طب وصحة

أسباب وعلاج الرهاب الإجتماعي تفصيلاً

صورة , رجل , الرهاب الإجتماعي , اضطرابات القلق
الرهاب الإجتماعي

ما هو تعريف الرهاب الإجتماعي؟

تعرف “د. ريم الغامدي” الأخصائية النفسية والإكلينيكية. يُعد الرهاب الإجتماعي أحد إضطرابات القلق، فهو يُعتبر قلق إجتماعي، فهو قلق خاص بالمواقف الإجتماعية فقط، حيث يتملك الشخص الخوف والقلق حال المواجهة مع الناس، أو في المناسبات الإجتماعية التي يكون فيها عدد كبير من الحضور أو عند وجود غرباء ليس له معرفة سابقة بهم.

وينقسم هذا الخوف من المناسبات إلى إما الخوف من العدد الكبير للحضور ووجود غرباء، أو الخوف من أداءه هو كشخص بينهم، فلا يستطيع التحدث معهم أو إلقاء خطبة وغيرها من الأمثلة.

الرهاب الإجتماعي يُصيب الأطفال، والفئة العمرية من 13 إلى 15 عام، ونادرًا ما يستمر لما بعد 25 عام. وتُصاب النساء بالرهاب الإجتماعي أكثر من الرجال.

ما هي أعراض الرهاب الإجتماعي؟

أوضحت “د. الغامدي” تنقسم الأعراض إلى الآتي:
الأعراض الإنفعالية: مثل الخوف والقلق والتوتر عند مواجهة المجتمع.

الأعراض الجسدية: مثل خفقان القلب بشكل سريع، وضيق بالتنفس، وإحمرار الوجه، والتلعثم أثناء الكلام، الشعور بالدوار، بعض آلام الجهاز الهضمي، والتعرق.

الأعراض السلوكية: وهي التجنب والإبتعاد، حيث يصف الأخصائيون النفسيون مرض الرهاب الإجتماعي بالإعلاقة النفسية، حيث أنه يُعيق الشخص عن ممارسة الكثير من الأنشطة الحياتية ويميل إلى التجنب والبُعد عن كل ما هو إجتماعي وفيه مخالطة ومواجهة للمجتمع.

ومن مضاعفات الرهاب الإجتماعي الوصول إلى أمراض نفسية أخرى مُصاحبة لمرض الرُهاب مثل الإكتئاب وتعاطي الكحول أو المخدرات.

أسباب الرهاب الإجتماعي

وتابعت “د. الغامدي” غالبًا ما تلعب العوامل الوراثية دورًا في الإصابة بهذا المرض.
أسلوب التربية: حيث أن بعض الأهالي أثناء التنشئة إما يُحملون الطفل مسئوليات أكبر من عمره، وإما يقومون بالحماية الزائدة للطفل فيعزلونه عن المجتمع ويقومون هم بكل الأمور التي تتطلب مواجهة للمجتمع نيابة عنه.

قد يكون مرض الرهاب الإجتماعي سلوك مُكتسَب من المحطين، كأن يرى الطفل أمه تخاف من مواجهة الناس والغرباء، وإن كانت الأعراض تختلف في مثل هذه الحالة بين الطفل والكبير، فالطفل تظهر عليه أعراض كُره وجود ضيوف غرباء بالمنزل، التعلق بالأم دائمًا والبُعد عن الناس والأقارب، والخجل والخوف. أو أن يسخر منه المحيطين به في موقف ما فيتأزم نفسيًا ويُصاب بالرُهاب.

الثقة بالنفس، فمشكلة مريض الرهاب الإجتماعي أنه يخاف من نظرة المجتمع له، وتقييم المجتمع له، حيث أنه يمتلك تقييم سلبي لنفسه، وعليه يعتقد أن المجتمع ينتقده دائمًا.

ما هي طرق علاج الرهاب الإجتماعي؟

عادةً لا توجد خطة علاج موحدة لكل مرضى الرُهاب، ولكن تختلف طريقة العلاج من حالة إلى أخرى. ولكن في الغالب الأعم ما ينقسم العلاج إلى شقين:
الشق الأول: العلاج الدوائي الموصوف بمعرفة طبيب نفسي متخصص.
الشق الثاني: العلاج الغير دوائي بإستخدام فنيات علاج المعرفة السلوكي وغيرها من برامج العلاج والتي تكون على يد أخصائيين نفسيين متخصصين.

السابق
معلومات مغلوطة عن ممارسة الرياضة للسيدات
التالي
أسباب وعلاج السلس البولي عند النساء تفصيلاً

اترك تعليقاً