Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أسباب التسمم الغذائي والوقاية منه وعلاجه



التسمم الغذائي , Tummy ache , صورة , ألم البطن

ما هي أسباب التسمم الغذائي؟

تقول الدكتورة باميلا الهندي “أخصائية في الصحة العامة وعلوم التغذية”، لا يعتبر تسمم الطعام موجود فقط في مرحلة معينة للطعام حيث أنه يحدث في مرحلة ما بين إنتاج الطعام وبين تناوله بسبب وجود بكتيريا أو فيروس أو طفيليات معينة في الطعام، ولكن يجدر الإشارة إلى أن البكتيريا هي أكثر الأسباب المؤدية إلى تسمم الطعام ومن أهمها بكتيريا السالمونيلا المعروفة عالميا والتي تأتي في أغلب الأحيان في البيض والدجاج.

وتابعت “الهندي “: وفقا للمركز العالمي لمكافحة الأمراض في أمريكا هناك مليون إصابة سنوية ببكتيريا السالمونيلا فقط أميركا فقط و 20000 من هؤلاء الأشخاص المصابين يتطور الأمر لديهم ويقومون بالذهاب إلى المستشفى.

أما عن الطفيليات فإن أشهرها هو التكسوبلازما وهي نوع خطير من الطفيليات الذي يمكنه العمل على تسمم الطعام بجانب أن ثالث هذه الأنواع تسمما للطعام هي الفيروسات وخاصة النوروفيروس المعروف عالميا.

يمكن إصابة تقريباً حوالي 19 مليون حالة سنوياً بتسمم الغذاء مما يتسبب في ضرر العالم أجمع نتيجة هذا التسمم الغذائي.

لماذا يعتبر تسمم السمك أكثر خطورة؟

لا يعتبر تسمم السمك هو وحده الأكثر خطورة لأنه مميت ولكن على الجانب الآخر هناك التسمم الناتج عن الدجاج أو اللحوم وغيرها والتي تتسبب في تدهور الحالة الصحية للشخص المصاب.

أما عن السمك فقد تكمن خطورة التسمم الغذائي به نتيجة عدم نقل السمك بطريقة جيدة من البحر حتى يتم طهوه بطريقة جيدة.

ما هي الأعراض الأولية للتسمم الغذائي؟

لا تعتبر كافة أشكال التسمم بحاجة ملحة للذهاب الفوري للمستشفى ولكن هناك حالات تسمم يمكن علاجها في المنزل.

يمكن للشخص المصاب بالتسمم الغذائي الشعور التعرض بالإسهال الشديد بجانب ارتفاع درجة الحرارة مع الشعور بالجفاف الشديد الذي يستدعي ضرورة شرب الماء على الفور، كما أن الشخص المتسمم غذائيا يشعر بتلك الأعراض بعد ساعة على الأكثر من تناوله للطعام الملوث أو المسمم، لذلك يجب على الإنسان المصاب الذهاب للمستشفى على الفور حتى لا يتفاقم الأمر وتزداد تلك الأعراض خاصة كبار السن الذين لديهم مناعة ضعيفة ما يسهل تأثير تلك الكائنات الدقيقة من البكتيريا والفيروسات على الإنسان، كما أن السيدات الحوامل أيضا يتعرضن إلى خطورة بالغة للتسمم الغذائي نتيجة المناعة الضعيفة بسبب الحمل.

كيف يمكن الوقاية من تسمم الغذاء؟

من الضروري أن نهتم بنظافة المطبخ الذي يتم فيه طهو الطعام حتى لا نتسبب في تسممه أو تلوثه بجانب نظافة المصنع الذي يتم فيه تصنيع الأكل.

على الجانب الآخر يجب أن يكون هنالك لوح لتقطيع اللحوم بعيدا عن لوح تقطيع الدجاج خاصة إذا كانت نيئة مع أهمية عدم خلط الطعام المطهو مع النيئ حتى لا يتسبب ذلك في تلوثه.

وأردفت “باميلا”: إلى جانب ذلك، يجب أن يُحفظ الطعام في درجة حرارة مناسبة ولا يجب حفظ الطعام خارج الثلاجة بعد الطهو لأكثر من ساعتين بغض النظر عن حالة الجو بجانب أهمية نظافة الشخص نفسه الذي يقوم بالطهو سواء كان خاصة إذا كان هذا الشخص مريض أو ما شباه حتى لا يكون وسيلة لنقل العدوى لشخص آخر.

ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها عن التعرض للتسمم؟

من الضروري عند الشعور بالتسمم الغذائي ألا يتم تناول الطعام النيئ على وجه الخصوص مع أهمية تناول الأطعمة الخفيفة وشرب الماء بكثرة أو السوائل التي لا تحتوي على نسبة سكر عالية.

إلى جانب ذلك، عند التسمم الغذائي يمكننا تناول الأطعمة الخفيفة على المعدة مثل البطاطا ثم بعد ذلك يمكننا الأكل بشكل طبيعي.

وأخيرا، عند تسمم الطفل فيجب حينها إطعامه أطعمة سهلة الهضم ثم الذهاب للطبيب المختص على الفور حيث أن الأطفال يمكنهم التعرض لتسمم الحليب بدرجة كبيرة على وجه الخصوص.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *