حقائق وأسباب الصداع بالرأس مع العلاج المُناسب

Stress, Headache,الصداع،ألم الرأس،صورة
أسباب وعلاج الصداع – أرشيفية

٩٥٪ من البشر يُعانون من الصداع بمرحلة من مراحل العمر، وأوضحت العديد من الدراسات أن هُناك العديد من الأسباب لحدوث الصداع، منها مُمارسات طبيعية ومنها أسباب خفية قد تقف وراء ذلك.

تقول د. هدى مأمون شقفة “أخصائية طب عام” أن أي وجع بمنطقة الرأس يُسمى شيء من الصداع، ويجب الرجوع إلى الطبيب في حال استمر الصداع لفترات طويلة، أو الصداع بدون سبب، أو الصداع المصحوب بحرارة او قيء أو دوخة قوية او زغللة بالعيون.

وهناك أكثر من نوع للصداع ونتيجة، وذلك مثل توسع أوردة الدم وهو يأتي مع الحرارة أو ضربة الشمس. وقد يكون الصداع لوجود مرض في الدماغ، أو ارتفاع ضغط. وهُناك الصداع النفسي وهو ما يحدث بدون سبب واضح. أو الصداع المرافق لإرهاق.

وتُعتبر الإستخدام المُفرط للشاشات بشكل عام “مثل الكمبيوتر والتلفاز والهواتف المحمولة وغيرها” مُسبب شائع للصداع، وخاصة إذا حدث ذلك بعد يوم عمل شاق. وهناك بعض الأنواع من الأكل قد تُسبب صداع مثل الشيكولاته، الكحول، الإكثار من الحلوى، الجبن.

ومن أسباب الصداع أيضا اختلاف النمط اليومي للإنسان، كالبدء بالنوم في أوقات مُختلفة في مُعظم الأيام، كالنوم اليوم بالساعة التاسعة، وغدا بالحادية عشر ويوم آخر بالخامسة… الخ. فهذا يُسبب إرهاق للجسم وخلل وهو ما ينعكس سلباً مُسببا صداع.

مُمارسات وأسباب خفية مُسببة للصداع

  • الجلوس أمام التلفاز بعد يوم طويل.
  • تناول الجبن المُتخمر.
  • تقلبات الجو السيئة.
  • الإفراط في تناول الأسبرين.
  • التغيرات في الروتين اليومي.
  • عدم تناول وجبة الإفطار.
  • استنشاق العطور القوية.

ما هي الطرق البسيطة التي تُخفف من ألم الصداع

  • إراحة الجسم.
  • إعط للنفس بعض الوقت للخروج من المزاج السيء إن وُجد، وذلك مثل جلسات المساج، الرياضة الخفيفة، السباحة، مساجات الرأس، الإبر الصينية.
  • بعض المسكنات الخفيفة، مع الأخذ في الإعتبار عدم تناولها بشكل دائم.
  • لا تنم أقل من ٨ ساعات يومياً لتجنب الصداع.
رابط مختصر:

أضف تعليق