أسباب شيخوخة الشعر وطرق الوقاية منها

أسباب شيخوخة الشعر وطرق الوقاية منها

نتحدّث كثيراً عن شيخوخة البشرة وأفضل الوسائل لتأخيرها، ولكننا نادراً ما نتحدّث عن شيخوخة الشعر؛ فمع مرور الأيام يصبح شعرنا أكثر رقّة وضعفاً كما يفقد حيويته، وهذه أبرز معالم بداية شيخوخته التي يمكن تأخيرها باستعمال المستحضرات المناسبة واعتماد خطوات العناية الفعّالة.

ويحتاج الشعر إلى وقت أطول من البشرة كي يترك الزمن علاماته عليه وهذا من حسن حظّنا، أما أبرز علامات الشيخوخة المبكرة التي تظهر عليه فهي: الجفاف، فقدان الكثافة، النقص في الحيوية، وظهور الشعر الأبيض.

وقد أظهرت دراسة أجريت في هذا المجال أنه مع مرور السنوات تنخفض كثافة الشعر بنسبة ٢٢٪، يتراجع نموّه بنسبة ١٣٪، تضعف مقاومته بنسبة ١٨٪، ويزداد توسّع مسامه بنسبة ٥٠٪.

علامات شيخوخة الشعر

تقول الاختصاصية الجلدية الدكتورة “ميسان أبو الخير”: أن علامات شيخوخة الشعر لا تقتصر فقط على الشيب الذي يظهر نتيجة ضعف في إنتاج الميلانين المسؤول عن تلوين الشعر؛ حيث أنه هناك أيضاً فقدان الكثافة الذي يتأثّر بالعوامل الوراثيّة المحدّدة لسماكة الشعر وكثافته، كما أن نموّ الشعر يصبح أكثر بطئاً مع التقدّم في العمر، إذ تضعف دورة حياته نتيجة تباطؤ في الدورة الدمويّة الصغريّة المسؤولة عن تغذية فروة الرأس، وهناك مجموعة من العلامات الأخرى التي تدخل على شيخوخة الشعر، منها:

  • تساقط الشعر: فمن أبرز علامات شيخوخة الشعر هي تساقط الشعر نتيجة ضعف البصيلات التي تتقلص مع التقدم في العمر.
  • فقدان حجم الشعر: ففي حال شعرتِ أن شعركِ يبدو خفيف رغم عدم تساقطه، فهو فعلياً يفقد من حجمه ويعود السبب أيضاً لضعف بصيلات فروة الرأس.
  • جفاف الشعر: وتعتقد الكثير من السيّدات أن جفاف الشعر هو فقط نتيجة عوامل خارجية مثل تبدل الطقس وغيرها، وفي الحقيقة جفاف الشعر مرتبط أيضاً بالعمر وهو دلالة على توقف وظيفة الغدد الزيتية وبالتالي عدم وصول الزيوت الطبيعية لفروة الرأس.
  • فقدان لمعان الشعر: حيث يرتبط فقدان لمعان الشعر أيضاً بتقلص الغدد الزيتية في فروة الرأس مع التقدم في العمر.
  • بهتان لون الشعر: وتواجه العديد من النساء في عمر مبكر بهتان لون الشعر ليصبح فاتح أكثر وتعتقد أن ذلك يعود لطبيعة شعرها الفاتح اللون.

وهذا الأمر هو من العلامات الأساسية التي تحذرك بأن شعركِ سيصبح رمادي قريباً؛ حيث يعود ذلك إلى ضعف الميلانين أي الخلايا الصبغيّة المسؤولة عن لون الشعرة.

أسباب شيخوخة الشعر

بشكل عام يعتبر العامل الوراثي عامل مهم وأساسي في تحديد توقيت شيخوخة أو شيب الشعر، وكذلك الصدمات النفسية التي يتعرض لها الشخص في حياته لها دور واضح، كما ويتفاقم هذا الوضع نتيجة الاعتداءات الخارجيّة من تلوّث، وغسل متكرر، وتعرّض لأشعة الشمس بشكل مفرط، وعلاجات كيميائيّة متكررة من تغيير في اللون، تمليس، تلوين بعض الخصلات؛ إذ تؤدّي هذه العوامل إلى إنتاج الجذيرات الحرة على مستوى الخلايا مما يبطئ دورة نموّ الشعر ويدمّر الخلايا المنتجة للميلانين.

كيف يمكن الوقاية من الشيخوخة؟

هناك مجموعة من الأمور التي يمكن من خلال اتباعها تقليل فرصة حدوث الشيخوخة بشكل مبكر، أو على الأقل الحفاظ على صحة الشعر، وتذكر منها الدكتورة “أبو الخير”:

  • اعتماد نظام غذائي صحيّ غني بالبروتين وشرب الكثير من المياه.

حيث يساهم النظام الغذائي في الوقاية من شيخوخة الشعر، ولذلك من الضروري التركيز على تناول أطعمة غنيّة بالفيتامينات من فئة A و B و E، بالإضافة إلى الحوامض الأمينيّة والعناصر المعدنيّة الغذائيّة التي تعزّز نموّ الشعر، ولا يمكن أن نتغاضى عن عنصر الحديد وأهميته للحفاظ على صحة الشعر، وتساعد المكملات الغذائية كثيراً في هذا المجال إذ تحمي من شيخوخة البشرة والشعر.

  • قصّ الشعر بشكل منتظم كل شهر ونصف أو شهرين.
  • تجنّب العلاجات الكيميائية التي تسبب جفاف الشعر.
  • تجنّب استعمال رذاذ تثبيت الشعر بشكل مفرط.
  • عدم غسل الشعر يومياً، خاصةً عند التقدم في العمر؛ حيث يكون الشعر جافاً أكثر.
  • فرك وتمشيط الشعر بلطف.
  • استبدال استخدام الصبغات بالحنة؛ حيث أثبتت الدراسات أن الحنة تلعب دوراً في حماية وتقوية الشعر، خاصةً الطبيعية منها.
  • محاولة تجنب العوامل الخارجية التي قد تسرّع ذلك ترتكز على التدخين، التعرَض المفرط لأشعة الشمس خاصةً الضارة منها، والتلوّث وغيرها قدر الإمكان.
  • تجنب استخدام مجففات الشعر التي تعرض الشعر لدرجة حرارة عالية.
  • استخدام شامبو طبي وطبيعي لا يحتوي على مواد كيميائية، فيعتبر الشامبو المصنوع من الزنك، والأرجان خيار صحي ومفيد.
  • استخدام شامبو يحتوي على مرطب للشعر.
  • تدليك فروة الرأس.

وإلى جانب ذلك تشير الدكتورة “ميسان” إلى أهمية إجراء فحوصات طبية دورية للاطمئنان على قوة الدم، وعلى صحة عمل الغدد الدرقية، وكذلك يجب التأكد من نسبة فيتامين “D” في الجسم.

أضف تعليق