أسباب الأكل العاطفي وكيف يمكن التعامل معه

أسباب الأكل العاطفي وكيف يمكن التعامل معه

ترتبط الحالة المزاجية للكثير من الأشخاص بالطعام سواء فقدان الشهية أو الشراهة المفرطة. لمعرفة المزيد عن الأكل العاطفي تابع القراءة.

الأكل العاطفي

تقول فانيسا غصوب “اختصاصية في التغذية”، أن الأكل العاطفي عندما نكون متعرضين لضغط نفسي كما هو الحال في معظم الأحيان فنلجأ للأكل بشراهة دون التحكم في نوع الأكل أو كميته.

الأسباب أولها الضغط النفسي وتقلبات المزاج حيث أن البعض يشعر بالسعادة مع تناول الطعام ليس شرطاً أن يكون متعرض لضغط نفسي.

وكذلك قبل موعد الدورة الشهرية فبعض السيدات تلاحظن رغبتهن في تناول الطّعام بشراهة غير معتادة.

الشباب ايضاً يتعرضون للأكل العاطفي أحياناً ولكن هناك فرق بين شخص يحب الأكل بصورة طبيعية وآخر يتناول الأكل ثم يندم.

هل الأكل العاطفي هو فقدان التحكم في تناول الطعام؟

هو ليس جوع جسدى بل هو جوع عاطفي فيفقد العقل السيطرة.

المشكلة أن الكثير لديهم إحساس عالي بالذنب فيرجع يأكل فيشعر بالذنب فيأكل ويشعر بالذنب وهكذا يدور في حلقة مغلقة. لذا لابد من كسر هذه الحلقة.

هناك اضطرابات غذائية قد تحدث للمراهقين في سن مبكر يجب على الأهل أن ينتبهوا إليها مثل فقدان الشهية العصبي والشراهة المفرطة المعروفة بإسم “بوليميا”.

هذه الاضطرابات غير معروفة للكثير من الناس ويتعاملون معها ببساطة وآخرون قد يتضرروا منها جدا ولا يتحدثوا عنها مع أحد.

وتضيف قائلة رغم أنى اختصاصية تغذية ورياضة، فقد تعرضت لهذه الاضطرابات بعمر ١٤ سنة لمدة سنة واحتارت والدتي كيف تتصرف ولم يكن هناك وعي في ذلك الوقت عن مثل تلك الموضوعات.

ومعظم الفتيات يتعرضن لمثل تلك الحالات.

الحل لمثل تلك الاضطرابات!

  • يجب الاعتماد على الاشخاص المحيطين والأصدقاء والأهل.
  • يجب التواصل مع الآخرين والتحاور في الأمر وعدم التكتم.
  • يجب أن يتحدى الشخص نفسه وينتظر دقيقة قبل البدء في تناول الطعام، هل يمكن أن يتغلب على نفسه وينتظر دقيقة؟

من هنا يستطيع الشخص أن ينمى لديه القدرة والسيطرة على الموضوع.

ثم ينتقل من دقيقة إلى خمس دقائق.

يجب ايضا الاعتماد على العادات الغذائية، مثلا بدل من تناول الشوكولاتة في المساء سأتناول مشروب الشوكولاتة واتناول الشوكولاتة في الصباح مع الإفطار وبذلك يتغلب الشخص على رغبته ويأجلها للغد. هذا بالضبط ما يتم تدريب الأـشخاص عليه في العيادات.

قد يستغرب البعض هل يمكن أن اتناول الكيك أو الشوكولاتة والحلويات فسأقول نعم لأننا لن نتناول الكيك وحده بل سنضيف له بروتين مثل كوب حليب ولوز أو زبدة الفول السوداني، الفكرة أن التوقيت مهم فإذا تناولنا الحلويات بالصباح فسيقوم الجسم بحرقها على مدار اليوم، كذلك من المهم مراعاة الخليط، فإن تناولت قطعة شوكولاتة وحدها سيكون امتصاص الجسم للسكر عالي جدا وبالتالي نحتاج لسكر مرة أخرى بعد فترة قصيرة.

أما إذا تناولنا الشوكولاتة مع كوب حليب فسيكون ارتفاع السّكر تدريجي وبطئ ولن أحتاج للسكريات بعد فترة قصيرة. كذلك الشيبس إذا تناولته وحده سيكون امتصاصه عالي جدًا ولكن يمكن أن اتناوله مع لبنة أو جبن وبالتالي يتم الامتصاص تدريجياً وستقل الرغبة في تناول المزيد.

تأثير المشاعر الإيجابية

بعض الأشخاص عندما يشعرون بالسعادة لا يأكلون او يأكلون كثيرا ونفس الشيء عند الشّعور بمشاعر سلبية. إنها تعتمد على الشخص نفسه.

وتشير إلى أن المشكلة تكمن في الآثار السلبية فإذا كنت تأكل ولا يزعجك ذلك فلا يوجد مشكلة ولكن إذا كان الشخص غير راضٍ عن جسمه هنا توجد مشكلة.

وقد نلاحظ ذلك بشدة مع أصحاب الوزن الزائد فهم يضحكون ويمزحون لتغطية المشاعر السلبية التي يتعرضون لها يوميًا.

تأثير العادات من الصغر يلعب دوراً في الكبر، فإن كانت الأم تمنع الطفل من الشوكولاتة فسوف يأكلها في الخفاء لذا لا يجب المنع لأن الممنوع مرغوب، فمن الممكن أن نقلل الكميات أو نضع الشوكولاتة مع الوجبة الصحية فيقل تأثيرها.

فلابد من انتباه الأهل لعادات الطفل الغذائية وأن يأخذوه لإختصاصي التغذية إذا لزم الأمر.

رابط مختصر:

أضف تعليق