Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أزومايسين – Azomycin | مضاد حيوي، مضاد للبكتيريا



أزومايسين كبسولات، معلق Azomycin / أزيثرومايسين Azithromycin

تركيب أزومايسين Azomycin:
كبسولات:
تحتوي كل كبسولة على:
المادة الفعالة: أزيثرومايسين ثنائي الهيدرات بما يعادل أزيثرومايسين 250 ملغم.
المواد غير الفعالة: نشا، استيارات المغنيسيوم، لوريل كبريتات الصوديوم، لاكتوز وغلاف من الجيلاتين الصلب.
معلق:
يحتوي كل 5 ملليلتر (معلقة صغيرة) من المعلق بعد تحضيره على:
المادة الفعالة: أزيثرومايسين ثنائي الهيدرات بما يعادل أزيثرومايسين 200 ملغم.
المواد غير الفعالة: سكروز، فوسفات الصوديوم، بنزوات الصوديوم، هيدروكسي بروبيل السليلوز، صمغ الزانثان ونكهات الفاكهة.

الخواص الصيدلانية:
الأزيثرومايسين هو أول مركب في فئة من المضادات الحيوية من مموعة الماكروليد التيتعرف بمركب الأزاليد، وهو مختلف عن الإيثرومايسين. فمن الناحية الكيميائية، هو مشتق بإدخال ذرة نيتروجين في الحلقة اللاكتونية للإريثرومايسين أ. أما اسمه الكيميائي فهو 9 دي أوكسي – 9أ – ميثيل – 9أ – هوموإريثرومايسين أو يبلغ الوزن الجزيئي له 749.
تتلخص آلية عمل الأزيثرومايسين في تثبيط تكوين البروتين في البكتيريا من خلال الارتباط مع الوحدات الريبوسومية نوع 50 إس ومنع انتقال الببتيدات، دون التأثير على تكوين عددي النيوكليوتيد. وقد ثبتت فعالية الأزيثرومايسين معمليًا ضد مجموعة كبيرة من البكتيريا التي تشمل:
البكتيريا الهوائية الموجبة لصيغة غرام: ستافيلوكوكس أوريس، ستربتوكوكس بيوجينس (مجموعة أ بيتا – هيموليتيك – ستربتوكوكاي)، ستربتوكوكس نيومونيا، ألفا – هيموليتيك – ستربتوكوكاي (مجموعة فيريندس)، وأنواع أخرى من ستربتوكوكاي وكورينيبكتيريم دفتيريا، وقد أثبت الأزيثروومايسين أنه تجاوز مقاومة البكتيريا للوجبة لصبغة غرام المقاومة الإيريثرومايسين، بما في ذلك ستربتوكوكس فيكالس (انتيروكوكس) ومعظم أنواع بكتيريا ستافيلوكوكاي المقاومة للميثيسيلين.
البكتيريا الهوائية السالبة لصيغة غرام: هيموفيلس انفلونزا، هيموفيلس بارا انفلونزا، موراكسيلا كاتارالس، أنواع بكتيريا أسينيتوباكتر، أنواع يرسينيا، لجيونيلا نيوموفيلا، بودتيلا بيرتسيس، بودتيلا بارا بيرتسيس، أنواع شيجلا، أنواع باستيوريلا، فبريو كوليرا وبارا هيموليتكس، بليسيوموناس شيجيللويدز. إن هذه الفعالية متنوعة تجاه إيشريشياكولاي، سالمونيلا إنتريتيدز، سالمونيلا نايفي، أنواع إنتيروباكتر، إيروموناس هيدورفيلا وأنواع كلبسيلا وتحتاج لإجراء اختبارات الحساسية لهذه الأنواع.
وعادة تكون أنواع بروتيس، أنواع سبراتيا، أنواع مورجانيلا وسيدوموناس أوريجنوزا مقاومة.
البكتريا اللاهوائية: بكتيرويد فراجيليس، أنواع بكتيرويد، كلوستريديم بيرفرينجنز، أنواع ببتوكوكس، أنواع ببتوستربتوكوكس، فيوسوبكتيريم نكروفورم وبروبيونيبكتيريم أكنس.
البكتيريا التي تنقل الأمراض عن طريق الجنس: كلاميديا تراكوماتيس، تريبونيما باليديم، نيسيريا جونوريا وهيموفيلوس دوكري.
بكتيريا أخرى: بوريليا برجدورفيري (مسبب مرض لايم)، كلاميديا نيومونيا، توكسوبلازما جوندي، ميكوبلازما نيومونيا، ميكوبلازما هومينيس، يوريابلازما يورياليتيكم، نيوموسيستز كاريني، ميكوبكتيريم أفيم، أنواع كامبيلوباكتر وليستريا مونوسيتوجينز.

الخواص الحركية الدوائية:
الامتصاص: يعد الأزيثرومايسين أكثر ثباتًا عند درجة حموضة المعدة إذا ما قورن بالإريثرومايسين. وبعد إعطائه للبشر عن طريق الفم، يتم توزيع الأزيثرومايسين بسرعة وعلى نطاق واسع في أنحاء الجسم. ويتراوح الوقت اللازم لتحقيق مستويات البلازما القصوى ما بين 2 – 3 ساعات.
التوزيع: في دراسات على الحيوان، لوحظ تركيز عالي للأزيثرومايسين في الخلايا البلعمية. وفي النماذج التجريبية، أطلقت تركيزات أعلى من الأزيثرومايسين خلال البلعمة الفعالة مما أطلقته الخلايا البلعمية غير المستثارة. وفي النماذج الحيوانية أدى ذلك إلى تركيزات عالية من الأزيثرومايسين الذي يتم توصيله إلى موقع العدوى.
وقد أوضحت دراسات الحركية الدوائية بلوغ تركيزات الأزيثرومايسين في الأنسجة إلى درجات أعلى بكثير من تركيزه في البلازما (تصل إلى 50 ضعف من قيمة أعلى تركيز ثم قياسه في البلازما) مما يدل على ارتباط الدواء الشديد بالأنسجة. وقد تبين أن التركيزات في الأنسجة المستهدفة مثل الرئتين، اللوزتين والبروستاتا تتعدى أقل تركيز لازم لتقبيط تسعين بالمائة من مسببات الأمراض المرجحة وذلك بعد إعطاء جرعة 500 ملغم.
الإخراج (الطرح): يعكس نصف عمر الإخراج النهائي بدقة نصف العمر لإفراغ الأنسجة (3-4 أيام). ويتم إخراج 12% تقريبًا من الجرعة المعطاة عن طريق الوريد في البول خلال ثلاثة أيام في الصورة الأصلية للدواء، وتم إخراج أغلب هذه الكمية في الأربع والعشرين ساعة الأولى. إن طرح أزيقرومايسين عن طريق المرارة هو السبيل الرئيسي للتخلص من الدواء في صورته الأصلية بعد إعطاء الجرعة عن طريق الفم، ولقد لوحظ وجود تركيزات عالية جدًا من الدواء في صورته الأصلية في الصفراء لدى الإنسان مصحوبة بعشرة نواتج أيضية تتكون بإزالة مجموعة الميثيل المتصلة بذرة النيتروجين والأوكسيجين وإضافة مجموعة الهيدروكسيل إلى حلقات الديزوزامين والجليكون، وبكسر رابطة الكلادينوز. وتشير المقارنة بين مقايسات الاستشراب للسائل عالي الأداء والفحوةصات الجرثومية في الأنسجة إلى أن النواتج الأيضية لا تلعب أي دور في النشاط الجرثومي للأزيثرومايسين.

الحركية الدوائية لدى مجموعات خاصة من المرضى:
كبار السن: في المتطوعين كبار السن (> 65 سنة)، لوحظت قيم المساحة تحت المنحنى بعد العلاج لمدة خمسة أيام أعلى بقليل مما هي لدى المتطوعين الشباب (< 40 سنة)، لكنها لا تعتبر ذات أهمية سريرية، وبالتالي لا يوصي بتعديل الجرعة.
القصور الكلوي: بعد إعطاء جرعة مفردة 1 غرام من خلال الفم، لم تتأثر الحركية الدوائية لدى أشخاص الإختبار المصابين بقصور كلوي يتراوح بين طفيف ومتوسط (معدل الترشيح االكبيبي 10- 80 ملل/ دقيقة). ولوحظت فوارق مهمة إحصائيًا في المساحة (8,8 ميكروغرام ساعة/ ملل مقابل 11.7 ميكروغرام ساعة/ ملل). التركيز الأقصى (1.0 ميكروغرام/ ملل مقابل 1.6 ميكروغرام/ ملل) وتصفية كلوية (2.3 ملل/ دقيقة/ كغم مقابل 0.2 ملل/ دقيقة/ كغم) بين المجموعة ذات القصور الكلوي الشديد (معدل الترشيح الكبيبي < 10 ملل/ دقيقة) والمجموعة ذات وظائف الكلى الطبيعية.
القصور الكلوي: في المرضى المصابين بقصور كبدي الذي يتراوح بين طفيف (درجة أ) ومتوسط (درجة ب)، ليس ثمة دليل على وجود أي تغيير ملحوظ في الحركية الدوائية للأزيثرومايسين في المصل بالمقارنة مع هؤلاء ذوي وظائف الكبد الطبيعية. وفي هؤلاء المرضى يبدو أن طرح إريثرومايسين عن طريق الجهاز البولي يزداد، ربما لتعويض النقص في التصفية الكبدية.

البيانات المتعلقة بالسلامة قبل إجراء التجارب السريرية:
في الدراسات الحيوانية التي استخدمت فيها جرعات عالية، بإعطاء تركيزات دوائية 40 ضعف تلك المتوقعة في الممارسة الطبية، لوحظ أن الأزيثرومايسين بسبب أعراض التشحم الفوسفوري القابلة للانعكاس، دون حدوث أية تبعات سمية ملحوظة. ولا يوجد أي دليل على أن ذلك له علاقة باستعمال الأزيثرومايسين بالجرعات العادية لدى البشر.

دواعي استعمال Azomycin أزومايسين

بوصف أزومايسين لعلاج الكثير من أنواع العدوى الناجمة عن الكائنات المجهرية الحساسة وبخاصة.
عدوى الجهاز التنفسي العلوي (وتشمل التهاب الأذن الوسطى، التهاب الجيوب الأنفية، التهاب اللوزتين والتهاب البلعوم).
عدوى الجهاز التنفسي السفلي (وتشمل التهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي).
عدوى الفم والأسنان.
عدوى الجلد والأنسجة الرخوة.
العدوى الجرثومية غير المتضاعفة في الجهاز التناسلي والتي تسببها كلاميديا تراكوماتيس أو نيسيريا جونوريا (السلالات غير متعددة المقاومة)، يجب استثناء الاستعمال المتزامن في ثريبونيما باليديم.

الجرعة وطريقة استعمال أزومايسين Azomycin

الكبار والأطفال بوزن 45 كغم أو أكثر.
إن مقدار الجرعة الكلية لأزيثرومايسين هو 1,5 غرام.
وتستخدم جرعة واحدة عن طريق الفم مقدارها 1 غرام لعلاج الأمراض الجنسية المعدية التي تسببها كلاميديا تراكوماتيس أو نيسيريا جونوريا الحساسة للدواء.
ينصح باستخدام الجرعات التالية ما لم يتم وصف غير ذلك:
العلاج لمدة 3 أيام:
500 ملغم أزيثرومايسين يوميًا أي كبسولتان مرة واحدة يوميًا لمدة 3 أيام.
علاج بديل لمدة 5 أيام:
اليوم الأول 1 × 500 أزيثرومايسين، أي كبسولتان.
اليوم الثاني 1 × 250 ملغم أزيثرومايسين، أي كبسولة واحدة.
اليوم الثالث 1 × 250 ملغم أزيثرومايسين، أي كبسولة واحدة.
اليوم الرابع 1 × 250 ملغم أزيثرومايسين، أي كبسولة واحدة.
اليوم الخامس 1 × 250 ملغم أزيثرومايسين، أي كبسولة واحدة.
تكون فعالية نظام استخدام أزيثرومايسين لمدة خمسة أيام في علاج المرضى المصابين بالتهاب رئوي كافية في معظم الحالات.
الأمراض الجنسية المعدية: 1 غرام أزيثرومايسين أي 4 كبسولات مرة واحدة.
الأطفال الذين تقل أوزانهم عن 45 كغم 10 ملغم/ كغم/ يوم لمدة ثلاثة أيام متتابعة.

الوزن (كغم) مقدار جرعة العلاج:
< 15 10 ملغم/ كغم واحدة في اليوم خلال فترة 1 – 3 يوم 15-25 200 ملغم (5 ملل) مرة واحدة في اليوم خلال فترة 1-3 يوم 26-35 300 ملغم (7.5 ملل) مرة واحدة في اليوم خلال فترة 1-3 يوم 36-45 400 ملغم (10 ملل) مرة واحدة في اليوم خلال فترة 1-3 يوم > 45 500 ملغم مرة واحدة في اليوم (الجرعة وفق البالغين).
بخصوص معالجة التهاب الأذن الوسطى الحاد لدى الأطفال: يبلغ مقدار الجرعة الموصى بها إما 10 ملغم/ كغم يوميًا ولمدة 3 أيام متتالية أو 30 ملغم/ كغم للجرعة الواحدة.
بالنسبة لالتهاب البلعوم الناتج عن المكورات السبحية لدى الأطفال: فقد أظهر أزيثرومايسين الذي يعطي على أساس الجرعة المفردة 10 ملغم/ كغم أو 20 ملغم/ كغم لمدة 3 أيام أنه فعال، مع ذلك يجب عدم زيادة مقدار الجرعة اليومية عن 500 ملغم، وقد لوحظت فعالية سريرية متشابهة عند مقارنة هذين النظامين من الجرعات في تجارب سريرية، ولكن اتضح ازدياد معدل القضاء على البكتريا في جرعة 20 ملغم/ كغم/ يوم. رغم ذلك، فإن البنسيلين هو الدواء المفضل عادة للاستخدام في علاج التهاب البلعوم الناتج عن المكورات السبحية القيحية، بما في ذلك الوقاية من الحمى الروماتزمية.
المرضى المصابون بالفشل الكلوي: ليس من الضروري إجراء أي تعديل على الجرعة لدى المرضى المصابين بقصور في وظائف الكلى وتصفية الكرياتينين لديهم 40 ملل/ دقيقة أو المصابين بالفشل الكلوي الذي يتراوح بين الخفيف والمتوسط (معدل الترشيح الكبيبي 10-80 ملل/ دقيقة) بينما ينبغي توخي الحذر عند المرضى المصابين بفشل كلوي شديد (معدل الترشيح الكبيبي < 10 ملل/ دقيقة) (انظر الاحتياطات).
المرضى المصابون بفشل كبدي: يمكن استخدام نفس جرعة المرضى ذوي وظائف الكبد الطبيعية لدى المرضى المصابين بفشل كبدي يتراوح بين بسيط ومتوسط.
(انظر الاحتياطات).
الجرعة الكلية القصوى الموصى بها لأي علاج للأطفال هي 1500 ملغم.
يجب أن يعطى الدواء دائمًا في صورة جرعة واحدة فقط يوميًا.
يجب تناول أزومايسين قبل ساعة واحدة على الأقل من تناول الطعام أو بعد ساعتين على الأقل. يجب ابتلاع الكبسولة كاملة مع بعض السائل.

نواهي استعمال Azomycin

يجب عدم استعمال الأزومايسين من قبل المرضى الذين يعانون من فرط التحسس له أو لأي من المكونات الأخرى في المستحضر، أو أي دواء آخر من مجموعة الماكروليد مثل الإريثرومايسين.
يجب تتجنب تناول أزومايسين من قبل المرضى الذين يعانون من أمراض كبدية شديدة وذلك لأن الأزيثرومايسين يتم طرحه بصورة ريسية عن طريق الكبد. لا يوجد في الوقت الحاضر أي إثبات مقنع عن الاستعمال الأمن له في هؤلاء المرضى.
يمنع استعمال أزومايسين بصفة عامة خلال فترة الحمل والرضاعة وفي فترة الطفولة المبكرة (انظر الاحتياطات).
نظرًا لوجود مقاومة مشتركة للسلالات الموجبة لصبغة غرام المقاومة للأزيثرومايسين ومعظم سلالات ستافيلوكوكاي المقاومة للميثيسيلين، فإنه يجب عدم استعمال أزومايسين في تلك الحالات.

الاحتياطات:
كما هو الحال مع إريثرومايسين وأنواع الماكروليد الأخرى، فقد وردت تقارير عن تفاعلات حساسية خطيرة نادرة، بما فيها الوذمة الوعائية وفرط الحساسية الشديد (نادرًا ما يؤدي للوفاة). ويمكن أن تظهر تفاعلات فرط الحساسية مرة أخرى عند التوقف عن علاج أعراضها، حتى بدون التعرض لاستخدام أزيثرومايسين مرة أخرى.
وعند حدوث هذه التفاعلات يجب التوقف فورًا عن تناول الدواء والبدء فورًا في أخذ العلاج المناسب، وينبغي لن يلي ذلك فترة طويلة من المتابعة.
وقد يحدث التهاب القولون الغشائي الكاذب في بعض المرضى الخاضعين للعلاج بالمضادات الحيوية واسعة الطيف.
في المرضى الذين يعانون من فشل كلوي حاد (معدل الترشيح الكيبيبي < 10 ملل/ دقيقة) لوحظت زيادة بنسبة 33% في التعرض الجهازي للأزيثرومايسين (انظر الخواص الحركية الدوائية).
بالنسبة للمرضى الذين يعانون من قصور طفيف أو متوسط في وظائف الكبد، فإنه لا يوجد دليل على حدوث تغير ملموس في الحركية الدوائية في المصل للأزيثرومايسين بالمقارنة مع المرضى ذوي وظائف الكبد الطبيعية. إلا أنه يبدو أن معدل التخلص من الأزيثرومايسين في هؤلاء المرضى عن طريق الجهاز البولي يزداد ربما لتعويض النقص الحاصل في معدل التصفية الكبدية. مع ذلك، ونظرًا لأن الكبد هو السبيل الرئيسي للإفراز أو الطرح، فينبغي استعمال الأزيثرومايسين بحذر لدى المرضى المصابين بأمراض الكبد أو قصور كبدي شديد.
وقد يحدث تسمم الأرجوت في المرضى الذين يتناولون لحد مشتقات الإرجوت عند إعطائهم مضادات حيوية من نوع الماكروليد في نفس الوقت، إلا أنه لم تتوافر أية معلومات بخصوص الاحتمالية النظرية لحدوث تسمم الإرجوت، ولذلك، يجب أن لا يتم إعطاء الإزيثرومايسين بالتزامن مع مشتقات الإرجوت.
وكما هو الحال مع أي مستحضر من المضادات الحيوية، يوصى بملاحظة ظهور أية علامات دالة على حدوث عدوى إضافية بكائنات مجهرية غير حساسة للمستحضر، بما في ذلك الفطريات.
يجب على أخصائي العناية الصحية الأخذ بعين الاعتبار خطر حدوث تسارع القلب تورساد دي بوينت وضربات القلب المميتة عند استعمال الأزيثرومايسين وذلك عند علاج المرضى الذين لديهم بالفعل خطر حدوث اضطرابات في القلب. ويجب وضع الخطر المحتمل لحدوث إطالة زمن كيوتي عند استعمال الأزيثرومايسين في سياقه المناسب وذلك عند اختيار دواء مضاد للبكتيريا (انظر التأثيرات الجانبية).
يحتوي المسحوق لتحضير المعلق الذي يعطى عن طريق الفم على سكروز. فينبغي أخذ ذلك في الحسبان عند إعطاء المستحضر للمرضى الذين يعانون من الخلل الخلقي أو المكتسب لأيض الكربوهيدات.

الحمل والرضاعة:
أظهرت الدراسات التي أجريت على التكاثر في الحيوانات أن أزومايسين (أزيثرومايسين) يعبر المشيمة، إلا أنه لم يظهر أي دليل على حدوث أضرار للجنين. كما لا توجد أية معلومات عن حدوث إفراز للدواء في حليب الأم. ولم تتأكد حتى الآن إمكانية استخدام أزومايسين (أزيثرومايسين) بأمان أثناء الحمل والإرضاع لدى الإنسان. ولا يسمح باستعمال أزيثرومايسين في السيدات الحوامل أو المرضعات أو في أثناء الطفولة المبكرة إلا إذا كانت الفوائد المرجوة من استعماله تفوق بشكل واضح المخاطر المحتملة الناجمة عن استعماله، كما يجب أن يكون ذلك تحت الإشراف الطبي الدقيق.

التأثير على القيادة واستخدام الآلات: لم يرد أي تقرير عن حدوث أي تأثير لدواء أزومايسين (أزيثرومايسين) على القيادة أو استخدام الآلات.

التأثيرات الجانبية

في التجارب السريرية، سجلت التأثيرات الجانبية التالية:
اضطرابات الدم والجهاز الليمفاوي: لوحظت أحيانًا أعراض عابرة لنقص طفيف في الكريات البيضاء المتعادلة في التجارب السريرية – مع أن العلاقة السببية للأزيثرومايسين لم تثبت.
اضطرابات الأذن والأذن الباطنة: الإضرار بالسمع (يشمل فقدان السمع، الطرش و/أو الطنين) أفيد عنه لدى بعض المرضى الذين يتلقون الأزيثرومايسين. فالكثير من هذه الاضطرابات صاحبت الاستعمال المطول لجرعات عالية في دراسات بحثية. في تلك الحالات حيث كانت معلومات المتابعة متوافرة كانت معظم هذه الأعراض قابلة للانعكاس.
اضطرابات الجهاز الهضمي: غثيان، تقيؤ، إسهال، ليونة البراز، عدم ارتياح في البطن (ألم/ مغص) وانتفاخ.
اضطرابات الكبد والمرارة: وظائف كبد غير طبيعية.
اضطرابات الجلدية والنسيج تحت الجلد: تفاعلات حساسية تمل طفح جلدي ووذمة وعائية.
في خبرة ما بعد التسويق، سجلت التأثيرات الجانبية التالية:
العدوى: داء المبيضات والتهاب المهبل.
اضطرابات قدم الجهاز الليمفاوي: نقص الصفائح الدموية.
اضطرابات الجهاز المناعي: فرط الحساسية (نادرًا ما تكون مميتة) (انظر الاحتياطات).
اضطرابات الأيض والتغذية: قلة الشهية للطعام.
اضطرابات نفسية: تفاعل عدائي، عصبية، تهيج وقلق.
اضطرابات الجهاز العصبي: دوخة، تشنجات (كما هو الحال مع أنواع الماكروليد الأخرى)، صداع، فرط النشاط، حسن مشوش، نعاس، وإغماء. وثمة تقارير نادرة عن تغير الطعم.
اضطرابات الأذن والمتاهة: دوار.
اضطرابات قلبية: لقد سجل حدوث خفقان وعدم انتظام القلب بما في ذلك وتسارع البطيني (كما يلاحظ مع أنواع الماكروليد الأخرى)، وثمة تقارير نادرة عن إطالة زمن كيوني وتسارع القلب نورساد دي بوينت، ولم تثبت العلاقة السببية بين الأزيثرومايسين وهذه التأثيرات (انظر الاحتياطات).
اضطرابات الجهاز الوعائي: انخفاض الضغط.
اضطرابات الجهاز الهضمي: قيء/ إسهال (نادرًا ما ينتج عنه الجفاف)، عسر أو سوء الهضم، إمساك، التهاب القولون الغشائي الكاذب، التهاب البنكرياس، ونادرًا ما وردت تقارير عن تغير لون اللسان.
اضطرابات الكبد والمرارة: وردت تقارير عن التهاب الكبد ويرقان ركودي صفراوي، وكذلك حالات نادرة من التبخر الكبدي، الفشل الكبدي، الذي نادرًا ما يسبب الوفاة. ومع ذلك لم تثبت العلاقة السببية لذلك.
اضطرابات الجلد والنسيج تحت الجلد: تفاعلات حساسية تشمل الحكة، الطفح الجلدي، الحساسية للضوء، وذمة، شرى، ووذمة وعائية، ونادرًا ما وردت تقارير عن تفاعلات جلدية خطيرة تشمل حمامي متعدد الأشكال، متلازمة ستيفنس جونسون والتحلل التنخري السمي للبشرة.
اضطرابات الأنسجة العضلية والضامة: ألم في المفاصل.
اضطرابات الكلى والمسالك البولية: التهاب الكلية الخلالي والفشل الكلوي الحاد.
اضطرابات عامة: وردت تقارير عن ظهور وهن، مع أن العلاقة السببية لم تثبت، تعب وتوعك.

فرط الجرعة:
إن التأثيرات السلبية التي تحدث عند استعمال جرعات أعلى من الموصى بها تكون مماثلة لتلك التي لوحظت مع الجرعات العادية، وفي حال زيادة الجرعة، توصف إجراءات عامة وداعمة لمعالجة الأعراض حسب المطلوب.

التفاعلات الدوائية:
مضادات الحموضة: في دراسة للحركية الدوائية للتحقق من آثار التناول المتزامن لمضاد الحموضة والأزيثرومايسين، لم يلاحظ أي تأثير على التوافر الحيوي العام للأزيثرومايسين رغم انخفاض تركيزات الذروة في المصل بنسبة 25% تقريبًا. لذلك يجب على المرضى الذين يتناولون الأزيثرومايسين مع مضادات الحموضة، ألا يتناولوا هذين الدوائين في وقت واحد.
اسيتريزين: في المتطوعين الأصحاء، لم ينجم عن التنازل المتزامن لعلاج الأزيثرومايسين لمدة خمسة أيام مع السيتريزين 20 ملغم في حالة مستقرة، أية تفاعلات أو تداخلات حركية دوائية ولا أية تغيرات ملموسة في زمن كيوتي.
الديجوكسين: أفادت التقارير أن بعض المضادات الحيوية من مجموعة الماكروليد أعاقت الأيض الميكروبي في الأمعاء لدى بعض المرضى، وفي المرضى الذين يتناولون الأزيثرومايسين، مضاد حيوي من نوع لزاليد بالتزامن مع الديجوكسين، يجب عليهم الأخذ في الاعتبار احتمال ارتفاع مستويات الديجوكسين.
الأرجوتامين: نظرًا للاحتمالية النظرية لتسمم الإرجوت، فإن الاستعمال المتزامن للأزيثرومايسين مع مشتقات الإرجوت لا يوصى به (انظر الاحتياطات).
الزيدوفودين: كان للجرعات المفردة 1000 ملغم والمتعددة 1200 ملغم أو 600 ملغم من الأزيثرومايسين تأثيرًا ضئيلاً على الحركية الدوائية في البلازما أو طرح البول للزيدوفودين أو ناتجه الأيضي الجلوكورونيد. مع ذلك، أدى إعطاء الأزيثرومايسين إلى زيادة تركيزات الزيدوفودي للفسفو الناتج الأيضي الفعال سريريًا في خلايا الدم وحيدة النواة المحيطة. علمًا بأن الأهمية السريرية لهذه النتيجة غير واضحة، ولكن ربما تكون مفيدة للمرضى.
الأزيثرومايسين لا يتفاعل بشكل ملموس مع نظام سيتوكروم بي 450 الكبدي: لا يعتقد الخضوع للتفاعلات الدوائية الحركية كما يلاحظ مع الإريثرومايسين وأنواع الماكروليد الأخرى. إن تنشيط أو تثبيط نظام سيتوكروم بي 450 الكبدي عبر معقد السيتوكروم والناتج الأيضي لا يحدث مع الأزيثرومايسين.
لقد تم إجراء دراسات الحركية الدوائية بين الأزيثرومايسين والأدوية التالية المعروفة بالخضوع لعملية أيضٍ هام عبر نظام سيتوكروم بي 450.
الأنورفاستاتين: التناول المتزامن للأتورفاستاتين (10 ملغم يوميًا) مع أزيثرومايسين (500 ملغم يوميًا) لم يغير فعالية الإنزيم المساعد إيه 3-هيدروكسي-3-مثيل جلوتيريل المختزل.
الكاربامازيبين: في دراسة لتفاعل الحركية الدوائية على متطوعين أصحاء، لم يلاحظ أي تأثير هام في مستويات الكاريامازيين في البلازما أو الناتج الأيضي الفعال لدى المرضى الذين يتلقون الأزيثرومايسين بالتزامن.
السيميتيدين: في دراسة الحركية الدوائية للتحقق من تأثيرات الجرعة المفردة للسيميتيدين، التي تعطى قبل ساعتين من إعطاء الأزيثرومايسين على الحركية الدوائية اللأزيثرومايسين، لم يلاحظ أي تغيير للحركية الدوائية للأزيثرومايسين.
السيكلوسبورين: في دراسة للحركية الدوائية على متطوعين أصحاء كانوا قد أعطوا جرعة عن طريق الفم 500 ملغم/ يوم من الأزيثرومايسين لمدة 3 أيام ومن ثم أعطوا جرعة عن طريق الفم 10 ملغم/ كغم من السيكلوسبورين، تبين أن التركيز الأقصى والمساحة تحت المنحنى الناتجة للسيكلوسبورين قد ارتفعا بشكل ملموس. لذلك، يجب توخي الحذر قبل اعتماد التناول للتزامن لهذين الدوائين. أما إذا كان التناول المتزامن لهذين الدوائين ضروريًا، فينبغي متابعة مستويات السيكلوسبورين وتعديل الجرعة لذلك.
الميثيل بريدنزولون: في دراسة لتفاعل الحركة الدوائية على متطوعين أصحاء، لم يكن للأزيثرومايسين أي تأثير هام على الحركية الدوائية للميثيل بريدنزولون.
