Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أسباب زيادة الوزن بعد التوقف عن الحمية

صورة , زيادة الوزن , إنقاص الوزن , الحمية

كيف يمكننا تثبيت الوزن بعد الحمية؟

حسب عدة دراسات يجب أن ينحف الإنسان على الأقل بنسبة 10% من الوزن لكي يمكننا تصنيف هذا الوزن على أنه وزن ثابت ويجب أن يظل هذا الوزن ثابت بعد الحمية الغذائية لمدة لا تقل عن سنة كاملة وفي حالة خسارة الوزن في مدة أقل من سنة فإن ذلك لا يعتبر تثبيت للوزن.

وأضافت ” ربى مشربش “: هناك عدة عوامل تساعد على تثبيت الوزن وهي النوم وممارسة الرياضة والنظام الغذائي والهرمونات والتي يمكنها أن تتحكم في زيادة الوزن.

أما عن الهرمونات فيمكننا القول بأن هناك بعض الهرمونات التي تتحكم في الشهية وتناول الطعام منها هرمون الأنسولين ومقاومة الأنسولين الذي يعمل على زيادة الشعور بالجوع ويزيد من تكتل الدهون في منطقة البطن كما يزيد الرغبة في تناول الطعام خاصة الحلويات، لذلك عند نزول الوزن فإن مقاومة الأنسولين تعتبر حينئذ سبباً طبيعياً لزيادة الوزن مرة أخرى، ومن هنا يجب الاهتمام والعمل على عدم رجوع مقاومة الأنسولين مرة أخرى.

بالإضافة إلى ذلك، تعتبر ممارسة الرياضة لها دور كبير خاصة لمرضى مقاومة الأنسولين حيث أنها تعمل على استقبال خلايا السكر وتعمل على زيادة معدل الحرق وبالتالي يقل الوزن مرة أخرى كما يجب ممارسة الرياضة 4 مرات على الأقل في الأسبوع الواحد حتى لا نتعرض إلى مرض الجلوس الدائم وهو مرض جديد مستحدث ونسمع عنه في الأوراق العلمية كثيراً في هذه الآونة.

كيف يؤثر النوم على زيادة الوزن؟

يجدر الإشارة إلى أن النوم له دور كبير فيما يخص زيادة وقلة الوزن سواء ساعات النوم الطويلة أو ساعات النوم القصيرة، لذلك فإن الأشخاص الذين ينامون لفترة أقل من 5 ساعات يومياً معرضون لمشاكل صحية كبيرة بسبب وجود لخبطة في هرمونات الجسم كما أن قلة النوم تعمل على زيادة هرمون الجريلين أو هرمون الجوع إن جاز التعبير وقلة في هرمون الليبتين أو هرمون الشبع.

على الجانب الآخر، هناك هرمون الكورتيزول أو هرمون الضغط النفسي الذي يؤثر على الكثير منا ويعمل على زيادة الوزن ويؤثر كذلك على نسبة حرق السكر في الجسم كما أنه يزيد من السمنة الوسطية وتخزين الدهون في منطقة البطن بجانب أنه يعمل على رفع ضغط الدم عند الإنسان ويؤدي إلى مشاكل صحية لها دخل واضح بزيادة الوزن.

وأخيراً، من العوامل المؤثرة على زيادة الوزن هي النظام الغذائي الذي نتبعه حيث أنه عند اتباع أي حمية غذائية يجب استشارة الطبيب المختص وأخصائي التغذية كما يجب أن يعتاد الشخص على تناول عدة وجبات خلال فترة النهار وأهمها هي وجبة الإفطار كما أن هذا الاعتياد على تناول الطعام أو الوجبات الغذائية في أوقات معينة يعمل على زيادة الجوع في تلك الأوقات ومن ثم يستطيع الشخص الحفاظ على النمط الحياتي الصحي، كما يجب علينا متابعة الميزان الشخصي الخاص بنا مرة واحدة على الأقل أسبوعياً حتى يمكننا علاج مشكلة زيادة الوزن.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *