طب وصحة

أسباب وأعراض إلتهاب الحنجرة

صورة , طبيب , إلتهاب الحنجرة , طفلة

يؤدي إلتهاب الحنجرة إلى العديد من المشكلات، كما يؤدي إلى الشعور بالألم وعدم الراحة وعدم القدرة على تناول الغذاء بشكل عادي، وأيضا عدم القدرة على الكلام والشعور بالحكة والتعب أثناء الكلام، وفي هذا المقال سنسرد معلومات عن ما هو إلتهاب الحنجرة وكيف يصاب به الإنسان، وما أسبابه وما هي أعراضه، وأيضا كيف يمكنك تجنب الإصابة به.

ما هو إلتهاب الحنجرة؟

إلتهاب الحنجرة هو عبارة عن عدوى في الحلق والحبال الصوتية (أو الحنجرة)، يحدث هذا الإلتهاب بسبب عدة فيروسات، وعندما يصاب الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات بالعدوى، يطلق عليه اسم آخر، أما في الأطفال الأكبر سنا، يطلق عليه اسم: إلتهاب الحنجرة.

كيف يصاب الشخص بإلتهاب الحنجرة؟

يكون مرض إلتهاب الحنجرة أكثر شيوعًا في فصل الشتاء وأوائل فصل الربيع، وينتشر الفيروس بنفس الطريقة التي تنتشر بها نزلات البرد مثل:
• عن طريق لمس يد شخص مصاب بالعدوى.
• عن طريق لمس شيء تم لمسه من قبل شخص مصاب بالعدوى.
• عن طريق ملامسة الفيروس في الهواء، بعد أن يسعل أو يعطس شخص مصاب.

أعراض إلتهاب الحنجرة

• غالبا ما يبدأ مثل البرد، ولكن يتطور بعد ذلك إلى الحمى والسعال.
• تصبح بطانة الحنجرة حمراء ومتورمة وبها الكثير من الآلام أثناء الكلام أو مضغ الطعام.
• يصبح صوت طفلك غليظ إذا أصيب به، ويتطور الأمر إلى سعال شديد وهذا غالبا ما يكون أسوأ في الليل وبصورة أقوى.
• قد يعاني طفلك من صعوبة في التنفس وقد يكون سريعًا وصاخبًا.
• النشاط الذي يزيد من معدل التنفس (حتى البكاء أو الإثارة) يمكن أن يجعل طفلك يبدو أسوأ.
• قد يتعب طفلك بسبب المجهود المبذول أثناء التنفس.

ماذا يمكن أن يفعل الآباء لابنائهم إذا أصيبوا بإلتهاب الحنجرة؟

في معظم الحالات، يكون إلتهاب الحنجرة أسوأ مما هو عليه بالفعل، ولكن سوف يختفي من تلقاء نفسه خلال 5 إلى 7 أيام، وفي الحالات الشديدة، قد يصبح تنفس طفلك صعبًا ويجب أن تتم معالجته في المستشفى، لا تستخدم المضادات الحيوية لعلاج إلتهاب الحنجرة لأنه ناتج عن فيروس وليس عن بكتيريا.

أجعل طفلك في مكان هادئ ومريح قدر الإمكان وقدم له الكثير من السوائل.

إعطاء أدوية للحمى، ﯾﺟب إﻋطﺎء الإيبوبروفين ﻓﻘط إذا ﮐﺎن طﻔﻟك ﯾأكل ويشرب ﺑﺷﮐل ﻣﻌﻘول، لا تعطي الإيبوبروفين للأطفال دون سن 6 أشهر دون التحدث إلى طبيبك.

نظف الأنف عن طريق استخدام محلول الملح.

خذ طفلك إلى الخارج لبضع دقائق إذا كان الجو بارد، حيث أن التنفس في الهواء البارد قد يخفف الأعراض.
لا تعطى أدوية السعال والبرد التي تكون دون وصفة طبية للأطفال الأصغر من 6 سنوات ما لم يصفها لك الطبيب، الاستثناء الوحيد هو الدواء المستخدم للحمى.

إذا كنت تعطيه دواء للحمى، فاقرأ التعليمات بعناية ولا تعطي أكثر من المذكور في التعليمات.

راجع طبيبك إذا استمرت الأعراض أو ازدادت سوءًا، قد يصف لك الطبيب دواء يساعد على فتح الرئتين للمساعدة في تخفيف الأعراض.

بالنسبة لحالات إلتهاب الحنجرة المعتدلة أي التي لا تكون شديدة، قد يستمر طفلك في الذهاب إلى الحضانة أو المدرسة إذا كان يشعر بالقدر الكافي للمشاركة في الأنشطة.

تحدث إلى طبيبك أو اذهب إلى المستشفى إذا كان طفلك:
• لديه حمى لأكثر من 72 ساعة أو لديه حمى وهو أصغر من 6 أشهر.
• لديه تنفس سريع أو صعب، أو شفاه ملونة مزرقة.
• سيلان اللعاب كثيرا.
• لديه صعوبة في الاستلقاء لأنه من الصعب التنفس.
• ينام كثيرا.

السابق
النظام الغذائي الصحي لمرضى ارتفاع ضغط الدم
التالي
التهاب الكبد الوبائي C

اترك تعليقاً