تفصيلاً: أسباب احمرار العين وكيفية التعامل معه

أسباب احمرار العين

العين هي جزء مهم جداً من أعضاء جسم الإنسان فيصعب على الإنسان التعامل مع الحياة والأمور الحياتية بدون حاسة النظر، لذلك يجب أن يتم التوعية حول كيفية التعامل مع أمراض العين.

فهناك الكثير من الأمراض التي تصيب العين ويتعامل معها الأشخاص بطريقة خاطئة أو يستسهلون الأمر ويأخذون أي علاج بدون مراجعة الطبيب وهذا قد يتسبب لهم في مضاعفات كثير في المستقبل، واحمرار العين وزيادة إفراز الدموع من أكثر المشاكل انتشاراً وهناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة باحمرار العين لذلك من المهم معرفة أسبابها وطرق علاجها الصحيحة.

أسباب احمرار العيون

يقول الدكتور سالم أبو الغنم، استشاري طب وجراحة العيون، إن احمرار العيون هو أمر يتساءل عنه كثير من الناس، وهو يكون عبارة عن تغير في بياض العين أو صلبة العين أو الملتحمة، ويتغير اللون من اللون الأبيض إلى اللون الأحمر، سواء كان احمرار في العين كلها أو بزيادة شرايين الدم داخل الصلبة، وهناك العديد من العوامل والأسباب التي تؤدي إلى احمرار العيون مثل:

  • الإصابة بحساسية المزمنة في العين.
  • الإصابات بالتهابات العين، سواء التهاب فيروسي أو بكتيري وعادة يخاف الأطباء من هذا السبب.
  • حدوث نزيف تحت الملتحمة وتحمر العين بأكملها وتظهر نقطة دم كبيرة تحت الملتحمة.
  • الضرب على العين أو تعرض العين للأذى فهذا يؤدي أيضاً إلى احمرار العين أو الصلبة.
  • استخدام الكورتيزون بدون سبب أو بدون الرجوع إلى الطبيب.
  • وجود خلل في الطبقة الدمعية.

وبالرغم من أن هناك أكثر من سبب لاحمرار العين ولكن عَرَضْ كل سبب يختلف عن الأخر فمثلاً:

  1. إذا كان الالتهاب بكتيري أو فيروسي فيرافق هذا الاحمرار دمع زائد في العين وخروج مادة من العين خضراء أو صفراء ويشعر بعض الناس بألم في العين من الالتهاب والبعض أيضاً يشعر بغشاوة على العين، العديد من الناس عندما يصابون بالتهاب فيروسية أو بكتيرية تصبح أعينهم ملتصقة بعض الشيء وهذا يدل على وجود التهاب في العين نتيجة الإفرازات العالية من العين، وأطباء العيون هم الذين يتمكنون من تشخيص نوع الالتهاب.
  2. إذا كان السبب الإصابة بحساسية مزمنة فعادة هؤلاء المرضى لا يشعرون غير بحكة أو دمع زائد في العين، مع وجود احمرار على الطرف العين وبالتالي ظهور نقطة حمراء على الملتحمة أو الصلبة فيكون الاحمرار موجود ومرافق له دمع زائد وحكة في العين.
  3. كثير من الناس تعاني من احمرار في العين أو تكون العين مثل الدم بعد الاستيقاظ من النون ويكون هذا عادة بسبب ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع ضغط العين أو يكون المريض ضرب عينه وهو نائم فيصاب بنزيف، وهذه الحالة تكون متكررة.

أما بالنسبة لعلاج الاحمرار او التهاب العين بكمادات الشاي أو الكمادات الدافئة وهو أمر سائد في المجتمع، فهذا العلاج غير شافي ويمكنه تهدئة احتقان الجفن أو احتقان الأوعية الدموية فقط ولكن ليست هي طرق علاج التهاب.

ضرورة التشخيص الصحيح لاحمرار العين

عند تعرض الإنسان إلى أي التهاب ويقوم بمراجعة الصيدلي فإنه سيعطيه علاج معين ولكن لن يتمكن من تشخيصه واعطاءه العلاج اللازم خصوصا إذا كان المريض يعاني من التهاب في العين، فإذا كان الالتهاب فيروسي مثلا فلا بد من أخذ العلاج من قبل طبيب العيون لأن إذا أخذ المريض علاج خاطئ قد يؤدي هذا إلى التهاب القرنية ويؤدي إلى غشاوة على القرنية وزيادة في التهاب الفيروس، ومن الممكن حينها أن يعدي الأشخاص من حوله.

لذلك يجب مراجعة طبيب العيون إذا كان الالتهاب مزمن واستمر الاحمرار أكثر من يوم مع خروج مادة من العين، ويجب عدم تناول أي علاج بدون الرجوع إلى الطبيب لأن الطبيب يشخص المرض ويعطي المريض العلاج المناسب وهناك حالات كثير تعرضت إلى مشاكل في قرنية العين وملتحمة العين بسبب تناول علاج خاطئ وبالتالي يصعب على الطبيب حل هذه المشاكل أو تفادي مشاكلها في المستقبل التي قد تؤثر على نظر المريض.

هناك بعض الحالات البسيطة التي قد يتمكن الصيدلي من علاجها، ولكن إذا كان العين بها التهاب أو استمر الاحمرار لفترة طويلة أكثر من يوم أو يومين أو تعرضت العين للضرب فيجب العلم أن لن يتم علاج الحالة إلا من قبل طبيب العيون، والعين تعد شيء مهم جدا في حياة الإنسان، وأحيانا يرتفع ضغط العين بسبب زيادة الكورتيزون ويزيد الالتهاب باستخدام قطرات غير مناسبة لعلاج الالتهاب، لذلك يجب توعية والمرضى ويتم شرح كل هذه الأمور لنشر التوعية من ناحية التهابات العيون.

طرق العلاج التي يتبعها الأطباء

  1. إذا تم تشخيص سبب احمرار عين بالتهاب بكتيري أو فيروسي يبدأ الطبيب بإعطاء المريض علاج للالتهابات بالمضادات الحيوية ومضادات الفيروس ويتم العلاج لفترة معينة من الوقت.
  2. إذا كان الاحمرار نتيجة تحسس فيتم معرفة سبب الحساسة وإعطاء أدوية خاصة لمنع التحسس وتخفيف الدمع والاحمرار.
  3. إذا كان السبب ضرب أو تأذي العين أو دخول جسم غريب إلى العين يتم إزالة الجسم الغريب أو معالجة السبب الذي أدى إلى تحسس العين وهناك الكثير من الأسباب التي تسبب احمرار وتحسس العين مثل استخدام كريم جديد أو ميك اب أو “ماسكرا” جديدة فكل هذا قد يؤدي إلى احمرار العين بسبب تغير المادة الكيميائية الموجودة في هذه المنتجات لذلك يجب أن ينتبه الانسان إلى المنتجات التي يستخدمها بشكل يومي لأنها قد تكون سبب في احمرار العين.
  4. إذا كان السبب ارتفاع ضغط العين والذي يؤدي إلى احتقان الشرايين حول العين واحمرارها وممكن أن تكبر هذه الشرايين وتضخ دم اكتر حول العين وتحمر العين بصورة أكبر فكل هذا يكون له أسباب أخرى متعلقة بأمراض ضغط العين وعند معرفة سبب ضغط العين يتم العلاج عن طريق القطرات أو الليزر أو العمليات الجراحية ولكن أولاً يكون الهدف التشخيص الأساسي لمرض ضغط العين.

نصائح لتوعية المرضى لعدم الإصابة بمضاعفات

  • يجب الرجوع إلى الطبيب وإجراء الفحوصات إذا استمر احمرار العين أكثر من يوم كامل لمعرفة سبب الاحمرار.
  • البحث عن الأشياء التي قد تتسبب في تحسس العين.
  • الانتباه عند مخالطة شخص يعاني من التهاب في العين فمن الممكن أن يكون المريض أخذ عدوى من شخص أخر.
  • مراجعة الطبيب أفضل شيء لأخذ العلاج الصحيح.

أضف تعليق