب، ولا ينافس محبتك أحد، حفظك الله من كل سوء وبارك لي في صحبتك، فبوجودك يسعد القلب وتفرح العين.
  • حبيبي وأخي الصغير جادت بك الحياة بعد زمن طويل، فصار بيني وبينك عدد من السنين يشعرني أنك أبني ومدللي الصغير، أحببت طفولتك التي عاصرت ساعاتها ساعة بعد ساعة، ورؤيتك تترعرع أمام عيني يوماً بعد يوم، وكلماتك المتلعثمة التي حاولت إصلاحها لك كثيراً.

وخطواتك الأولى المتعثرة التي كانت تدفعك للتشبث بي والإمساك بيدي، فلك أخي الغالي كل معاني الحب والاهتمام والمودة.

  • أخي وابني الذي شهدت مولده وتلقيته بشغف ومحبة، ورحبت بقدومه إلى تلك الحياة أيما ترحيب، تمضي الأيام والليالي والسنوات وأنت تكبر أمام عيني ويشتد عودك.

ولكن لا تزال ملامح يوم قدومك، وتفاصيل مولدك تراود قلبي وعقلي، لا زلت أذكر ملامحك الصغيرة التي لم تكن تشبه أحد، ونظراتك المرتبكة، وصوت صراخك الذي ملأ بيتنا بالحياة، ولا زلت أتذكر أو مرة ارتسمت فيها ابتسامة غالية على وجهك.

وأول مرة يستقر فيها على بصرك وأستشعر معنى أنك تعرفني، لا زلت أذكر كل الكلمات التي طالما رددتها على مسامعك لتنقلها عني، وأول مرة نطقت بكلمة واضحة فامتلأ البيت بالصخب وكأن حدثا هاما قد وقع، لا زلت أذكر كل تفاصيل حياتك الأولى وكل الحب الذي ملأ القلب تجاهك منذ الساعة الأولى، دمت مدللاً ومحبباُ إلينا وعزيزاً جداً علينا.

  • لي من الاخوة ثلاث ولكنك أخي الحبيب المدلل وصغيري المفضل، فقد جربت معك تجربة التربية وكنت لك راعياً ومؤدباً، ومهما اشتد عودك وبدت علامات نضجك فإني سأظل أراك صغيري المدلل.
  • لك أخي الصغير المدلل كل معاني المحبة والاهتمام فأنت أخي الذي ولدته لي أمي وابن ولدته لي الأيام، وأنت السند والذخر ورمز الأمان والمحبة في عمري، فأسأل الله لك دوام السعادة والعافية والنجاح، وتحقيق الأمنيات الغاليات وأن يمتعك الله بقضاء أوقاتك في الطاعات وفي كل ما يسعدك يا رب العالمين.

كلمات حب لأخي الصغير المدلل

ولأن الكلام عن الأخ لا ينتهي والمعاني لا تنفد ولأن الحب له يبقى ويتجدد، فنهديه المزيد من الكلمات والمزيد من العبارات التي تنطق بالحب والمودة، فتابعونا.

  • أخي الصغير بهجة الحياة وبسمة البيت، والمدلل من كل القلوب، نسعد برؤيتك ونشتاق لصحبتك، ونحن لكل لحظة تجمعنا معاً، دمت لنا حبيباً غالياً عليناً وأثيراً لدينا، ومتعك الله بتحقيق ما تتمنى وأسعد قلوبنا برؤيتك في خير حال.
  • اللهم احفظ لي أخاً هو الأقرب إلى روحي والأحب إلى قلبي، هو سر من أسرار فرحتي وسعادتي، وأدم علينا عافيتك، أخي الذي هو بمثابة ابن أحمل له كل الحب والود والخير، وأسعد بقربه وتقر العين بصحبته.
  • لي أخ مدلل ومحبوب، نتنافس في محبته ونتبارى في مودته، فهو كالبدر الذي أطل بسمائنا بعد طول غياب، وملأ البيت بالصخب والضجيج المحبب بعد أن كبرنا وعهد بيتنا الهدوء والسكون، وكان بهجة ملأت كل قلب، وكياناً فجر فينا ينابيع العطاء والحب، فاحفظه بعينك التي لا تنام يا رب.
  • سلام إلى أخي الغالي الذي لا تفارق صوته خيالي، ومهما ابتعدت أو سافرت يظل مقيماً بقلبي وعقلي وروحي، وله مني كل المحبة والوداد وأصدق مشاعر حب يحملها الفؤاد.
  • الأخ الصغير المدلل هو للبيت بمثابة الروح وللقلب بمثابة النبض، وللأيام زينة وبهجة ومرحاً يضفي عليها بريق الحياة، لذلك يبلغ حبه في القلب منتهاه، ونشتاقه ونتقرب إليه ونظل متعلقين به، مدللين له وكأنه طفل صغير مهما بدا ناضجاً ومهما تقدم بنا وبهى العمر.
  • اللهم بارك لي في أخي الحبيب وهدية الأيام لقلبي واسعد به قلبي واقسم لي من قربه ما تقر به العين ويسعد به الفؤاد وأدم بيننا المعروف والوداد، واجعله يا الله بفضلك ومنتك أسعد العباد.
  • أخي المدلل أحبك أكثر مما تتصور، وأحمل لك من تمنيات الخير والسعادة ما يفوق خيالك، ويشغلني أمرك كما يشغلني نفسي، فأنت جزء من روحي وبعض من نفسي، فلك من قلبي كل معلني السلام والاهتمام.

أخي الصغير أحبك

كانت تلك باقة من العبارات والكلمات التي تنطق بالمحبة والمودة لأغلى الاخوان والأخوات وهو (أخي الصغير المدلل) الذي أحمل له في قلبي كل معاني المحبة والإخاء، والوفاء وأنزله من نفسي مزلة الحبيب والقريب والصاحب، فما أروع حياتي بوجوده!

رابط مختصر:

أضف تعليق