دليل الأدوية

أدانكور – Adancor | علاج لأعراض الذبحة الصدرية الثابتة في البالغين


أدانكور 10، 20 مجم Adancor tab / نيكورانديل Nicorandil

الشكل والتحضير الصيدلي
قرص 10 مجم قابل للتقسيم: عبوة تحتوي على 30 قرصا.
قرص 20 مجم: عبوة تحتوي علي 30 قرصا.

التركيب: لكل قرص
نيكورانديل (DCI) لـ 10مجم و 20 مجم
السواغات “المواد غير الفعالة”: نشاء الذرة، كريوكسي ميثيل للسليلوز الصوديوم، حاض دهني، مانيتول.

دواعي استعمال أدانكور:

يوصى باستخدام مستحضر أدانكور كعلاج لأعراض الذبحة الصدرية الثابتة في البالغين ممن لم يتم علاجهم بشكل كاف أو ممن يحظر استعمالهم أولا يتحملون خط العلاج الأول المضاد للذبحة الصدرية (مثل: حاصرات مستقبلات البيتا و/أو مناهضات الكالسيوم).

الجرعات وطريقة التناول
الجرعة: يتراوح نطاق الجرعة المعتادة من 10 إلى 20مجم مرتين يوميا. جرعة البدء المعتادة هي 10مجم مرتين يوميا، ويفضل مرة صباحا ومرة مساءً. يُوصى بزيادة الجرعة تدريجيًا حسب احتياج المريض واستجابته وتحمله حتى 40مجم مرتين يوميا، إذا استلزم ذلك. قد تستخدم جرعة بدء أقل تبلغ 5مجم مرتين يوميا في المرضى المعرضين بوجه خاص للإصابة بصداع.

المرضى من كبار السن: لا توجد جرعة خاضة للمرضى من كبار السن، لكن كما هي الحال مع جميع الأدوية، يوصى باستخدام أقل جرعة فعالة.

المرضى المصابون بقصور وظائف الكبد و/أو الكلى: لا توجد جرعة خاصة للمرضى المصابين بقصور وظائف الكبد و/أو الكلى.

شريحة المرضى من الأطفال: لا يوصى باستخدام مستحضر أدانكور فى المرضى من الأطفال نظرًا لأن أمانه وفعاليته لم يثبتا فى هذه المجموعة من المرضى.

طريقة التناول:
يتم إعطاء مستحضر أدانكور عن طريق الفم.
يتم ابتلاع الأقراص كاملة صباحا ومساءً مع بعض السوائل. لا يرتبط الاستخدام بتناول الطعام.

موانع الإستعمال
• فرط الحساسية تجاه نيكورانديل أو تجاه أي من السواغات (المواد غير الفعالة) المدرجة بقسم التركيب.
• المرضى المصابون بصدمة (بما في ذلك الصدمة قلبية المنشأ )، انخفاض ضغط الدم الشديد، أو اختلال وظائف البطين الأيسر المصحوب بضغط امتلائي منخفض أو اختلال المعاوضة فى القلب.
• استخدام مثبطات إنزيم ثنائي إستراز الفوسفات 5؛ إذ قد يؤدي هذا إلى انخفاض خطيري فى ضغط الدم (انظر قسم: التداخلات الدوائية).
• استخدام محفز (محفزات) إنزيم محلقة الجوانيلات القابلة للذوبان (مثل ريوسيجوات)؛ إذ قد يؤدي هذا إلى انخفاض خطير فى ضغط الدّم (انظر قسم التداخلات الدوائية).
• نقص حجم الدم.
• ارتشاح رئوي حاد.

تحذيرات واحتياطات خاصة للاستخدام
التقرحات: تم تسجيل حالات عن تقرحات بالجهاز الهضمي والجلد والأغشية المخاطية مع استخدام نيكورانديل (انظر قسم التفاعلات العكسية).

تقرحات الجهاز الهضمي:
قد تحدث التقرحات التي يحفزها تيكورانديل في مواضع مختلفة من الجسم بالمريض نفسه.
وهي مستعصبية العلاج ولا تستجيب فى أغلب الحالات إلا بإيقاف نيكورانديل. يجب وقف نيكورانديل بشكل دائم فى حالة حدوث تقترح (تقرحات) (انظر قسم: التفاعلات العكسية). يجب أن يدرك أخصائيو الرعاية الصحية أهمية تشخيص التقرحات التي يحفزها نيكورانديل فى الوقت المناسب وأهمية وقف نيكورانديل سريعا فى حالة حدوث تقرحات. بناء على المعلومات المتاحة، تتراوح المدة بين بدء أستخدام نيكورانديل وبدء ظهور التقرحات من الفترة بعد بدء العلاج به بوقت قصير إلى سنوات بعد بدء استخدامه.

• تم تسجيل حالات عن حدوث نزيف داخل الجهاز الهضمي نتج عن تقرحات به مع استخدام نيكورانديل. المرضى الذين يتناولون حمض أسيتيل الساليسسيليك أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية بالتزامن مع المستحضر يكونون أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات شديدة مثل:
(نزيف الجهاز الهضمي). من ثم، يجب توخي الحذر عند الأخذ بالاعتبار استخدام حمض أسيتيل الساليسسيليك أو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية بالتزامن مع نيكورانديل.
• قد تتحول التقرحات إذا تطورت إلي انثقاب أو ناسور أو خراج. قد يكون المرضى المصابون بمرض بالرتج معرضين بوجه خاص للإصابة بناسور أو انثقاب فى الأمعاء أثناء العلاج بنيكورانديل.

• تم تسجيل حالات عن حدوث انثقاب فى الجهاز الهضمي عند استخدام نيكورانديل مع الكورتيكوستيرويدات. من ثم، يجب توخي الحذر عند الاستخدام المتزامن للكورتيكوستيرويدات.

تقرحات العين: تم تسجيل حالات نادرة جدا عن الإصابة بالتهاب الملتحمة وعن قرحة بالملتحمة والقرنية مع نيكورانديل. يجب ابلاغ المرضي بعلامات واعراض الاصابة بقرحة القرنيه و يجب مراقبتهم بعناية. يجب وقف العلاج بنيكورانديل فى حالة الإصابة بقرحة (تقرحات) (انظر التفاعلات العكسية).

انخفاض ضغط الدم: يجب توخي الحذر فى حالة استخدام نيكورانديل بمصاحبة منتجات دوائية أخرى ذات تأثير خافض لضغط الدم (انظر قسم: التداخلات الدوائية، التفاعلات العكسية).

هبوط (فشل) القلب: ينصح بتوخي الحذر عند استخدام نيكورانديل في المرضى ممن لديهم هبوط وظيفى بعضلة القلب من الدرجة الثالثة أو الرابعة حسب تصنيف جمعية نيويورك لأمراض القلب.

فرط البوتاسيوم فى الدم: تم تسجيل حالات نادرة جدًا عن فرط شديد في بوتاسيوم الدم مع نيكورانديل. يجب استخدام نيكورانديل بحذر بمصاحبة المنتجات الدّوائية الأخرى التي قد ترفع مستويات البوتاسيوم، لا سيما فى المرضى ممن لديهم قصور معتدل أو شديد بالكلى (انظر التداخلات الدوائية، التفاعلات العكسية).

عامل مجفف: تتسم أقراص المستحضر بالحساسية تجاه الرطوبة، من ثم يجب نصح المرضي بالاحتفاظ بالأقراص فى شرائطها حتى تناولها. بالإضافة إلى أقراص نيكورانديل، يحتوي كل شريط على أقراص هلام سليكا خالية من المادة الفعالة كعامل مجفف فى قسم منفصل من الشريط يحمل علامة ذلك. يجب نصح المرضى بعدم تناول هذه الأقراص. يكون التناول العرضي لهذا العامل المجفف غير ضار عادة، وقد يغير الموعد المقرر لتناول الأقراص الفعالة.

اقرأ كذلك:   يوريكير - Urecare | كريم لعلاج كل أنواع جفاف الجلد

الأطفال:
لا يوصى باستخدام مستحضر أدانكور فى المرضى من الأطفال؛ نظرًا لأن أمانه وفعاليته لم يثبتا فى هذه المجموعة من المرضى.
نقص إنزيم نازعة هيدروجين الجلوكوز6- فوسفات: يجب استخدام مستحضر أدانكور بحذر في المرضى الذين يعانون من نقص إنزيم نازعة هيدروجين الجلوكوز 6- فوسفات، يرجع عمل نيكورانديل فى جزء منه إلى الفطر العضوي منه المكون من النترات. قد يؤدي استقلاب النترات العضوية إلى تكون النتريت الذي قد يسبب ميتهيموجلوبينية الدم فى المرضى ممن لديهم نقص فى إنزيم نازعة الهيدروجين جلوكوز 6 – فوسفات.

الخصوبة/ الحمل / الإرضاع
الحمل: لا توجد بيانات أو توجد بيانات محدودة حول استعمال نيكورانديل فى السيدات الحوامل.
لا تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى تأثيرات ضارة مباشرة أو غير مباشرة فيما يتعلق بالإنجاب ناتجة عن المستحضر (انظر قسم: الأمان للمرحلة ما قبل السريرية).
كإجراء احتياطي، يفضل تجنب استخدام مستحضر أدانكور أثناء الحمل.

الرضاعة الطبيعية: أظهرت الدراسات على الحيوانات أن نيكورانديل يُفرز بكميات صغيرة في لبن الأم. ليس من المعروف ما إذا كان نيكورانديل يُفرز فى لبن الأم أم لا، من ثم لا يُوصى باستخدام مستحضر آدانكور آثناء الإرضاع.

الخصوبة: لا تتوافر بيانات كافية حول الخصوبة لتقدير المخاطر على الخصوبة فى البشر (انظر قسم: الأمان للمرحلة ما قبل السريرية).

التأثير فى القدرة على القيادة واستخدام الآلات: يوجد تأثير طفيف لمستحضر أدانكور في القدرة على القيادة واستخدام الألات. كما هي الحال مع موسعات الأوعية الدموية الأخرى، قد يؤدي التأثير الخافض لضغط الدم والدوخة والشعور بالضعف الذي يحفزه نيكورانديل إلى خفض القدرة على القيادة أو استخدام الألات. قد يزداد هذا التأثير عندما يتم تناول الكحوليات أو منتجات دوائية أخرى ذات تأثير خافض لضغط الدم (على سبيل المثال: موسعات الأوعية الدموية أو مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات) (انظر التداخلات الدوائية). لذا يجب نصح المرضى بعدم القيادة أو تشغيل الألات إذا حدثت هذه الأعراض.

التداخلات الدوائية
يحظر استخدام نيكورانديل بالتزامن مع مثبطات انزيم ثنائي استراز الفوسفات5، مثل سيلدينافيل، وتادالافيل، وفاردينافيل؛ إذ قد يؤدي إلى انخفاض خطير فى ضغط الدّم (تأثير مضاعف).
الاستخدام المتزامن لمحفز إنزيم محلقة الجوانيلات القابل للذوبان (مثل ريوسيجوات)؛ إذ قد يؤدي هذا إلى انخفاض ضغط الدّم بشكل خطير.

قد يكون للجرعات العلاجية من نيكورانديل تأثير خافض لضغط الدم.
إذا استخدم نيكورانديل بالتزامن مع أدوية خافضة لضغط الدّم أومنتجات دوائية أخرى ذات تأثير خافض لضغط الدم (على سبيل المثال: موسعات الأوعية الدموية، مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات أو الكحول)، فقد يعزز هذا تأثيرها الخافض لضغط الدم.

يجب توخي الحذر لدى وصف مستحضر دابوكسيتين للمرضى الذين يتناولون نيكورانديل نظرا لاحتمالية انخفاض القدرة على احتمال المستحضر فى وضع الوقوف.
تم تسجيل حالات عن انثقاب الجهاز الهضمي في حالات استخدام نيكورانديل بالتزامن مع الكورتيكوستيرويدات. لذا ينصح بتوخي الحذر عند الأخذ بالاعتبار تناولهما بالتزامن.
يزداد خطر الإصابة بمضاعفات شديدة مثل تقرحات وانثقاب ونزيف الجهاز الهضمي فى المرضى الذين يتلقون بالتزامن مضادات الالتهاب غير الستيرويدية بما في ذلك حمض أسيتيل الساليسيليك للوقاية من قصور وظائف القلب والأوعية الدموية والذين يتناولون الجرعات المضادة للالتهاب (انظر تحذيرات واحتياطات الاستخدام).
ينصح بتوخي الحذر عند استخدام نيكورانديل بالتزامن مع منتجات دوائية أخرى قد ترفع مستويات البوتاسيوم (انظر قسم: تحذيرات واحتياطات الاستخدام والتفاعلات العكسية).
لا يتأثر استقلاب تيكورانديل بشكل ملحوظ بسيميتدين (مثبط لسيتوكروم CYP)، أو ريفامبيسين (محفز لسيتوكروم CYP3A4). لا يُؤثر نيكورانديل على الديناميكيات الدوائية لمستحضرأسينوكومارول.

التفاعلات العكسية
موجز ملف الأمان: كان التفاعل العكسي الأكثر شيوعا الذي تم تسجيله في التجارب السريرية هو الصداع الذي أصيب به أكثر من 30% من المرضى، لا سيما فى الأيام الأولى وقد تسبب فى أغلب حالات الانسحاب من الدراسة. قد تخفض زيادة الجرعة تدريجيًا معدل حدوث هذا الصداع (انظر الجرعة وطريقة التناول).
بالإضافة إلى ذلك، تم الإبلاغ عن تفاعلات عكسية خطيرة حدثت أثناء مراقبة تأثير نيكورانديل فى مرحلة ما بعد التسويق وشملت تقرحات ومضاعفات (انظر قسم: التحذيرات واحتياطات الاستخدام).

موجز مجدول للتفاعلات العكسية للمستحضر
معدلات تكرار التفاعلات العكسية لنيكورانديل ممثلة في الجدول التالي (فى القاموس الطبي للأنشطة التنظيمية) وحسب معدل التكرار. يعرف التكرار على أنه الوجه التالي: شائعة جدًا (>1 /10)، و شائعة (>1 /100 و1/ 1000و<1/ 100)، ونادرة (>1/ 1000 و<1/ 1000)، ونادرة جدا (<1/ 10000) و غير معروفة (لا يمكن تقديرها من واقع البيانات المتاحة). ضمن كل مجموعة من مجموعات التكرار، تم عرض التفاعلات العكسية للمستحضر مصنفة من الأكثر إلى الأقل خطورة.

فئة العضو الجهازي
اضطرابات التغذية والاستقلاب
نادرة جدا: فرط بوتاسيوم الدم (انظر قسم: التحذيرات واحتياطات الاستخدام
وقسم التداخلات الدّوائية)
اضطرابات الجهاز العصبي
شائعة: جدا صداع
شائعة: دوخة
اضطرابات العين
نادرة جدا: قرحة بالقرنية، قرحة بالملتحمة، التهاب الملتحمة (انظر قسم: التحذيرات واحتياطات الاستخدام)
غير معروفة: ازدواج الرؤية
اضطرابات القلب
شائعة: زيادة معدل ضربات القلب
اضطرابات الأوعية الدموية
شائعة: انبساط الأوعية الدموية بالجلد المصحوب باحمرار الجلد.
غير شائعة: انخفاض ضغط الدم (انظر قسم: التحذيرات واحتياطات الاستخدام)
اضطرابات الجهاز الهضمي.
شائعة: غثيان، قيء
نادرة: تقرحات الجهاز الهضمي (التهاب الفم، قرحة بالضم، قرحة باللسان، قرحة معوية صغيرة، قرحة معوية كبيرة، وقرحة شرجية). (انظر قسم: التحذيرات واحتياطات الاستخدام).
غير معروفة: نزيف الجهاز الهضمي (انظر قسم: التحذيرات واحتياطات الاستخدام)
اضطرابات الكبد والقنوات المرارية.
نادرة جدا: اضطرابات بالكبد مثل التهاب الكبد، أو الركود الصفراوي أو اليرقان.
اضطرابات الجلد والنسيج أسفل الجلد.
نادرة: طفح جلدي، حكة.
نادرة جدا: ارتشاح وعائي، تقرحات بالجلد والأغشية المخاطية ( حول الشرج بصفة أساسية، تقرحات فى المنطقة التناسلية، وقرح حول الفم) (انظر قسم: التحذيرات واحتياطات الاستخدام).
اضطرابات العضلات والعظام والنسيج الضام.
نادرة: ألم بالعضلات.
اضطرابات عامة وتلك المتعلقة بموضع التناول.
شائعة: شعور بالضعف.

اقرأ كذلك:   كابتوبريل - Captopril | لعلاج ضغط الدم المرتفع، هبوط القلب

وصف لبعض تفاعلات المستحضر العكسية: تقرحات الجهاز الهضمي: تم تسجيل حالات عن مضاعفات لتقرحات الجهاز الهضمي مثل: تكون انثقاب أو ناسور أو خراج أدت أحيانا إلى نزيف بالجهاز الهضمي وفقدان الوزن (انظر قسم: التحذيرات واحتياطات الاستخدام).

معلومات إضافية: بالإضافة إلى ذلك، تم تسجيل حالات عن التفاعلات العكسية التالية بمعدلات تكرار مختلفة في دراسة IONA (تأثير نيكورانديل فى حالات الذبحة الصدرية)؛ حيث استخدم نيكورانديل بالإضافة إلى العلاج القياسي فى المرضى ممن لديهم الذبحة الصدرية مستقرة والمرضى المعرضين بدرجة كبيرة للإصابة بالأحداث القلبية الوعائية (انظر قسم: الديناميكيات الدوائية).

اضطرابات الجهاز الهضمي.
شائعة: تزييف بالشرج.
غير شائعة: تقرحات الفم.
نادرة جدا: ألم فى البطن.
اضطرابات الجلد والنسيج أسفل الجلد.
غير شائعة: ارتشاح وعائي.
اضطرابات العضالات والعظام والنسيج الضام.
غير شائعة: ألم بالعضلات.

الإبلاغ عن التفاعلات العكسية المشتبه بها
من الهام الإبلاغ عن التفاعلات العكسية المشتبه بها بعد ترخيص المنتج الدوائي. فهذا يسمح بالمراقبة المستمرة لتوازن الفوائد والمخاطر للمُنتج الدوائي. يطلب من متخصصي الرعاية الصحية الإبلاغ عن أية تفاعلات عكسية مُشتبه بها من خلال جهاز الإبلاغ الوطني.

الجرعة الزائدة
الأعراض: يجوز فى حالات الجرعة الزائدة الحادة أن تتمثل الأعراض المتوقعة لها فى انبساط الأوعية الدموية الطرفية المصحوب بانخفاض ضغط الدم وتسارع نبضات القلب.

العلاج: يوصى بمراقبة وظائف القلب واتخاذ الإجراءات العامة الداعمة. إذا فشل ذلك، يوصى بزيادة حجم البلازما في الدورة الدموية بتعويض سوائل الجسم. يوصى بالأخذ بالاعتبار إعطاء رافعات انقباض الأوعية الدموية فى الحالات المهددة للحياة.

الديناميكيات الدوائية: مجموعة الدواء العلاجية: موسعات الأوعية الدموية الأخرى المستخدمة لأمراض القلب (كود التصنيف التشريحي العلاجي الكيميائي: C01 DX16)

آلية العمل:
نيكورانديل – وهو أحد إسترات النيكوتيناميد – هو موسع أوعية ذو آلية عمل مزدوجة تؤدي إلى ارتخاء عضلات الأوعية الدموية اللينة فى الجزء الوريدي والشرياني من الأوعية الدموية.
ويتسم بتأثيره الذي يؤدي إلى فتح قنوات البوتاسيوم. يحفز تنشيط قنوات البوتاسيوم فرط استقطاب الأغشية المخاطية لخلايا الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى ارتخاع عضلات الشرايين ومن ثم توسعها وخفض حمل ضغط الدّم التالي لانقباض القلب. بالإضافة إلى ذلك، يتسم تنشيط قنوات البوتاسيوم بتأثير واق للقلب.
يرخي نيكورانديل أيضا بفضل الجزء النتروجيني منه عضلات الأوعية الدموية اللينة لا سيما فى الأوردة عن طريق زيادة جوانوزين أحادي الفوسفات الحلقي داخل الخلايا. يؤدي هذا إلى زيادة تجمع الدم في الأوعية المتمددة، مما يؤدي إلى خفض حمل ضغط الدم التالي لانقباض القلب.

تأثيرات الديناميكيات الدوائية:
يؤثر نيكورانديل تأثيرًا مباشرًا على الأوردة التاجية في الأجزاء العادية والتي يوجد بها تضيق، بدون أن يؤدي إلى ظاهرة تحويل مجرى الدم. بالإضافة إلى ذلك، يؤدي انخفاض الضغط فى نهاية انبساط القلب وانخفاض انقباض جدران الأوعية إلى الحد من تأثير عنصر المقاومة خارج الأوعية الدموية. يؤدي هذا فى نهاية المطاف إلى تحسن توازن الأكسجين في عضلة القلب وتحسن تدفق الدم إلى المناطق التالية للتضيق من عضلة القلب.
بالإضافة إلى ذلك، اتسم نيكورانديل بنشاط مزيل للتشنج داخل المختبر وداخل الجسم الحي في الدراسات التي أجريت به، كما أنه يعكس تقلصات الأوعية التاجية التي يحفزها الميثاكولين أو النورادرينالين.
لا يؤثر نيكورانديل تأثيرًا مباشرًا على انقباض عضلة القلب.

الفعالية السريرية والأمان:
دراسة IONA (تأثير نيكورانديل في حالات الذبحة الصدرية) هي دراسة عشوائية، مزدوجة التعمية مضبطة بالمستحضر المموه اجريت على 5136 مريضاً ممن لديهم ذبحة صدرية مستقرة مزمنة وتزيد أعمارهم عن 45عاما وتم علاجهم بالعلاجات القياسية المضادة للذبحة الصدرية ويتسمون بأنهم معرضون بدرجة كبيرة للاصابة بالأحداث القلبية الوعائية يتم تحديدها كالتالي:
1) الإصابة سابقا باحتشاء عضلة القلب، أو 2) الخضوع لزراعة تحويلية لمجرى الشريان التاجي 3) أو مرض تاجي يؤكده تصوير الأوعية الدموية أو نتيجة إيجابية في اختبار جهد بدني خلال العامين الماضيين تدل على التالي: تضخم البطين الأيسر فى رسم القلب الكهربائي، واختلال قذف البطين الأيسر (“كفاءة القلب”<45%، أو إذا كان قطر البطين في نهاية انبساط القلب > 55مللي لتر، أو إذا كان المريض يبلغ 65عاما فأكثر من العمر أو إذا كان لدى المريض مرض فى الأوعية الدموية الطرفية أو فى الأوعية الدموية بالمخ. تم استبعاد المرضى من الدراسة إذا كانوا يتلقون علاجا بسلفونيل يوريا إذ ارتأي أنهم قد لا يستفيدون بالعلاج (يتسم سلفونيل يوريا بالقدرة على إغلاق قنوات البوتاسيوم ومن ثم قد يكون مناهضا لبعض تأثيرات نيكورانديل). امتدت فترة المتابعة من أجل تحليل نقاط النهاية بين 12 و36شهرًا وبلغت فى المتوسط 1.6 عام.
حدثت نقطة النهاية الرئيسية المركبة (الوفاة نتيجة لمرض تاجي بالقلب، أو احتشاء عضلة القلب غير المميت أو دخول المستشفى بصورة غير متوقعة لآلام صدرية فى القلب) في 337مريضا (13.1%) تم علاجهم بنيكورانديل 20مجم مرتين يوميا بالمقارنة ب389 مريضا (15.5%) يتلقون المستحضير المموه (نسبة الخطورة 0.38%، نطاق الثقة ه9% من 0.72إلى 0.97، القيمة الاحتمالية =0.014).

