Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أسباب وأعراض نقص فيتامين ب١

Vitamin B1 , فيتامين ب١ , صورة

نقص فيتامين ب١

فيتامين ب١ (Vitamin B1) ينتمي إلى مجموعة الفيتامينات التي تذوب في الماء مثل باقي مجموعة فيتامين ب وفيتامين سي. ويعرف فيتامين ب١ باسم الثيامين ويلعب دوراً هاماً لوظائف الخلايا فيمكن القول أن فيتامين ب١ (الثيامين) تستخدمه كل خلايا الجسم لإتمام عملية حرق الطعام وانتاج الطاقة، ويعرف فيتامين ب١ بعمله كمنظم لمركز الشبع في المخ وفي حالة نقصه يحدث فقدان واضح للشهية، ونقص فيتامين ب١ من أهم الموضوعات التي تمت دراستها لما تسببه من آثار ضارة وخطيرة والتي قد تسبب الوفاة في الحالات الشديدة.

متوسط عمر فيتامين ب١ في الدم 18 يوم ويستهلك سريعاً من الجسم وهذا يعني ضرورة وجود امداد خارجي مستمر منه وإلا يسهل تعرض الجسم لنقصه. ويرتبط نقص الثيامين في الدم باسم المرض الذي يسببه وهو مرض البيري بيري، والبيري بيري كلمة تعني ضعيف أو لا أستطيع وهذا الاسم وصف ملائم تماماً لأعراض المرض وما يسببه من وهن شديد في الجسم. ويرتبط نقص فيتامين ب١ بحدوث خلل في الدماغ خاصةً بين مدمني الكحول.

انتشار مرض نقص فيتامين ب١

في القدم انتشر نقص الثيامين بشكل كبير خاصةً في هؤلاء الذين يستهلكون الأرز الأبيض ويعتمدون عليه بشكل أساسي في غذائهم ويتواجد حالياً في المجتمعات الفقيرة وفي معسكرات اللاجئين حيث سوء التغذية.

ما هي أنواع نقص الثيامين

يوجد أربعة أنواع من نقص الثيامين حسب ما يسببه من أمراض كما يلي:
• البيري بيري الرطب: يؤثر بشكل أساسي على الدورة الدموية ويسبب تورم بالأطراف السفلية والقدم.
• البيري بيري الجاف: يؤثر بشكل أساسي على الجهاز العصبي.
• نقص الثيامين في الرضع: يسبب ضرراً لكل من الجهاز الهضمي والقلب والجهاز العصبي مع الحالات المتأخرة.
• نقص الثيامين المؤثر على الجهاز الهضمي وما يسببه من أعراض معدية ومعوية.

أعراض نقص الثيامين

• فقدان الشهية: من الأعراض الأساسية والمبكرة لنقص الثيامين حيث يلعب الثيامين دوراً هاماً في تنظيم عمل مركز الشبع.
• الوهن والألم العضلي: فالثيامين هام جداً لإنتاج الطاقة والتوازن العصبي العضلي ونقصه يسبب نقص انتاج الطاقة والاحساس بالوهن والتعب.
• اضطراب في معدل ضربات القلب وما يصاحب ذلك من ضيق وقصر في النفس وقد تصل بعض الحالات إلى الاختناق وعدم القدرة على التنفس إذا ما تجمع الماء داخل الرئة.
• تورم بالأطراف السفلية والثقل بهما والتعب.
• التهيج من أقل المؤثرات الخارجية.
• الضيق والشعور بالإحباط.
• ضعف في الاحساس نتيجة تلف الأعصاب الطرفية.
• ضعف في ردود الفعل المنعكسة مثل انثناء مفصل الركبة.
• ضعف في الأقدام وعدم القدرة على تحريكها.
• تنميل في الأطراف سواء الكف أو القدم.
نقص الوزن.
• حدوث تشوش وضعف في الرؤية قد تصل إلى العمي نتيجة حدوث التهابات في العصب البصري.
• فقدان التوازن الحركي وحدوث ترنح أثناء الحركة.
• تضخم وفشل القلب.
• آلام في البطن وغثيان وقيء.
• في الأطفال يحدث بحة في الصوت ونقص في الوزن وغثيان وقيء واسهال وشحوب في الجلد وتشنجات.

أسباب نقص الثيامين

• النظام الغذائي الخالي من الثيامين كما في هؤلاء الذين يعانون من الفقر والمجاعات.
• ادمان الكحول.
الإسهال الشديد.
• أمراض الجهاز الهضمي أو اجراء جراحة سابقة في الجهاز الهضمي.
• التقدم قي السن.
• الاصابة بمرض نقص المناعة الذاتية (الايدز).
• استهلاك كميات كبيرة من مدرات البول.

تشخيص نقص الثيامين

عادة ما يعتمد التشخيص ويبدأ العلاج بناءاً على الأعراض التي ترجح الاصابة بنقص الثيامين ولكن يمكن اجراء بعض التحاليل مثل قياس نسبة الثيامين في الدم والبول وعمل تحليل لغازات الدم الشريانية والأس الهيدروجيني للدم ويمكن عمل بعض الأشعة على الدماغ مثل الرنين المغناطيسي.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *