أسباب وعلاج مرض الدوالي

صورة , الأوردة , مرض الدوالي
الدوالي

مرض الدوالي هي أحد الأمراض التي تصيب الأشخاص بشكل كبير وتسبب الآلام بالاضافة إلي ظهور الأوردة الملتوية علي الجلد والجهل بهذا المرض يؤدي إلي نتائج سلبية علي الشخص نفسه وللمزيد عن مرض الدوالي يحدثنا الدكتور سلمان السعد استشاري أخصائي الجلدية والتجميل.

ما هو مرض الدوالي؟

الدوالي بشكل عام هي مرض يصيب الاوردة التي تنقل الدم إلي القلب، وتوجد عند بعض الأشخاص قابلية جينية لظهور الدوالي وتظهر إذا كان هناك زيادة في الوزن أو أثناء فترة الحمل حيث يزيد الضغط المباشر علي الأوردة فتبتعد الصمامات عن بعضها البعض وتظهر الدوالي.

والدوالي تكثر في عائلات معينة ممن لديهم الجين المسبب للدوالي فهي تعتبر وراثية في السبب الرئيسي المسبب لها.

ما هي أنواع الدوالي؟

أي وريد قد يصاب بالدوالي إذا حدث به انسداد علي الجري أو ضغط عليه وبالتالي قد يظهر مرض الدوالي في الساقين أو اليدين أو حتي في الصدر أو البطن وأيضا بعض الدوالي قد تظهر حول الكبد، أو حول الرحم. وأنواع مرض الدوالي تختلف حسب المكان والعامل المسبب لها ، وحتي العلاج يختلف حسب المكان والسبب.

أن أكثر أنواعها انتشارا هو دوالى الساقين، لأنه بطبيعة الانسان عادة الوقوف وأيضا زيادة الوزن والحمل كل هذه العوامل تسرع من ظهور الدوالي.

ما هي أسباب ظهور دوالي المريء؟

أي انسداد في المجري الطبيعي للدم، ينتج عنه ظهور مرض الدوالي سواء انسداد في المجري الخارج من الكبد إلي الرئة أو انسداد في الأوردة الموجودة حول المعدة فتظهر الدوالي. إذا فأي انسداد في المجري يتسبب في ضغط مباشر علي الوريد فيتسع وتظهر الدوالي.

ما هي أشكال مرض الدوالي ومراحل ظهورها؟

تنقسم دوالي الساقين إلي ست درجات: تبدأ من درجة شعيرات دموية حمراء بسيطة لدرجة أن بعض الاشخاص لا ينتبه إليها ثم دوالي أكبر من 1 إلي 3 مللي يلاحظها بعض الاشخاص ممن يهتمون بمظهرهم العام والدرجة الثالثة تظهر فيها الآلام والثقل في الأرجل وتكون الدوالي عملية مرضية أكثر منها شكلية وتؤثر علي حياة الشخص ووظيفته. أما الدرجة الرابعة تظهر بها التقرحات والدرجة الخامسة تظهر بها توسعات كبيرة في الدوالي وهي أخطر مرحلة.

وتابع الدكتور حديثه عن أشكال الدوالي فهناك أشكال شعيرات حمراء وغيرها زرقاء فهذا يختلف بحسب مكان ظهوره علي الجلد، وكلما كانت الدوالي سطحية كلما كان انعكاس اللون أحمر فتظهر الدوالي باللون الأحمر وكلما كانت عميقة أو أكبر حجما كلما كان انعكاس الضوء خلال الجلد يتحول من اللون الأحمر للون الاخضر والألوان الغامقة فتدرج اللون يكون بحسب المكان. ففي القدم قد نري عدة ألوان أما بالوجه قد نري لونا أحمر.

وأكمل الدكتور حديثه عن تشخيص مرض الدوالي بنصيحته للأشخاص ممن لديهم تاريخ مرضي في العائلة لمرض الدوالي بالحرص علي الفحص المبكر بمجرد ظهور شعيرات دموية.

والأمر الثاني أنه إذا كانت هناك أية أعراض مثل الثقل والآلام خصوصا بنهاية اليوم فيفضل عمل أشعة للتأكد من الأوردة التي لا تري بالعين المجردة فنقوم بعلاجها قبل أن تزيد وتصل إلي السطح.

هل النساء أكثر تعرضا للدوالي؟

النساء أكثر تعرضا للدوالي فلديهم عوامل أكثر لظهور الدوالي فالمرأة بسبب فترة الحمل وتغييرات الهرمونات كل شهر يحدث ارتخاء في جدران الأوردة الدموية فتظهر لديهم الدوالي بشكل أكبر وأكثر من الرجال.

ما مدي خطورة مرض الدوالي إذا لم يتم علاجها؟

الدوالي بشكل عام ليست مرض حقيقي يعيق حياة الانسان إلا إذا وصلت للمرحلة السادسة وهي مرحلة متقدمة جدا والمرحلة التي يظهر بها التقرحات.

مسبقا كان علاج مرض الدوالي في صورة عملية جراحية كاملة وتخدير تام يقوم فيها الطبيب بنزع أوردة رئيسية ويظل المريض لمدة أسبوعين بالمستشفي وبالتالي بعض المرضي لا يفضل مثل هذه الجراحات ولذلك ننصح المرضي بالفحص المبكر عند ظهور الدوالي.

الدوالي لا تشكل خطرا علي حياة الفرد. ولكن قد تتطور الدوالي إلي إحداث جلطات سواء كانت جلطات سطحية بنفس الوريد المصاب بالدوالي ولكن مفهوم الجلطة العام كجلطة المخ والقلب هذه في الأوردة العميقة جدا وليست في حالات الدوالي.

ما الفرق بين الدوالي وإلتهابات الأوردة؟

إلتهابات الأوردة تشمل الأوردة والشرايين أما الدوالي مجرد توسع المجري بحيث أن الدم لا يأخذ دورة كاملة إلي القلب وكل دورة دموية يظل جزء منها بالوريد فتظهر الدوالي.

ما هي أساليب علاج الدوالي؟

سابقا منذ عشرون أو خمس وعشرون عام، كانت الجراحة هي العلاج الوحيد للدوالي ويتم بها إزالة الوريد المصاب أما الآن هذه الخيارات محدودة لأشخاص بنسبة تقل عن 10 % و الخيارات الموجودة حاليا سواءا حقن الدوالي بمادة تصلبها أو باستخدام الليزر سواء الليزر السطحي أو قسطرة الليزر.

ومثل هذه التقنيات ساعدت 90% من المرضي في تجنب العمليات الجراحية وأصبح العلاج أسهل ويساعدهم علي ممارسة حياتهم بشكل طبيعي بعد جلسة العلاج.

وأكمل الدكتور حديثه بأن العمليات الجراحية تحتاج تخدير كامل ويبقي المريض لمدة أسبوعين بالمستشفي لا يقدر علي ممارسة حياته بشكل طبيعي أما الطرق الحديثة كلها تساعد المريض علي استعادة حياته بمجرد انتهاء الجلسة والتخدير يكون موضعي مثل في حالة قسطرة الليزر أما الحقن لا يحتاج إلي تخدير.

وتابع الدكتور حديثه عن الجوارب التي يستخدمها البعض لعلاج الدوالي بأنها سطحية وتعطي دعم خارجي للأوردة فالوريد عندما يتسع في حالة الدوالي، يأتي دور الجوارب للحفاظ علي حالة الوريد وتستخدم في مواقف معينة مثل الوقوف طويلا أو يصلي التروايح فالضغط يزيد علي الأوردة فلبس الجوارب يقوم بدعم الأوردة.

وأردف الدكتور سلمان حديثه عن المواد الطبيعية التي يستخدمها البعض في علاج الطبيعيبالطب البديل مثل خل التفاح، العسل والبصل قائلا أن من نعم الله عز وجل أن الجلد يحمي الانسان من دخول أية مواد إلي الداخل فلا يصل أي شيء إلي الأوردة مثلا. ثانيا: الأشياء الخارجية لن تعالج الضغط علي الأوردة وهو السبب الرئيسي لظهور الدوالي.

ولكن هناك بعض أنواع الأدوية لعلاج مرض الدوالي هي فقط تخفف الآلام لكن عندما يتسع الوريد لدرجة أنه لا يعود إلي حالته الطبيعية فلابد له من علاج فلا ينصح بمثل هذه الوصفات الطبيعية.

هل الوريد الذي تم علاجه قد يعود مرة أخري؟

الوريد الذي يعالج لا يعود مرة أخري للإصابة بالدوالي، حتي وإن كانت طبيعة مهنة الفرد الوقوف طويلا. وأوضح الدكتور سلمان أن الأوردة ثلاثة أنواع، أوردة سليمة، أوردة لديها قابلية لحدوث الدوالي وأوردة مصابة بالدوالي نقوم بعلاجها. فأما الأوردة التي نعالجها لا تصاب مرة أخري بالدوالي ولكننا نحافظ علي الأوردة السليمة والتي لديها قابلية للإصابة بالدوالي.

وذلك بتغيير أنماط حياتهم مثل ارتداء الجوارب الخاصة بالدوالي وذلك لتقليل فرصة حدوث الدوالي خصوصا الأشخاص الذين يقفون لفترات طويلة أو النساء في فترة الحمل.

في صورة لدوالي الساقين في المرحلة الثالثة تظهر أن هذه المرحلة حينما يكون هناك ثقل وألم عند الوقوف وهي مرحلة متقدمة.

الدوالي باللون الاحمر تكون سطحية ولابد من التأكد من أن الأوردة التي تليها تغذيها بشكل جيد فمثلا عند علاج بعض الدوالي علي أنها سطحية يظهر المزيد من الأوردة التي تحتاج إلي علاج لأن المصدر الرئيسي لم يعالج.

نري مختلف الأعمار من الأشخاص مصابون بالدوالي فقد تظهر في الأطفال ولكن في هذه الحالة يكون الجين قوي فتظهر مبكرا.

ما هي سبل تأخير ظهور الدوالي؟

سبل تأخير ظهور الدوالي وليس الوقاية منها، لأننا لا نستطيع تغيير جين إذا كان العامل وراثي. وسبل تأخيرظهور الدوالي تتضمن تجنب الوقوف طويلا وننصح بتحريك الرجلين أثناء الوقوف يجعل العضلات تعمل كمضخة فتساعد علي تخفيف الضغط المباشر علي الأوردة.

أيضا الجلوس واضعا رجل علي رجل، قد يزيد من ظهور الدوالي وراء الركبة في الرجل الموجودة في الأعلي لأن الضغط يكون عليها أكبر. فننصح هؤلاء الأشخاص بتخفيف الجلوس في هذا الوضع. كما أن رفع القدم أو تمديدها أثناء الجلوس لأن الجلوس في زواية قائمة يعتبر وقوف. كما أن جوارب الدوالي تساعد الأشخاص الذين يسافرون لفترات طويلة أو يقفون طويلا مثل في صلاة التروايح.

وتابع الدكتور حديثه بأن المشي مفيد للدوالي فالعضلات تعمل كمضخة للدم وعلي العكس هناك بعض أنواع الرياضة تزيد من الدوالي مثل حمل الأوزان الثقيلة فالفرد يزيد من الوزن والضغط علي نفسه ويتحول إلي أضعف منطقة وهي الأوردة. أما عن السباحة فهي لا تؤثر علي الدوالي لأن الجاذبية تكون منعدمة.

ما هي أسباب دوالي المريء؟

عادة ما يكون السبب الضغط المباشر علي الأوردة ومجري الدم فتظهر الدوالي حول المريء وأخصائي الجهاز الهضمي هم أكثر خبرة في مرض دوالي المريء.

وتابع الدكتور سلمان حديثه عن ضيق البعض من الأوردة التي تظهر باليدين وهذا هو نوع من أنواع مرض الدوالي وحاليا يمكن إزالتها بالحقن أو قسطرة الليزر.

أيضا بعض الأشخاص يضايقه منظر الدوالي بالوجه كالشعيرات التي يطلق عليها البعض ” الوردية” ومن الممكن إزالتها بالليزر. أيضا الدوالي الموجودة بالصدر يمكن إزالتها بالحقن أو بالليزر.

ما النصائح التي توجهها لمرضي الدوالي؟

الحرص دائما بالابتعاد عن السلوكيات التي تزيد أو تساعد في تطور الدوالي مثل الوقوف طويلا، زيادة الوزن، النساء أثناء فترة الحمل ممن لديهم قابلية علي ظهورالدوالي ننصحهم بارتداء جوارب الدوالي وأيضا ارتداء الدوالي عند السفر أو الوقوف طويلا.

وأنواع الجوارب كثيرة فمنها علي شكل بنطلون ومنها حتي الفخذ ومنها أيضا تحت الركبة والدكتور ينصح باستخدام الجوارب علي شكل بنطلون أو تحت الركبة فهما أكثر عملية في الارتداء فالكثير يشكو ان الجوارب تلتف علي أرجلهم وتنزل إلي الأسفل.

وتابع الدكتور نصائحه للأشخاص الذين يتناولون أقراص الهرمونات منع الحمل مثلا فيجب أن يكون لديهم خلفية أن هذا الهرمون قد يسبب توسع في الأوردة وقد يكون مضر لهم. فالتعامل مع الحوامل مختلف في أساليب العلاج ولا نعالج النساء أثناء الحمل أو الرضاعة وخلال هذه الفترة ننصحهم بارتداء الجوارب ثم نقوم بالعلاج مبكرا بعد الرضاعة والولادة.

أكد “د. سلمان” علي أهمية الحرص علي الفحص المبكر للدوالي ومعرفة أسبابها وتجنب تطورها. والعلاج متوفر والمشكلة في تأخر المرضي في الذهاب إلي الطبيب المختص.

أضف تعليق