الميدازولام: في المتطوعين الأصحاء، لم يسبب التناول المزامن للأزيثرومايسين 500 ملغم/ يوم لمدة 3 أيام مع الميدازولام أي تغيرات هامة سريريا في الحركية الدوائية والفعالية الدوائية لجرعة الميدازولام 15 ملغم.
الريفابوتين: لم يؤثر التناول المتزامن للأزيثرومايسين والريفابوتين على تركيزات المصل لكلا الدوائين. ولوحظ نقص الكريات البيضاء المتعادلة لدى الأشخاص تحت الاختبار الذين يتلقون العلاج المتزامن بالأزيثرومايسين والريفابوتين. ومع أن نقص الكريات البيضاء المتعادلة ارتبط مع استعمال الريفابوتين، إلا أن العلاقة السببية للامتزاج مع الأزيثرومايسين لم تحدد بعد (انظر التأثيرات الجانبية).
الثيرفينادين: لم تظهر دراسات الحركية الدوائية أي تفاعلات أو تداخلات بين الأزيثرومايسين والتيرفينادين. كما أفيد عن حالات نادرة للتفاعلات لدى المرضى الذين عولجوا بإعطائهم أزيثرومايسين وتيرفينادين في وقت واحد، لكن العلاقة السببية بينهما لم يكن في الإمكان تحديدها أو استبعادها.
الثريازولام: في 12 متطوعًا من الأصحاء، لم يكن للإعطاء المتزامن للأزيثرومايسين 500 ملغم في اليوم الأول و250 ملغم في اليوم الثاني مع 0.125 ملغم تريازولام في اليوم الثاني أي تاثير ملموس على أي من متغيرات الحركية الدوائية الخاصة بالتريازولام وبالمقارنة مع التريازولام والعلاج الوهمي.
مضادات التخثر عن طريق الفم من نوع كومارين: في دراسة لتفاعل الحركية الدوائية، لم يغير الأزيثرومايسين تأثير مضاد التخثر لجرعة 15 ملغم من الوارفارين أعطيت للمتطوعين الأصحاء. وردت تقارير خلال فترة ما بعد التسويق حول زيادة التأثير للتخثر بعد التناول المتزامن للأزيثرومايسين ومضادات التخثر عن طريق الفم من نوع كومارين. وبالرغم من عدم تحديد العلاقة السببية بينهما، إلا أنه ينبغي الأخذ في الاعتبار تكرار متابعة زمن البروثرومبين، عندما يستعمل الأزيثرومايسين لدى المرضى الذين يتلقون مضادات التخثر عن طريق الفم من نو كومارين.
فيما يتعلق بالاستعمال المتزامن لأزيثرومايسين والأدوية المضادة للتخثر الأخرى، ونظرًا لعدم إجراء دراسات محددة للتفاعلات الدوائية، ينبغي متابعة المرضى الذين يتناولون هذه الأدوية بصورة متزامنة بدقة.
المضادات الحيوية الأخرى: يجب الأخذ في الاعتبار احتمال حدوث مقاومة موازية بين الأزيثرومايسين والمضادات الحيوية الأخرى من مجموعة الماكروليد (مثل الإريثرومايسين) وكذلك لينكومايسين وكليندامايسين، لذلك لا ينصح بالاستعمال المتزامن لعدة أدوية من هذه الفئة.

العبوة:
أزومايسين كبسولات عبوة تحتوي على 6 كبسولات.
أزومايسين معلق: زجاجات سعة 15 ملليلتر أو 30 ملليلتر وذلك بعد التحضير.
* يحفظ في درجة حرارة 15-25o م في مكان جاف. بعد تحضير المعلق، يحفظ في الثلاجة ويستعمل خلال 7 أيام.

إرشادات:
الدواء مستحضر يؤثر على صحتك وإستهلاكه خلافًا للتعليمات يعرضك للخطر.
إتبع بدقة وصفة الطبيب وطريقة الإستعمال المنصوص عليها وتعليمات الصيدلي الذي صرفها لك.
الطبيب والصيدلي هما الخبيران بالدواء وبنفعه وضرره.
لا تقطع مدة العلاج المحددة لك من تلقاء نفسك.
لا تكرر صرف الدواء بدون إستشارة الطبيب.
لا تترك الأدوية في متناول الأطفال.

إنتاج: جلفار. الخليج للصناعات الدوائية، رأس الخيمة. الإمارات العربية المتحدة.

صورة , عبوة , دواء , مضاد حيوي , أزومايسين , Azomycin
صورة: عبوة أزومايسين Azomycin

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *