طب وصحة

أسباب وأعراض القولون العصبي

صورة , جسم الإنسان , القولون , القولون العصبي

مفهوم القولون العصبي و أسباب الإصابة به

قال “د. عماد فياض” استشاري الجهاز الهضمي والكبد. هناك العديد من الناس ممن يجهلون ماهية القولون العصبي الذي يعتبر اضطراب أدائي وليس مرض في الجهاز الهضمي كما أن أكثر اضطراب أدائي في الجهاز الهضمي هو الألم الذي ينتج عن زيادة الغازات في الجهاز الهضمي سواء كانت في القولون أو في الأمعاء الدقيقة مما يتسبب في الضغط على الجهاز الهضمي العلوي الذي يعتبر ثاني أكبر جهاز في الجسم بعد المخ والحبل والشوكي، لذلك يمكننا تعريف القولون العصبي بأنه اضطراب أدائي ناتج عن زيادة البكتيريا الضارة مقارنة بالبكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى التخمر وظهور الغازات التي تنفخ الجهاز الهضمي السفلي أو ما يُعرف بالقولون سواء كان الصاعد أو القولون النازل.

وتابع الدكتور “عماد فياض” عند تجمع الغازات في القولون فإنها تتجمع في احدى الزوايا داخل القولون سواء كانت الزاوية اليمنى الخاصة بالكبد أو اليسرى التي تخص الطحال.

أعراض القولون العصبي

أما عن أعراض القولون العصبي فهي يمكنها أن تشمل من الرأس إلى القدمين في جسم الإنسان ولكن يسهل تشخيص القولون العصبي عن طريق السيرة المرضية والأسئلة التي تُسأل للمريض.

إلى جانب ذلك، يمكننا القول بأن الأعصاب الموجودة في الجهاز الهضمي هي ما تؤدي إلى الشعور بالآلام كما أن وجود الغازات في القولون يؤدي إلى الضغط الشديد على المعدة الذي بدوره يؤدي إلى الضغط على الحجاب الحاجز الذي يحتوي على المستقبلات العصبية التي لها وظائف حسية وأخرى حركية يمكنها تحريك الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى آلام أسفل البطن تؤدي إلى عدم فعالية الحجاب الحاجز ومن ثم لا يستطيع المريض التنفس بشكل طبيعي بجانب الشعور بآلام الصدر خاصة في الجهة اليسرى ومن ثم يمكن أن يؤدي القولون العصبي إلى آلام في القلب أو سكتة قلبية.

الأشخاص الأكثر عُرضة للقولون العصبي وعلاجهم

كما سبق الذكر فإن القولون العصبي ليس مرضاً وإنما هو اضطراب أدائي، لذلك فإن الجميع قد يكونون عُرضة له نتيجة لزيادة البكتيريا الضارة في الجهاز الهضمي والتي تؤدي إلى التخمر وبالتالي زيادة الغازات.

أما عن سبب التخمر وزيادة البكتيريا في الجهاز الهضمي فلعل من أهمها هي طريقة الأكل التي تختلف عن ذي قبل حيث أننا الآن أصبحنا نتناول الوجبات السريعة أو FAST FOOD بجانب الحلويات كما أن عدم المضغ الجيد قد يؤدي إلى زيادة التخمر في المعدة وبالتالي يؤدي إلى التعفن وزيادة البكتيريا، وعلى ذلك يمكن أن ينزل من المعدة قطع من الطعام الغير مهروسة على الأمعاء الدقيقة مما يؤدي إلى زيادة الغازات في الأمعاء الدقيقة ومن ثم إلى القولون.

وأردف ” فياض ” من أسباب التعرض إلى القولون العصبي كذلك عدم شرب الماء بكميات كبيرة مما يزيد من البكتيريا الضارة في الجسم مع الشعور برائحة كريهة في الفم، ومن هنا تكمن أهمية شرب الماء وممارسة الرياضة وتناول الغذاء الصحي بجانب البعد عن التدخين وكثرة شرب الشاي والقهوة.

الأكلات التي تتسبب في تهيج القولون

بالنسبة للأكلات بشكل عام فيجدر علينا الإشارة إلى أن السكريات هي أهم عامل في التعرض إلى القولون العصبي خاصة لأن الحلويات والسكريات هي الأكلات المحببة دائماً إلى البكتيريا لأنها سهلة وسريعة الهضم في المعدة مما يؤدي إلى زيادة التخمر وزيادة الغازات، لذلك يجب الابتعاد قدر الإمكان عن تناول السكريات خاصة الجلوكوز.

أما عن الفركتوز فيمكننا القول بأن مريض القولون العصبي يجب عليه التقليل من الفواكه التي تحتوي على الفركتوز بجانب الابتعاد عن اللاكتوز الموجود في الحليب وإنما يمكنه تناول حليب الماعز، كما يجب عليه الابتعاد عن الرافينوز أو السكريات الموجودة في الفواكه التي تحتوي أيضاً على الألياف التي بدورها تؤدي إلى زيادة آلام القولون العصبي.

السابق
في عيد الأم “مع أمي لحظات لا تنسى”
التالي
التغذية السليمة للمرأة المرضعة

اترك تعليقاً