Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أسباب وعلاج تلبكات المعدة في العيد

صورة , تلبكات المعدة , ألم المعدة
ألم المعدة

ما هي أسباب تلبكات المعدة؟

عن تلبكات المعدة قال “د. علاء أبو الروب” رئيس الجمعية الفلسطينية للغذاء والتغذية. تعتاد المعدة على نظام غذائي معين خلال شهر الصيام خاصة بعد الإفطار حيث تمتنع المعدة عن تناول الطعام والماء لفترات طويلة من ساعات النهار والتي قد تصل إلى 18 أو 19 ساعة يوميا ثم تفاجئ المعدة بنظام غذائي آخر ومختلف وهو ما يسبب تلبكات المعدة ويبدأ من أول أيام العيد، لذلك يُنصح بأن يتم تناول الغذاء تدريجيا خلال تلك الفترة حتى لا يتأثر الجهاز الهضمي والعصبي للإنسان.

يُنصح أيضا بتناول حبيتن تمر صباحا للمعدة في أول أيام العيد قبل الصلاة ثم تُنشط المعدة بقليل من الماء حتى تبدأ الأمعاء بتهيئة نفسها وتهيئة الإنزيمات اللازمة لهضم الطعام.

هناك بعض العادات السيئة لدى البعض التي تتسبب في حدوث تلبكات المعدة مثل تناول الأسماك واللحوم في أول أيام العيد على الإفطار مما يتسبب في العمل السريع للمعدة دون تمكين المعدة من تقطيع وهضم الطعام فتقوم الأمعاء بامتصاص جزء صغير من هذا الطعام ومن ثَم يقوم الجسم بإفراز كمية كبيرة من الماء للتخلص من الطعام المتبقي في المعدة مما يتسبب في تخمر الطعام داخل المعدة وتبدأ حدوث تلبكات المعدة وأعراضها المغص والغثيان والقيء في الظهور على الشخص الذي قد يستلزم علاجه في بعض الأحيان إلى الذهاب للمستشفى.

من العادات السيئة أيضا التي تسبب تلبكات المعدة أن يتم تناول الحلويات والشكولاتة أكثر من مرة خلال فترة العيد بسبب زيارة الأقارب في تلك الفترة مما يتسبب في تكوين مزيدا من الدهون في الجسم مفصولة عن السوائل والعصارة المعوية وتطفوا فوق المعدة ومن ثَم تبدأ في التخمر والتحول إلى الأحماض الدهنية التي تتحول بدورها إلى غازات تصل إلى المريء.

كيف يتم تجنب تلبكات المعدة في العيد؟

على الجانب الآخر هناك العادات الغذائية الحسنة عند تناول الطعام والتي يجب أخذها في الاعتبار في أول أيام العيد مثل:
• تخفيف كمية الطعام التي تؤكل في كل بيت يتم زيارته في العيد.
• تناول الفواكه والخيار الذي يمكنه امتصاص الأحماض الدهنية.
• عدم تناول البرتقال حيث أنه يساعد على ظهور الأحماض بشكل أكبر.
• تناول الفلفل الأخضر لأنه يحتوي على كمية كبيرة من الألياف والماء.
• أكل البطيخ.

• عدم الإفراط في التدخين وشرب القهوة والكافين حيث يتسبب الكافيين في التصاق كمية كبيرة بالطعام في جدار المعدة دون مقدرتها على تحريكه مما يتسبب في تخمره بداخلها.

• عدم تناول الحلويات والمكسرات بكمية كبيرة.

• عدم الإكثار من شرب المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة حيث أنها تؤثر على المعدة وتتسبب في تلبكات المعدة والشعور بالمغص والتلبك المعوي خاصة لدى الأطفال.

واختتم “د. علاء” نصائحه قائلا:
” لا بد من تنظيم الوقت وتنظيم الغذاء على أكثر من ثلاث وجبات موزعة على اليوم يتم تناول الطعام فيها بكميات قليلة حتى تستريح المعدة.
كذلك يُفضل الإفطار على الألبان ومشتقاتها إلى جانب البعد عن المقليات واللحوم في بداية أيام العيد حتى يتم استعادة النظام البيولوجي للجسم بشكل طبيعي بعد شهر رمضان”.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *