أسباب شيخوخة الشعر وطرق الوقاية منها

أسباب شيخوخة الشعر وطرق الوقاية منها

شيخوخة الشعر

مع تقدم الشعر تقل ثخانة الشعرة، وتفقد بصيلة الشعر مادة الميلانين، وهي المادة التي تُعطي لون للشعر ولذلك ظهر الشيب، وكذلك فإنه هرمونيًا يكون هناك تأثر على الغدد الدهنية التي تعمل على ترطيب الشعر وتغذيته، وكل هذه الأعراض تؤدي إلى جفاف الشعر وفقدان لونه ولمعانه.

وقد تكون هناك أسباب أخرى لشيخوخة الشعر غير التقدم بالسن، فنحن نرى أشخاص لديهم شيب بشعورهم ويكونون في عمر صغير جدًا، وقد يكون ذلك لأسباب وراثية أو لحدوث صدمة نفسية شديدة لدى الشخص.

أسباب شيخوخة الشعر

بدأت الأخصائية الجلدية “د. ميسان أبو الخير” حديثها بأنه من الأشياء التي تؤثر على الشعر وتجعله يتقدم بالعمر سريعًا هي الغذاء، فيجب أن يحتوي الغذاء على البروتين والحديد، فهما مهمين جدًا لتغذية الشعر، فالبروتين يعطي الشعر مادة الأمينو أسيد وهي المادة التي يتكون منها الشعر، فالشعرة تتكون من الكيرياتين وهي عبارة عن مجموعة من الأمينو اسيد المرتبطة ببعضها بروابط كبريتية وهي ما تعطي الشعرة هذه القوّة.

كما يجب التأكد من أن نسبة الجديد بالجسم جيدة، لأن نقص الحديد يسبب شيخوخة الشعر، فالعادات الغذائية الصحية تجنبنا شيخوخة الشعر حسبما ذكرت “د. أبو الخير”.

كيف يؤثر الشامبو والمرطبات على الشعر!

مصففات الشعر خاصة مع الحرارة العالية تعمل على تفتيت الروابط الكبريتية الموجودة بالشعر، وبالتالي يصبح لون الشعر باهت، لذلك يجب حماية الشعر من الحرارة العالية، وهذا ما اهتم به الاخصائيون، فمع التكنولوجيا أصبح هناك مجففات للشعر تعتمد على الهواء فقط بدون تعريض الشعر للحرارة.

وأشارت ” د. ميسان” أن كريمات الشعر والجل يعمل على تجفيف الشعر، لذلك يجب استخدام الكريمات او الجل المحتوي على مرطب الشعر، على سبيل المثال يُفضل استخدام شامبو بالأرجان أو الزنك، فالزنك مفيد جدًا لتقصف الشعر.

وتعرّف هنا على إزالة الشعر بالليزر تفصيلاً

نصائح للحفاظ على الشعر لفترة طويلة

يجب على الشخص التقليل من الغسيل اليومي للشعر، حيث يكون من مرتين إلى ثلاث مرات في وبالتالي يكون من المحبذ غسل الشعر لتنظيفه من هذه المواد الدهنية، وأيضًا يُنصح بتناول المكملات الغذائية، والتعرض للشمس لتزويد الجسم بفيتامين “د” وهذا الفيتامين هو سر جمال الشعر.

وذكرت المتحدثة كذلك أن صبغات الشّعر تؤثر على بصيلة الشعر، لذلك يُفضل استخدام الحنة حيث أنها لا تؤثر على بصيلة الشعر بل على العكس تعمل على تقويته، أيضًا فرد الشعر بمادة الكرياتين في الكوافير مُضر جدًا لأنه يتم تعريض الشعر لدرجات حرارة عالية وهذا خاطئ ومضر بالشعر بشكل كبير.

واختتمت “د. ميسان ابو الخير” حديثها بأنه يُفضل استخدام ماسكات الشعر المحتوية على الكرياتين أو مادة الهيرونيك آسيد التي تعمل على ترطيب فروة الشعر، كما يجب العناية بفروة الرأس وترطيبها بشكل دائم.

رابط مختصر:

أضف تعليق