أسئلة عن السمنة وأجوبتها ستفيدك صحيًّا

أسباب السمنة

السمنة من أكثر الأمراض انتشارًا على مستوى العالم، ويعاني المصابون بها بالكثير من المخاطر الصحية التي قد تصيبهم جراء السمنة، فما هي مضاعفات السمنة وما هي الأمراض التي تتسبب بها السمنة، هذا ما سنتعرف عليه في مقالنا التالي.

أسباب السمنة

بدأت “الدكتورة نديمة شُقم” استشاري أمراض الغدد الصماء والسكري: حديثها أن السمنة يتم تعريفها كمرض ويجب التعامل معها على هذا الأساس، ونسبة الإصابة بهذا المرض تزيد فحوالي ١٦٠ مليون شخص بالعالم مصاب بالسمنة، وهناك أسباب كثيرة للسمنة:

  • العامل الوراثي.
  • العوامل البيئية كأسلوب الحياة ونوعية الغذاء.
  • بعض الأمراض.
  • بعض الأدوية.

لذلك يجب تصنيف أسباب السمنة بشكل دقيق وعلاجها للتغلب على هذا المرض الخطير.

النتائج السلبية للسمنة

تنتج عن السمنة الكثير من الأمراض مثل:

  • السكري من النوع الثاني.
  • أمراض الضغط والأوعية الدموية وتصلب الشرايين.
  • ارتفاع الكوليسترول بالدم.
  • انقطاع النفس أثناء النوم.
  • الارتداد المريئي.
  • بعض أنواع السرطانات.

فالسُمنة قد تتسبب في إعاقة الشخص المصاب بها، وتؤدي إلى الاصابة بالكثير من الأمراض، لذلك يجب السعي لإنقاص الوزن فورًا للتقليل من عوامل الخطورة على صحة الشخص المصاب بالسمنة حسبما ورد على لسان “د. شُقم”.

لماذا يصاب مرضى السمنة بالإحباط عند اتباع انظمة غذائية؟

العامل النفسي يعد ذات أهمية كبرى، فيمكن أن يكون سبب الأكل الزائد هو تعبير عن غضب أو عدم الاحساس بالشبع، او أن هرمونات الأمعاء المسئولة عن الشعور بالشبع بها مشاكل، فلا يمكن القول أن مريض السمنة ليس لديه إرادة، فنجدهم يقومون بأخذ خطوة والرجوع بها.

لذلك أنصح دائمًا بحل المحاور التي أدت إلى السمنة أولًا ثم البداية في علاج السمنة، فهناك الكثير من العلاجات تهدف إلى علاج السمنة، فالحمية الغذائية والتمارين الرياضية واحدة من أهم عناصر علاج السمنة لكنها ليست العنصر الوحيد للعلاج.

فيجب عدم اللوم على مريض السمنة فهناك اسباب كثيرة جدًا تؤدي إلى السمنة، واللّوم الزائد على هؤلاء الأشخاص يؤدي إلى الضّغط النفسي عليهم وقد يصلون إلى مرحلة الاكتئاب

العوامل المشتركة لنجاح علاج السمنة والتغلب عليها

أنهت ” د. نديمة شُقم” حديثها أن علاج مرض السمنة هو مثلث، يحتوي على ثلاث عناصر أساسية:

  • عنصر الإنسان والإرادة والإدارة الذاتية للمرض.
  • عنصر الدواء والعلاج بالجراحة او ما إلى ذلك.
  • عنصر تغيير نمط الحياة لجعلها صحية بالتغذية السليمة وممارسة التمارين الرياضية.

فعند نجاح الشخص لتحقيق هذه العناصر الثلاثة فإنه ينجح في التغلُّب على السمنة، وبالتالي علاج أي مرض عضوي قد تسببت به السمنة، وكذلك علاج أي أعراض نفسية تكونت لدى الشخص بسبب السمنة.

أضف تعليق