Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أسباب عدم الثقة بالنفس عند الأطفال

صورة , طفل , الثقة بالنفس
طفل
تختلف تصرفات الأطفال حسب شخصية كل منهم إلا أن عدم الثقة بالنفس تترك أثرا سلبيا كبيرا على تصرفات الطفل ولا يستطيع اتخاذ القرارات أو الاختيار بين الأشياء خوفا من عقابه وتوبيخه إذا أخطأ، كما يخجل من نفسه ويشعر بالقلق الذي قد يؤدي إلى انعزاله فيما بعد، ومن هنا تأتي أهمية الثقة بالنفس عند الأطفال.

ما مفهوم عدم الثقة بالنفس عند الأطفال؟

يأتي لفظ (ثقة) من كلمة (وثق) أي دعم وقوى، فالثقة بالنفس معناها الإيمان والثبات والقوة بالنفس والذات لدى الطفل مع معرفة حدود مهاراته جيدا وعدم شعوره بالرهبة من الناس.تؤثر الخلافات الزوجية على ثقة الطفل بنفسه والمحيط به من حوله حيث يستمد الطفل الأمان والثقة من الأسرة المحيطة به، فيفقد الطفل الشعور بالأمان طيلة الوقت إلى جانب الشعور بالخوف نتيجة انشغال الأبوين عنه تماما نتيجة لتلك الخلافات.وتابعت الطبيبة ” أميرة عبد الرازق “: من المهم تنشئة الطفل بشكل جيد لكن يستطيع الإنسان تنمية نفسه بنفسه فيما بعد من خلال معالجة الضعف الذي يراه في نفسه وفي شخصيته والذي أنتج عدم الثقة بالنفس لديه خلال طفولته.هناك الإرادة القوية التي يمكن للفرد تخطي الصعاب من خلالها عن طريق عدم التركيز على النقاط السلبية كالخلافات الزوجية التي تعرض لها الطفل في بداية طفولته من الأبوين.

ما تأثير النقد السلبي والمقارنة على الطفل؟

يعتبر النقد ومقارنة الطفل بغيره السبب الرئيسي لعدم الثقة بالنفس حيث يستمد الطفل ثقته بنفسه من خلال نظرة الآخرين له حيث يقوم العقل الباطن لدى الطفل بتصديق رأي الآخرين فيه ومن ثَم يتأثر به.هناك خطأ شائع وهو أن نقوم بنقد الطفل لتحفيزه مما يؤثر عكسيا عليه وعلى سلوكه، لذلك يجب التخفيف من نقد الأطفال قدر الإمكان. وأضافت ” أميرة “: يعتبر الغرور في الأساس ضعف للثقة بالنفس مما يسبب محاولة لإخفاء النقص الذي نجده في شخصيتنا بأن نتكلم كثيرا عن أنفسنا ونتعالى على غيرنا.هناك العقلي الواعي لدى الطفل وهو المسئول عن إدخال الأفكار والمدخلات الحسية لديه ثم تبدأ المرحلة التالية وهي وصول الكلمة إلى العقل الباطن الذي بدوره يؤكد المدح أو النقد الذي تعرض له هذا الطفل، لذلك يجب التحدث إلى الأطفال بطريقة المدح دون التعرض إلى النقد اللازع لهم ولتصرفاتهم مما يزيد من الصفات الإيجابية لدى الأطفال مما يزيد من الثقة بالنفس عندهم.يؤثر الكلام الناقد من الأم والأب والأسرة بوجه عام على الطفل عند تكرار هذا النقد وليس من المرة الأولى للنقد لكن يُفضل عدم النقد بوجه عام للطفل أو إيصال الفكرة بطريقة أفضل من نقده أو مقارنته بالآخرين.وتابعت الطبيبة ” أميرة “: عند صدور سلوك معين من الطفل لجذب انتباه الأم فإن هذا يعني أن الأم بحاجة إلى الانتباه أكثر لهذا الطفل لاحتياجه للحب والرعاية، كذلك يجب على الأم إهمال الطفل الالتفات إليه لحظة محاولته جذب انتباهها بحيث لا تتسبب في دعم سلوك لفت الانتباه لديه ومن ثَم يستطيع الاعتماد على هذه السلوك لجذب انتباه الآخرين فيما بعد.

ما صفات الطفل العداوني أوالشقي؟

هناك غالبية الأطفال الذين يعتمدون على السلوك العدواني للتعبير عن شعور أو صراع داخلي عندهم، كذلك يعتبر الدلال الزائد من مسببات ضعف الثقة بالنفس وضعف الشخصية.كذلك يجب علينا أولا معرفة سبب السلوك العدواني عند الطفل من حيث لفت الانتباه أم لغيره من الأسباب.

متى نستطيع تعزيز الثقة بالنفس لدى الطفل؟

يمكن تعزيز الثقة بالنفس لدى الطفل منذ كونه جنينا في بطن أمه حيث تبدأ شخصيته بالتكوين خلال فترة الحمل من خلال إحساسه بالأم عند حديثها معه.يجب على الأبوين حب الطفل بشكل صحيح دون الدلال الزائد له وتلبية جميع احتياجاته مما يضعف من إمكانياته ومهاراته فيما بعد إلى جانب عدم قدرته على اكتشاف ذاته.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *