أسباب وأعراض الوحام عند المرأة الحامل

صورة , الحمل , المرأة الحامل

أعراض الوحام عند المرأة الحامل

يقول الاختصاصي في الأمراض النسائية الدكتور “قاسم شهاب”: أن الوحام هو أمر شائع جدًا، يظهر عند ٩٥% تقريبا من السيدات، والوحام عند المرأة الحامل غالباً ما يبدأ في الظهور مع ارتفاع مستوى هرمون الحمل في الدم، والذي عادة ما يكون خلال أول ٦-٧ أسابيع من الحمل، وبشكل عام تقل حدته مع بداية الأسبوع الثاني عشر؛ حيث يعتاد الجسم على الهرمونات بشكل عام.

وتختلف أعراض الوحام تبعاً للفروق الفردية، كما تختلف تبعاً لردة فعل الجسم لزيادة الهرمونات؛ حيث قد يظهر الوحام عند المرأة على هيئة زيادة اشتهاء بعض الأمور التي قد لم تكن تشتهيها من قبل، او قد يكون الغثيان والقيء هو العرض الأساسي، وهكذا.

أسباب وحام المرأة الحامل

هناك بعض المفاهيم المغلوطة بشكل عام حول وحام المرأة؛ حيث يعتقد البعض على سبيل المثال أن المرأة الحامل التي تعاني من نقص عنصر الحديد قد تقوم بلعق الكلس، وقد ينطبق هذا على بعض الأشخاص، لكنه لا يمكن أن ينطبق على المرأة الحامل؛ حيث يكون هنالك اضطراباً هرمونياً كبيراً جداً.

فهرمون البروجسترون يعمل على ارتخاء العضلات، وهرمون الليبتين الخاص بالشبع والجوع يرسل إشارات مختلفة تماما في حالة الحمل، ومن الجدير الذكر فإن ما يؤكد خطأ هذا الاعتقاد هو اشتهاء بعض السيدات للأطعمة الغنية بالسكر لدرجة قد تجعلها تصاب بسكري الحمل، وهذا لا يدل على أن هذه المرأة تعاني من نقص السكر على سبيل المثال.

لكن هذا الاشتهاء الكبير للسكريات لدى المرأة الحامل يعود للمؤشر الجليسيمي “Glycemic index”؛ حيث يعاني بعض السيدات من اضطراب مستوى السكر في الدم، خاصة بعد الاستيقاظ من النوم، فيلجأ العديد منهن إلى تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالسكر ظنا منهن أن هذا سيرفع مستوى السكر بشكل سريع للتخلص من الشعر بالجوع.

تجدون هنا المكمل الغذائي الشامل للمرأة الحامل وتغذيتها

هل يجب أن تتناول الحامل كل ما تشتهيه؟

لا يوجد مانع على حد قول الدكتور “شهاب” في أن تتناول المرأة الحامل كل ما تشتهيه ما لم يؤثر سلباً على صحتها، وصحة الجنين، وما لم يكن بشكل مفرط أيضأ.

لكن مع أهمية الابتعاد التام عن السجائر أو الكحول، أو عن المواد التي قد تتوحم عليها المرأة في حالة النقص الشديد في بعض المعادن والفيتامينات في الجسم، مثل الطين، أو الرماد.

رابط مختصر:

أضف تعليق