أسباب تسارع نبضات القلب، أعراضه وكيف يمكن الوقاية منه

تسارع نبضات القلب

أسباب تسارع نبضات القلب

يقول اخصائي أمراض القلب والشرايين الدكتور “مالك الجمزاوي”: أن مشكلة تسارع نبضات القلب هي مشكلة شائعة جداً في الوقت الحالي، وغالباً عندما يشعر أي شخص بتسارع نبضات القلب فإنه يبدأ في الشعور بالخوف والتوتر؛ حيث يتوقع أن يكون مصاباً بالنوبة القلبية، ويسبب هذا الشعور بالخوف، والتوتر تسارع زيادة في نبضات القلب، فندخل في حلقة مفرغة، لا نستطيع الانتهاء منها، إلا عن طريق الذهاب إلى الطبيب المختص، أو بالبحث والفهم عن الأسباب الحقيقية التي تسبب تسارع نبضات القلب.

ويجب أن نفرق بين أن يكون هناك تسارع في نبضات القلب، أو يكون هناك زيادة في قوة النبضة؛ حيث يمكن التفرقة بينهم من خلايا قياس النبض، إما باستخدام الأصابع ووضعها على منطقة الرسغ، أو بطريقة أخرى عن طريق استخدام شريان الرقبة، ومن ثم نلاحظ عدد النبضات في الدقيقة الواحدة، فإذا كان عدد النبضات في الدقيقة يتراوح بين ٦٠-١٠٠ دل ذلك على أن النبض طبيعي، ولكن هناك زيادة في قوة النبضة، والتي غالباً ما تكون مرتبطة بزيادة السوائل في الجسم، أو ارتفاع نسبة الأملاح في الجسم، أو قد تكون ناتجة عن العصبية، والتوتر، ولكن إذا كان عدد النبضات غير طبيعي، فيجب ملاحظة إذا ما كان هناك أعراض معينة، والتي تمثل خطوط حمراء يجب الانتباه لها، وتشمل هذه الأعراض:

  • الدوخة.
  • ضيق التنفس.
  • الآلام الصدرية.
  • الخمول، والتعب العام.

أما عن أسباب تسارع نبضات القلب فيمكن تقسيمها إلى قسمين، وهما:
القسم الاول: تسارع نبضات القلب كرد فعل للقلب عن مشاكل أخرى في الجسم، وتمثل هذه الحالة ٩٠٪ من أسباب تسارع نبضات القلب، وتشمل الأعراض في هذه الحالة:

  • ممارسة الرياضة.
  • التوتر والقلق، والضغوط النفسية.
  • الحمل.
  • وجود خلل في الغدة الدرقية.
  • فقر الدم ونقص الحديد.
  • الإجهاد.
  • قلة النوم.
  • مشاكل الكلى.
  • الاستهلاك المفرط للقهوة والكحول.
  • التدخين.
  • المحفزات الأخرى التي قد تكون أدوية أو سواها.
  • الخوف الشديد أو التأثر العاطفي.

وتنتهي مشكلة تسارع نبضات القلب في هذه الحالة بعد حل المشكلة الرئيسة المسببة لها كما أكدت الدكتور “الجمزاوي”، إذا كانت إحدى المشاكل التي تم ذكرها، لكن إذا كان هناك مضاعفات صحية، وبدأت أعراض أخرى في الظهور، فيجب استشارة الطبيب في هذه الحالة.

القسم الثاني: ويحدث عند وجود مشكلة في عضلة القلب نفسها، أو عند وجود مشاكل قلبية، مثل:

  • وجود تلفاً في عضلات القلب والصمامات.
  • الإصابة بمرض في الشريان التاجي كتصلب أو تضيق في الشريان.
  • فتحات القلب الوراثية وغيرها من الأمراض الوراثية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.

وتكمن الخطورة عند زيادة عدد ضربات القلب وحدوث تسارع كبير يفوق ٣٠٠ ضربة في الدقيقة نتيجة بعض أمراض القلب الخطرة، ويؤدّي ذلك إلى توقف القلب المفاجئ.

كيف يمكن الوقاية من تسارع نبضات القلب؟

يؤكد الدكتور “مالك” على أنه قد تكون الوقاية من خلال عدة نقاط، أهمها:

  • الحفاظ على مستوى السوائل، والأملاح في الجسم، خاصةً في عمر الشباب.
  • الفحص الدوري لمستوى ضغط الدم، خاصةً مع التقدم في العمر.
  • عمل فحوصات لقياس قوة الدم، وقياس لمستوى الحديد في الجسم باستمرار.
  • قياس مستوى هرمونات الغدة الدرقية بشكل دوري.
  • التحكم في مستوى الكولسترول.
  • التحكم في الإجهاد والضغوط النفسية.
  • المحافظة على الوزن الطبيعي.
  • الرياضة والأكل الصحي.
  • الابتعاد عن التدخين، والكحول والقهوة وبعض أنواع الأدوية على زيادة سرعة خفقان القَلب.
رابط مختصر:

أضف تعليق