طب وصحة

أسباب وحلول العقم عند الرجال


صورة , طبيب , رجل , مريض , العقم , استشارة طبية

متى تكون مشكلة العقم خاصة بالرجل وما العوامل المؤثرة على خصوبة الرجال؟

يجيب “د. يمان تل” استشاري جراحة الكلى والمسالك البولية والطب الجنسي. العقم مشكلة قد تكون من أحد الطرفين أو كلاهما، والرجل مسئول عن 40 إلى 50% من حالات العقم، وتعريف تأخر الإنجاب هو عدم حدوث أي حمل بعد تقريبًا عام من المحاولة المستمرة للإنجاب، من بعدها نقول أن هناك عقم وأن الطرفين بحاجة لعمل فحوصات لمعرفة السبب.

ما أبرز مشاكل الرجل بالنسبة للعقم وهل هي وراثية أم مكتسبة بسبب تغير الحياة؟

أسباب العقم عديدة جدًا جدًا قد تكون أسباب هرمونية، هناك هرمونات في الدماغ تحفز الخصية على إنتاج الحيوانات المنوية، أي فشل في هذه الهرمونات يؤدي لفشل إنتاج الحيوانات المنوية، قد تكون جينية في بعض المتلازمات الوراثية كمتلازمة كلاي فلتر وهي شائعة تصيب واحد كل ألف رجل، يكون فيها خلل جيناتي فلا يتم إنتاج الهرمونات الذكورية بنسبة كافية ويكون هناك فشل في الخصية، هناك أسباب خاصة بالخصية نفسها كالتهابات في الخصية أو مرض النكاف الذي يصيب الأطفال أحيانًا ينتقل إلى الخصية يؤدي لفشل خصية ويبقى مزمن لحدوث ضعف مزمن في الخصية، الخصية الهاجرة التي تحدث عند الأطفال وعدم التشخيص المبكر قد يؤدي لضعف الخصية، هناك أسباب متعلقة ما بعد الخصية، انسداد في الحيوانات المنوية فيكون انتاج لكنها لا تصل، فأي انسداد في الحويصلات المنوية أو الأنابيب المنوية الناقلة قد تؤدي إلى العقم، وهناك أسباب خارج إطار هذا الموضوع وهناك أسباب مهمة جدًا منها أن الأزواج لا يقومون بالعلاقة بطريقة منتظمة أو حتى عدم قيامهم بها مثلثا: الزوج مسافر ويعود في أوقات لا تكون أوقات الإباضة عند الزوجة، ويعتقدون أن لديهم عقم وهم ليسوا مصابي به وإنما ضعف معلومات، ضعف الانتصاب منتشر عند الشباب ولا يعلنوا عنه لأنهم شباب فيلجؤون لأطفال الأنابيب.

متى نلجأ إلى أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري؟

وضح د. يمان أن العقم عند الرجل علاجه صعب جدًا جدًا والحالات التي تعالج فيها محدودة فضعف الهرمونات يمكن أن نعطي هرمونات، دوالي الخصية وهي من الأسباب الشائعة التي لم أذكرها، نقوم بعملية دوالي خصية، لكن باقي الأسباب علاجها صعب، دورنا فقط كجراحين هو إيجاد حيوان منوي لاستخدامه في أطفال الأنابيب ويتم ذلك عن طريق الجراحة الميكروسكوبية حديثًا، نستخدم الميكروسكوب الذي يقوم بتكبير الخصية تقريبًا 50 إلى مئة مرة وتبحث عن حيوان منوي واحد كافي لأطفال الأنابيب، فلو الحيوانات المنوية مشوهة يكفي واحد فقط لأطفال الأنابيب، والأنابيب المنوية طولها تقريبًا 700 متر موجودة في هذا المكان الصغير، إذا وجدنا منطقة فيها إنتاج حيوان منوي واحد يمكن استخدامه.

كما أضاف الدكتور أننا على عتبة التقدم وخاصة في الخلايا الجذعية فإذا تم إيجاد حل لتحفيز الخلايا المنوية لإنتاج حيوان منوي ونمو هذا الحيوان المنوي بشكل سليم ستكون هذه نقلة نوعية لم تحدث بعد ولكننا على عتبتها.

وأردف أنه من المعتقد أن هذه النقطة قد تكس بكرامة الرجل، ولكن في الحقيقة هي لا تمس الرجل فقط وإنما المرأة أيضًا فهو يمس العلاقة الزوجية وليس له علاقة بالكرامة الشخصية فهذه حالة مرضية، يجب أن نكون واقعيين وأنا أحب أن أكون واقعي مع المرضى وأراهم معًا حتى لا يلجؤوا إلى المحتالين وأقول لهم من البداية الفرص قليلة يجب أن تكون واقعي ولا تبحث عن حلول سحرية، معظم الأطباء المختصين عندهم القدرة على إعطاء الرأي الصائب وتابع مع طبيبك حتى المرحلة النهائية وفي النهائية هذا قضاء وقدر.

الفحوصات اللازم اتخاذها في هذه الحالات

نبدأ بتحليل الحيوانات المنوية لمعرفة جودتها، والفحوصات الرئيسية المهمة هي فحوصات الهرمونات، هرمون الذكورة وهرمون FSH وهو هرمون يفرز من الدماغ محفز لإنتاج الحيوانات المنوية، والهرمونات بشكل عام، هرمون الحليب مهم جدًا عند الرجل والكثير يجهل هذا الموضوع، فارتفاعه يؤدي لضعف في إنتاج الحيوانات المنوية.

هل التدخين يسبب عقم للرجل؟

جدًا، لأن التدخين أحد أسباب تشوهات الحيوانات المنوية، ومن الملاحظ أن الرجل يحتاج أن يتوقف عن التدخين لمدة تقارب 3 أشهر ليحدث تحسن في نوعية الحيوانات المنوية لأن دورة إنتاج الحيوانات المنوية مدتها 3 أشهر.

كما أضاف أن أفضل طريقة لاستخراج الحصوات هو عن طريق عملية المنظار عن طريق الخاصرة يتم استخراج الحصوة مهما كان حجمها وهي عملية سهلة وبسيطة.

وبرر سبب وجود زيادة بكريات الدم الحمراء في تحليل البول مع أن كل الفحوصات سليمة، هو بسبب أن كريات الدم الحمراء الميكروسكوبية شائعة بنسبة 16% عند الناس لكن وجودها بشكل مستمر يجب الفحص عند الطبيب المختص للتأكد من عدم وجود أورام الكلى أو المثانة فقد تكون مؤشر في حال وجودها بشكل مستمر من ثاني أو ثالث نتيجة.

السابق
أنسب رياضة لكبار السن
التالي
الفرق بين الشدة والحزم في التربية

اترك تعليقاً