Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أسباب اضطرابات النوم والقلق

اضطرابات النوم, الأرق,صورة
اضطرابات النوم / الأرق – ارشيفية

نتحدث اليوم عن اضطرابات النوم والقلق وأسبابه وطرق علاجه.

ما أسباب حالة اضطراب النوم والقلق؟

يجيب الدكتور «جلال عثمان» طبيب الأمراض العصبية، الساعة البيولوجية مرتبطة ارتباط وثيق بالعوامل الحياتية المحيطة والعوامل البيئية وقد دخلت على حياتنا الآن أشياء جديدة من كهرباء ومصادر إنارة وتلفاز وجوالات وانترنت وكمبيوتر كل هذه العوامل أدت إلى اضطرابات عن طريق إشعاعات سلكية ولاسلكية محيطة فتؤدي إلى توتر الساعة البيولوجية كما أنها غيرت أسلوب الحياة فأصبحنا نتابع التلفاز مساءً أكثر كما أن ضغط العمل والحياة العصرية كل ذلك يؤثر بشكل أو بآخر.

هناك أشخاص ينامون بشكل كافي ولكن أيضا لديهم الشعور بعدم الراحة ما السبب في ذلك؟
عدم الراحة في النوم هي أهم أعراض اضطرابات النوم، والنوم يقسمه العلماء إلى خمسة أقسام، أربعة أقسام مرقمة من واحد إلى أربعة حسب عمق النوم فثلاثة وأربعة هي التي تؤدي إلى راحة الجسم وتكون عادة متركزة في النصف الأول من الليل، أما المرحلة الخامسة وهي مرحلة الأحلام فتتركز في النصف الثاني من الليل، وفي حال اضطرابات النوم يحدث عدم انتظام في توزيع هذه المراحل على الليل فيقل أو ينعدم التركيز على المرحلة الثالثة والرابعة فتؤدي إلى عدم الشعور بالراحة وهذه التقسيمات تتم في مختبرات النوم حسب التخطيط الدماغي. أما إذا زادت حالة الاضطراب واستمرت من ٤ إلى ٦ أسابيع فيجب الذهاب للطبيب.

إذا كانت الأدوية المنومة مضرة فلما يصفها الأطباء؟

هناك حالات ضرورية يجب فيها وصف هذه الأدوية لتنظيم اضطرابات النوم ومساعدة الساعة البيولوجية على استعادة قدرتها على النوم الكافي لذلك يجب وصف هذه الأدوية لفترة قصيرة ثم التخلص منها تدريجيا، كما أن أنواع الأدوية تختلف من حالة إلى أُخري.
أما عن الأدوية المستخلصة من النباتات مثل عشبة الجنجل أو الخزاما أو النادين فيقول الدكتور، هذه الأدوية مفيدة ويمكن استخدامها في حالات الأرق العرضي ولكن مع كثرة استخدامها تقل فائدتها وقدرتها على المساعدة.

هل الاكتئاب مرتبط أيضا باضطرابات النوم؟

يوضح «د.جلال»: الاكتئاب مرتبط ارتباط وثيق باضطرابات النوم حيث تعتبر دائرة مغلقة، فالاكتئاب يؤدي إلى الأرق لذلك يجب علاج العرضين بالتوازي وعدم التركيز على عرض واحد وهناك أدوية تساعد على النوم ولكن يجب عدم الاعتماد على الأدوية فقط.

ما النصائح لكي نتخلص من الأرق؟

ينصح الدكتور: نستطيع التخلص من الأرق عن طريق تنظيم الحياة اليومية قدر الإمكان والاستيقاظ مبكراً وعدم البقاء في السرير بعد الاستيقاظ وتجنب النوم نهارا والاكتفاء بنص ساعة أو ساعة عند الظهيرة وتجنب المنبهات مثل القهوة ويمكن استبدالها ببعض الأعشاب التي لا تؤدي إلى الأرق وتساعد على النوم وتجنب عوامل الضغط اليومي.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *