أرقى باقة كلام جميل عن السنة الجديدة 2021

أرقى باقة, كلام جميل , السنة الجديدة ,Beautiful words , New Year

بعد أيام تبدأ سنة جديدة وسعيدة إن شاء الله (سنة 2021) نتلقاها بكل المحبة والسرور والفرحة، ونملأ أيامها بالأمنيات المبهجة والأحلام الوردية، سنة جديدة تحمل معها تفاصيل جديدة، كلام جميل وفرحة جديدة أيضًا.

كلام جميل عن السنة الجديدة 2021

ويجدر بنا أن نحسن الظن بعامنا الجديد وأن نستقبله بأجمل العبارات وأحلى الكلمات، وهنا وفي هذا المقام يروق لنا أن نودع عامنا أجمل الأمنيات وأن تتلقاه بالبشر والفرحة والسعادة والكلمات الرقيقة العذبة المتفائلة.

عن العام الجديد 2021 وما ننتظره منه

  • السنة الجديدة هي فرصة جديدة بل هي عدد لا نهائي من الفرص لمن يستطيع استثمارها ويحسن تعاطيها والأخذ بها، فرصة جديدة لتصحيح ما يمكن تصحيحه من الأخطاء وتدارك ما يمكن تداركه، وفرصة جديدة لتجديد الأمل والثقة بالله، وفرصة للتصالح مع النفس ومع الآخرين، والاستمتاع بحالة من السلام النفسي الرائع الذي لا يشوبه القلق ولا ينغصه الاضطراب، وفرصة لتقييم سلوكياتنا وتطوير أنفسنا واكتساب المزيد من العلم والمعرفة والخبرات التي تنفعنا في ديننا ودنيانا، وفرصة لتقييم علاقاتنا والتمسك بما ينفعنا ويدعمنا والتخلي عما يعيقنا ويقيدنا، فرصة لتجديد الصلة بمقدساتنا والعودة إلى رحاب ديننا السمح الطيب، إنها فرصة جديدة بكل المقاييس فلنحسن اغتنامها لئلا نكون من النادمين.
  • إنها سنة جديدة توشك على الحلول، وفرحة جديدة توشك على التحقق، فيا رب اجعل عامنا هذا عند حسن ظننا، ولا ترنا فيه إلا ما يثلج صدورنا ويسعد قلوبنا، ويرضينا ويرضيك عنا، يا رب اجعله عام فرحة وحب وإدراك للغايات، اجعله من أعوامنا الرائعة التي تحفر لنفسها مكانًا خالدًا في الذاكرة، واجعله يا الله بداية لأعوام أجمل وأكثر روعة وأبهى طلة.
  • وفي بداية السنة الجديدة تعانق الروح أمنيات قديمة، وأحلام غالية احتلت جنبات النفس وأركانها، وراودت القلب سنوات وسنوات، يا رب ليكن هذا العام أوان قطف الثمر وحصاد الأمنيات.
  • وإني أراك أيها العام قادمًا ومعك باقة من الآمال والمُنى والمفاجآت التي تدمع العين فرحة بها، ويعجز اللسان عن شكرها، ويقف العقل برهة مذهولًا عن تصديقها، يا رب إننا نستودعك كل ما تعلم أن فيه الخير لنا فلا تحرمنا واجعل عامنا غنيًا مزهرًا عطرًا.

سنة جديدة سعيدة ٢٠٢١

  • لنحتفل بقدوم عامنا على طريقة البدعين والكتاب والفنانين، لنكتب في عامنا قصائد المدح ونقول فيه شعرًا، ونزفه بأغنيات الأمل والتفاؤل وعلى أوتار الرجاء والأمل واليقين نعزف كل الأمنيات الدفينة، لن نكتم شيئا ولن نخفي عن عامنا المقبل سرًا، ليكون احتفالنا سحرًا وتعويذة أمل.
  • رحل عام وأقبل عام وتحت الأرض أناس نيام، حرموا فرصة العمل والذكر والصدقة، فلتنتبهوا أيها الأحياء إلى تلك النعمة ولا تتركوها تمضي كما تركها غيركم، إنها الذكرى المخلصة الصادقة باغتنام الفرص واستغلالها فيما ينفع في الدنيا والآخرة.
  • وستشرق شمس العام الجديد ويطل على الدنيا قمره الوامض المنير، وستزف القلوب إلى أمال مجددة ورجاء كبير في غد بملامح أفضل ومحيا أجمل، فهلموا إلى ساحات الأمل واقطفوا من زهور الأحلام ما يحلو لكم، وارووا من السعادة والرضا والتفاؤل ظمأ قلوبكم، هلموا فالسعادة تحتضن عامكم، فقط كونوا على أهبة الاستعداد.
  • الفرحة، السعادة، الرضا، الانجاز، والروح المشرقة، والأفكار الإيجابية، والتصالح مع أنفسنا وأقدارنا، لتكن كل تلك المفردات عناوين لكتاب جديد نكتبه في عامنا الجديد، لنضع له تلك العناوين ونتفنن في صياغة تفاصيله الرائعة وكتابة فصوله المشوقة التي يغرقها الأمل واليقين، وتخطها مداد الثقة بأنفسنا وقدراتنا، ومن قبلها الثقة برب العالمين.
  • يا أيها العام الجديد أهلا بك ومرحبا، وبالحفاوة والحبور نلقاك، وكلنا عزم على أن نحسن إليك ونكرم مثواك، فكن كريمًا ولطيفًا ولا تمضي حتى تترك لك في القلب ذكريات كسبائك الذهب.
رابط مختصر:

أضف تعليق