أسباب القلق الإجتماعي وطرق علاجه بالتفصيل

صورة , رجل , القلق الإجتماعي , علاج القلق
القلق

ما هو القلق الاجتماعي؟

قالت “د. فايزة الجهني” الأخصائية النفسية. يندرج القلق الإجتماعي تحت أنواع القلق مثل الفوبيا أو إضرابات الهلع والقلق الإجتماعي وهو نوع من أنواع القلق من المواقف الاجتماعية التي من المحتمل أن يتعرض لها الشخص من الملاحظة والتدقيق من قِبل الأخرين مثل حضور مناسبات والتحدث مع الأخرين أو اثناء العمل مثلا إلقاء محاضرات أو حضور اجتماعات يصاحب ذلك أعراض جسدية كالتعرق وصعوبة التنفس وصداع سرعة ضربات القلب.

هل يوجد عوامل محددة تؤدي إلي الإصابة بالقلق الإجتماعي؟

لا يوحد عامل معين يسبب القلق الإجتماعي ممكن الوراثة إصابة أحد أفراد العائلة بهذا أو عوامل نفسية ترجع للحياة الأولى للطفل من نمط التربية المتبع بالمنزل مثل وجود حماية زائدة التي بدورها تقلل فرص الطفل من إكتساب مهارات إجتماعية تسلط أحد البوين أو العنف من ضمن العوامل البيئية ايضاً تعرض الشخص للتنمر بالمدرسة والمشاكل الإجتماعية والعادات الإجتماعية.

هل من الممكن إكتشاف الأم لطفلها أنه يعاني من القلق الإجتماعي أو أن ملاحظته على أحد الأفراد البالغين؟
التقييم صعب لابد أن يكون عند معالجين أو أخصائيين نفسيين ولكن يمكن ملاحظة هدوء الطفل خجل إنطواء إنعزال حتى بالمدرسة يمكن للمعلمين ملاحظة ذلك ومتابعته مع الأهل.

أما الكبار فالشخص الذي يعاني من القلق الإجتماعي يتجنب حضور المناسبات الاجتماعية أو التحدث للناس الجدد.
وللوقاية يمكن توجيه رسالة للآباء والأمهات لابد أن يكون نمط التربية لين ويهيئون الطفل للخروج للعالم الخارجي وإكتساب مهارات إجتماعية جديدة والمشاركة في الأعمال مع الأخريين.

ما هي طرق علاج القلق الإجتماعي وهل توجد أعمار معينة تعاني من ذلك؟

وتابعت “د. الجهني” العلاج النفسي يكون في العيادات النفسية عند الطبيب النفسي أو الأخصائي النفسي ويكون دوائي وسلوكي ومعرفي ويتحدد ذلك تبعاً للحالة أما عن انه يكثر في مرحلة عمرية معينة فلا يوجد مرحلة عمرية محددة وإنما ما يحدث أن يبدأ المريض العلاج بمرحلة متأخرة بعد الإصابة بفترة طويلة والوصول لمرحلة وجود تاريخ مرضي طويل ربما 10 أو 15 عاما لذلك يفضل التوجه مبكراً للطبيب في بداية ما يشعر الشخص بالقلق والخجل والخوف لابد من التدخل النفسي المبكر لأنه يحرز نتائج إيجابية هائلة.

والعلاج النفسي والسلوكي يكون عبارة عن تكنيك من تطبيق أساليب معينة من أسلوب التعرض الذي لابد أيكون تحت إشراف طبيب أو اخصائي نفسي بحيث يعطي للمريض مهام يتعرف فيها لمواقف التي تسبب له القلق الفكرة أنه مع كل موقف صغير يكون فيه نسبة قلق مؤقتة لحظية مع كثرة التعرض يبدأ معالجة القلق الرئيسي.

أيضاً من ضمن الأساليب الإسترخاء والذي يكون عبارة عن تمارين تنفس أو إرشادات تطبق في العيادات النفسية واخري تطبق بالمنزل.

وأضافت الطبيبة أنه في حالة معاناه أحد الوالدين من القلق ربما يؤثر ذلك علي الأبناء بشكل كبير.

أضف تعليق