طب وصحة

أسباب الألم الصدري تفصيلاً


الألم الصدري , النوبة القلبية

هناك العديد من الأمور الصحية التي من شأنها أن تسبب الألم في منطقة الصدر، كما أنه قد يظهر ألم الصدر على أشكال مختلفة؛ فقد يكون الشعور بالثقل أو نغزات في منطقة الصدر. وعادة ما نعتقد أن ألم الصدر يرتبط بشكل دائم مع الإصابة بالنوبة القلبية. فما هي الأسباب الكامنة وراء هذا الألم؟ وما هو الفرق بينهما؟ دعونا نتعرف على ذلك من خلال هذا المقال.

ما هي أسباب آلام الصدر

يقول استشاري أمراض القلب والشرايين الدكتور “زاهر الكسيح”: أن ألم الصدر عامة له عدة أسباب؛ فقد يكون السبب متعلقاً بمشاكل في القلب أو بمشاكل في شرايين القلب مثل حالات:

  • الذبحة الصدرية “Angina”: وهو تدفق قليل للدم إلى القلب. والتي لها عدة أشكال، فقد تكون ذبحة صدرية مستقرة، والتي تحدث غالباً نتيجة للإجهاد البدني مثل صعود الدرج أو التي تحدث نتيجة لانفعال الشخص، كما توجد الذبحة الصدرية غير المستقرة، والتي تحدث في حالة قيام الشخص بمجهود بدني بسيط جداً أو في حالة انفعال الشخص بدرجة بسيطة أيضاً.
  • النوبة القلبية: والتي تحدث نتيجة انسداد الشرايين، والذي يكون مصاحباً بوجود ألم حتى في أوقات الراحة، ويكون ألماً مستمراً لفترات طويلة قد تتعدى نصف الساعة، ويكون مصاحباً أيضاً لأعراض أخرى كالغثيان، والتعرق، والخوف، وزيادة ضربات القلب، وصعوبة التنفس، وينتقل الألم في هذه الحالة من منطقة منتصف الصدر إلى العنق، والفكين، ومن ثم إلى الكتف والذراعين، أو الظهر أحياناً.
  • التهاب غشاء التأمور أو الغشاء الذي يحيط بالقلب”Pericarditis”: نتيجة تجمع للسوائل في هذه المنطقة، وغالباً ما يكون الألم ظاهراً أثناء حركة الشخص خاصةً للأمام أو الاستلقاء، أو أثناء التنفس بشكل عالٍ.
  • مشاكل الشريان الأبهر أو الأورطي “Aortic dissection”: كما في حالة حدوث انسلاخ أو تمزق بهذا الشريان الهام الذي ينقل الدم إلى الجسم كله، والذي يحدث غالباً به تمزق في البطانة الداخلية والطبقة الوسطى للشريان فيدخل الدم بينهما مسبباً آلاماً حادة.

كما أنه قد يكون المسبب للشعور بآلام الصدر مشاكل متعلقة بالرئتين:

  • التهاب الرئة أو التهاب الغشاء البلوري المحاط بالرئة “Pleurisy”: وبالتالي يؤدي ذلك إلى الشعور بآلام في منطقة الصدر، والذي يزداد عند التنفس أو السعال، ويصبح الألم أقل حدة في حالة وقف التنفس أو ضغط الشخص بيده على مكان الألم.
  • الجلطة الرئوية: خاصة السيدات بعد الولادة، فقد يحدث بعد الولادة جلطات في منطقة الحوض وتنتقل هذه الجلطة بطريقة ما إلى الرئة مسببة جلطة رئوية، أو قد تحدث عند المسافرين لمسافات طويلة مما يؤدي إلى تجمع الدم بالساقين وحدوث جلطة، والتي تنتقل إلى الرئة مؤدية إلى حدوث جلطة بالرئة أيضاً، وبالتالي يحدث نقص الأكسجين في الجسم بشكل كبير، مما يؤدي إلى الشعور بآلام نتيجة نقص التروية للرئة، وكذلك بسبب صعوبة التنفس، مما قد يؤدي إلى ازرقاق الشخص بشكل واضح.

ذلك بالإضافة إلى الأسباب الناتجة عن مشاكل خاصة بعملية الهضم:

  • حرقة المعدة: وهي حالة صحية تحدث عندما تخرج الأحماض من المعدة باتجاه البلعوم مسببة عدم الراحة وألم في الصدر.
  • التهاب المرارة أو حصوات المرارة.
  • التهاب البنكرياس.

وقد يكون السبب وجود مشاكل في العظام والعضلات والأعصاب:
فبعض أنواع ألم الصدر قد تكون ناتجة عن إصابة أو مشكلة ما تؤثر على هيكلية جدار الصدر مثل:

  • التهاب الأضلاع والغضاريف: أو نتيجة وجود كدمات أو كسر غير مرئي بالأضلاع.
  • التهاب أو تشنج العضلات في منطقة الصدر.
  • التهاب المفاصل ما بين الضلوع وعظمة القص، والذي يظهر بوضوح عند الضغط على عظمة القص وما يحيط بها.
  • التهاب أعصاب الرقبة، أو وجود مشاكل بالغضاريف مما يؤدي إلى حدوث ضغط على الأعصاب مسببة وجود آلام شديدة.

وأخيراً، فإن أخطر الأسباب المؤدية إلى ألم الصدر، هي المشاكل المتعلقة بالقلب والشرايين والرئتين.

السابق
كل طرق غسيل السجاد وتنظيفه بالتفصيل
التالي
ما هي أسباب تشنج الجفن وعلاجه

اترك تعليقاً