اقرأ كذلك:   بلوكيوم - Blokium | لضغط الدم المرتفع

الحركيات الدوائية: كانت الحركيات الدوائية خطية عند الجرعات من 5مجم إلى 40 مجم.

الامتصاص: يتم امتصاص نيكورانديل سريعا وبشكل تام عن طريق الجهاز الهضمي ولا يرتبط امتصاصه بتناول الطعام. يكون التوافر الحيوي المطلق حوالي 75%. ليس هناك تأثير مرور أولي ملحوظ فى الكبد.

يتم الوصول إلى أقصى تركيز فى البلازما (تركيز الذروة) فى غضون فترة من 30-60 دقيقة. يبدو التركيز فى البلازما (المساحة أسفل المنحنى) متناسبا خطيا مع الجرعة.
يتم الوصول إلى حالة الاستقرار سريعا (في غضون فترة من 4 إلى 5 أيام) عند الإعطاء المتكرر عن طريق الفم (فى نظام علاجي من جرعتين يوميا).
نسبة التراكم في حالة الاستقرار(استنادًا إلى المساحة أسفل المنحنى) تبلغ 2 لجرعة قرص 20مجم مرتين يوميا و 1.7 لجرعة قرص 10مجم مرتين يوميا.

التوزيع:
يظل توزيع المنتج الدوائي في الجسم ثابتا بصرف النظر عن الجرعة في نطاق الجرعات العلاجية.
يبلغ حجم توزيع نيكورانديل بعد الحقن عن طريق الوريد 1.04لتر/كجم من وزن الجسم. لا يرتبط تيكورانديل ببروتينات البلازما إلا ارتباطا طفيفا (يقدر الجزء الذي يرتبط منه بـ 25% تقريبا).

التحول الحيوي:
يتم استقلاب نيكورانديل فى الكبد عن طريق نزع النيتروجين فى سسلسلة من المركبات التي ليس لها نشاط في أوعية القلب الدموية. شكل مستحضر نيكورانديل بدون تغيير في البلازما 45.5% من المساحة أسفل المنحنى النشطة إشعاعيًا وشكل المستقلب الكحولي المضاف إليه هيدروكسيل إن – (2- هيدروكسي إيثيل) هو 40.5% منه. شكلت المستقلبات الأخرى سائر المساحة أسفل المنحنى ذات النشاط الإشعاعي التي تبلغ 20%.
يتم استقلاب نيكورانديل بصفة أساسية في البول في هيئة مستقلبات ؛ نظرًا لأن الدواء الأصل يُشكل فى البول البشري كمية أقل من 1% من الجرعة التي تم إعطاؤها (0-48 ساعة). إن -(2-هيدروكسي إيثيل)-نيكوتيناميد هو المستقلب الأكثر وفرة (يشكل في غضون 48 ساعة تحو 8.9% من الجرعة التي تم إعطاؤها)، ويليه حمض النيكوتينيوريك (5.7%) والنيكوتيناميد (1.34%) وإن-ميثيل نيكوتيناميد (0.61%) وحمض النيكوتينيك (0.40%). شكلت هذه المستقلبات الطريقة الأساسية لتحول نيكورانديل.

الإزالة:
تنخفض تركيزات المستحضر فى البلازما على مرحلتين:
• مرحلة سريعة يبلغ بها عمره النصفي فى غضون ساعة تقريبا وهذا يشكل 96% من نسبة التعرض للبلازما.
• مرحلة إزالة بطيئة تحدث بعد 12ساعة تقريبا من تناول جرعة 20مجم عن طريق الفم مرتين يوميا.
بعد إعطاء 4-5مجم عن طريق الوريد (تسريب لمدة 5 دقائق)، يبلغ معدل التصفية الإجمالي 40-55لتر/ ساعة تقريبا. يتم التخلص من نيكورانديل ومستقلباته بصفة أساسية عن طريق البول؛ حيث تكون نسبة التخلص منه عن طريق البراز بأنها منخفضة جدًا.

مجموعات مرضى خاصة: لم يثبت وجود تغيرات ذات دلالة سريرية فى ملف الحركيات الدوائية لنيكورانديل في المرضى المعرضين للخطر مثل المرضى من كبار السن والمصابين بمرض كبد أو المرضى المصابين بفشل كلوي مزمن.

تداخلات متعلقة بالحركيات الدوائية: لا يغير سيميتيدين أو ريفامبيسين من استقلاب نيكورانديل بشكل ملحوظ، وهما على الترتيب مثبط ومحضز للأكسيدازات الميكروسومية مختلطة الوظائف المتواجدة بالكبد.

بيانات المرحلة قبل السريرية: لم تظهر بياتات المرحلة قبل السريرية وجود مخاطر خاصة في البشر استنادًا إلى الدراسات التقليدية للأمان الدوائي، والسمية الجينية، واحتمالات التسرطن.

قصور بالخصوبة:
لم تظهر دراسات الخصوبة وجود تأثير على القدرة على التزاوج فى ذكور أو إناث الجرذان، لكن لوحظ انخفاض عدد الأجنة الحية ومواضع انغراس البويضات الملقحة فى الجرعات المرتفعة.
ثبت حدوث اعتلالات فى أنسجة الخصيتين (تقلص الخلايا المولدة للنطاف) فى دراسات السمية التي أجريت بجرعات متكررة. أظهرت الدراسات البحثية حول السمية للخصيتين انخفاض تدفق الكمية الخصتين وانخفاض مستويات التستوستيرون فى الدم. تشير هذه النتائج إلى أن سمية نيكورانديل للخصيتين ترتبط بانخفاض تدفق الدم المستديم الذي يسببه انخفاض النتاج القلبي. لوحظ الشفاء من سمية الخصيتين التي يحفزها نيكورانديل بعد 4 أسابيع عند وقف العلاج، مما يدل على أن التغيرات الملاحظة قابلة للارتداد.

تسمم الأجنة والسمية في الفترة المحيطة بالولادة وبعد الولادة
انتقل النشاط الإشعاعي عبر المشيمة فى إناث الجرذان الحوامل بعد إعطاء نيكورانديل الموسوم إشعاعيًا. لوحظ تسمم الأجنة في الجرذان والأرانب بعد التعرض لنيكورانديل في الجرعات السامة للأم. لم توجد أدلة على حدوث تشوهات جينية (فى الأرانب والجرذان) أوتطور جسماني أو سلوكي غير طبيعي فى الفترة المحيطة بالولادة وبعدها (فى الجرذان).

معلومات إضافية عن Adancor أدانكور

ظروف التخزين
عمر التخزين:
يجب الا يستخدم المستحضر بعد تاريخ انتهاء الصلاحية المدون على عبوتة.
يخزن فى درجة حرارة لا تتعدى 25 درجة مئوية فى مكان جاف.
يخزن فى العبوة الاصلية للحماية من الرطوبة.

وسائل المناولة / التخلص:
لا توجد متطلبات خاصة.
يجب التخلص من جميع المنتجات أو المخلفات غير المستخدمة وفقاً للوائح السارية.

جهة التصنيع: شركة ميرك محدودة
250 طريق فرانكفورت، 64293 دارمشتات المانيا.

حامل الترخيص:
ميرك سانتية شركة مساهمة،
37 شارع سانت رومان – 69379 ليون سيديكس 08-فرنسا.

هذا منتج دوائى
– الدواء منتج يؤثر على صحتك واستخدامة على نحو مخالف للتعليمات يعرضك للخطر.
– اتبع الوصفة الطبية تماما وطريقة الاستخدام وتعليمات الصيدلى الذى باعك الدواء.
– الطبيب والصيدلى هما خبيران فى الادوية وفوائدها ومخاطرها.
– لا تقطع فترة العلاج الموصوفة لك دون اذن طبيبك.
– لا تكرر الوصفة الطبية دون استشارة طبيبك.

يحفظ بعيدا عن متناول الاطفال.

صورة, عبوة, أدانكور, Adancor
صورة: عبوة أدانكور Adancor
السابق
سالفوفيروز – Salfoverose | لعلاج حالات الإسهال الحاد والشديدة
التالي
بينادول – Bienadol | مسكن للألم والصداع، خافض للحرارة

اترك تعليقاً