ما هي أسباب الإصابة بمرض القولون العصبي

مرض القولون العصبي

يُعتبر القولون العصبي “Irritable bowl Syndrome” عبارة عن أحد اضطرابات القولون الهضميّ الوظيفية، ويتمثل بشعور المصاب بآلام البطن، وتغيّر عادات المصاب الإخراجية على الرغم من عدم وجود مشكلة عضوية محددة، ويُعدّ القولون العصبيّ من المشاكل الصحية الشائعة، إذ يُقدّر انتشاره بما يقارب ١٠-٢٠٪ في الولايات المتحدة الأمريكية.

سيُفيدك: التغذية الصحية لمرضى القولون التقرحي

أسباب الإصابة بمرض القولون العصبي

تقول الأخصائية في التغذية العلاجية “ميساء فؤاد”: أن مرض القولون العصبي هو عبارة عن مرض ينتج عن حدوث خلل وظيفي في القولون الهضمي، وهذا قد يحدث لعدة أسباب، والتي من أهمها:

  • بعض الأسباب النفسية: مثل التوتر النفسي، والعصبية، والقلق، والضغط النفسي.
  • العادات الغذائية غير الصحية: فهناك مجموعة من الأطعمة التي قد تسبب تهيج القولون، مما يؤدي إلى حدوث خلل وظيفي به، ومن أكثر هذه الأطعمة شيوعاً الأطعمة الغنية بالدهون، والأطعمة المقلية، وتناول الوجبات السريعة بشكل مستمر ومتكرر، وكذلك تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البهارات، أو الأطعمة الحارة ” Spicy food”.

ومن الجدير بالذكر في هذه النقطة أنه قد يُعالج الشخص من مرض القولون العصبي لفترة معينة، لكنه مع الاستمرار في اتباع الأنظمة الغذائية غير الصحية هذه يُصاب به مرة أخرى، وقد يُصبح مرض القولون العصبي مرض مزمن “Chronic disease” بسبب ذلك [واقرأ: التغذية المناسبة لمرضى القولون].

  • تناول الأطعمة التي تسبب تجمع الغازات في القولون مثل الملفوف، البروكلي، والثوم والبصل.
  • تناول الأطعمة شديدة السخونة، أو شديدة البرودة بشكل متكرر.
  • تناول القهوة والشاي، أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين بشكل مفرط: حيث أنه بالرغم من احتياج الجسم بشكل معتدل لتناول مشروبات الكافيين حتى يزداد نشاطه، ويؤدي وظيفته بشكل أفضل، وبتركيز أكبر، إلا أن زيادة تناولها يؤدي إلى تهيج القولون وإصابته بالخلل.

أعراض الإصابة بالقولون العصبي

يتميز مرض القولون العصبي بمجموعة من الأعراض المرضية التي قد تتشابه مع أمراض أخرى بالجهاز الهضمي، ولكن هذه الأمراض قد يكون لها سبب عضوي، يتم اكتشافه أثناء التشخيص كما قالت الدكتورة “فؤاد”، ومن أبرز أعراض مرض القولون العصبي:

  • الشعور بآلام شديدة، ومتكررة في منطقة أسفل البطن.
  • الشعور بانتفاخ البطن، وتجمع الغازات معظم الوقت.
  • الشعور بعدم الارتياح بشكل عام.
  • الإسهال والإمساك بالتبادل، أو بمعنى أصح حدوث تغيرات في حركة الأمعاء: حيث تتغير الفترة التي تحبس فيها الأمعاء الفضلات والبراز داخلها، ففي بعض الحالات يكون الوقت الذي يظل فيه البراز داخل الأمعاء قليل، فيخرج سائلاً وبسرعة، وفي المقابل إذا كان الوقت الذي يظل فيه البراز في الأمعاء طويلاً فإنّ الأمعاء تمتص الماء منه مُسبّبةً جفافه وهذا ما يزيد حالة الإمساك سوءاً، وتجدر الإشارة إلى أنّ ظهور المخاط أمر وارد كذلك.
  • تكرار الذهاب إلى المرحاض بشكل ملحوظ؛ حيث يُقدر عدد مرات الإخراج في الأسبوع لدى مرضى القولون العصبي بما يقارب ١٢ مرة، وهذا الرقم أكبر ممّا هو عليه الحال لدى الأشخاص العاديين غير المصابين.
  • عدم القدرة على تحمل بعض الأطعمة: والذي لا يعني تحسس مرضى القولون من تلك الأطعمة، وإنّما تكون هذه الأطعمة محفّزاً بشكل واضح لظهور الأعراض، ومن الجدير بالذكر أنّه لا يوجد أنواع محددة من الأطعمة التي يمكن حصرها، فكل شخص قد تُحفّز أعراضه أنواع مختلفة من الأطعمة، ولكن من الأمثلة عليها الغلوتين واللاكتوز.
  • القلق والاكتئاب: فقد يشعر المصابون بالقولون العصبيّ بالقلق والاكتئاب بسبب تكرار حدوث الأعراض التي يُعانون منها.

وانظر أيضًا هنا عن معلومات هامة حول عمليات التنظير

كيف يمكن التعامل مع مرض القولون العصبي؟

تؤكد الدكتورة “ميساء” على أن الطريقة الصحيحة للتعامل مع مرض القولون العصبي بالدرجة الأولى تعتمد على:

  • تناول الأطعمة الغذائية الصحية المتوازنة والتي تعمل على تهدئة القولون، خاصةً الألبان الغنية بالخمائر صديقة القولون، وكذلك تناول بعض أنواع الفواكه التي تقلل من أعراض القولون العصبي مثل التفاح الاخضر، الاناناس، والتوت الغني بمضادات الأكسدة.
  • تناول بعض المشروبات التي تهدئ القولون العصبي، وتخفف كذلك من واطئة الالتهاب مثل الزنجبيل، البابونج، والنعنع.
  • تناول الأطعمة الغنية بالأوميجا ٣ مثل الأسماك، أو تناول مكملات غذائية للأوميجا ٣.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الكمون تحديداً؛ حيث يعمل الكمون على خروج الغازات، وبالتالي يعمل على تحسين عمل القولون بشكل جيد جداً.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • تجربة البروبيوتيك “Probiotics” قد يُجدي استعمالها نفعاً.
  • الحرص على تناول الطعام بروية دون استعجال.
  • عدم تناول ما يزيد عن ثلاثة أكواب من القهوة أو الشاي بشكلٍ يوميّ.
  • الامتناع عن تناول الكحول والمشروبات الغازية.
رابط مختصر:

أضف تعليق