أسماء أدوية الأكزيما ومعلومات تفصيلية عنها

الأكزيما التأتبية

يُعد التهاب الجلد التأتبي من أكثر أمراض الجلد شيوعاً، وهو يصيب حوالي ٢٠٪ من الأطفال أو المراهقين. ويُصاب معظم المَرْضى بهذا الاضطراب قبل سن الخامسة، كما يصاب العديد منهم قبل العام الأول من العمر، وغالباً ما يختفي التهاب الجلد التأتبي الذي يحدث في أثناء الطفولة أو يقل بشكل كبير عند سن البلوغ.

الأكزيما التأتبية

تقول الدكتورة ميرنا أبو حجلة “أخصائية أمراض الجلد والتجميل” أن الأكزيما التأتبية أو أكزيما الأطفال هي عبارة عن أكزيما عادية تأتي على شكل احمرار أو قشور في الجلد، وأكثر ما يميزها هو الحكة.

أما عن أسباب الأكزيما التأتبية فهي عديدة، منها أشياء داخلية وأخرى خارجية، ويمكن تشخيصها من الطفولة، وقد تستمر عند البلوغ، أو قد تختفي.

من أنواع الأكزيما:

  • أكزيما تلامسية.
  • أكزيما الأطفال أو الأكزيما التأتبية.
  • أكزيما دهنية.

أسباب الأكزيما التأتبية

يقول الخبراء بأنه ليس هناك أسباب واضحة للأكزيما التأتبية، ولكن أكثر الأسباب قد تتمثل في:

  • الجينات الوراثية بسبب وجود طفرة في جين معين يتسبب في وجود محفز قوي للأكزيما التأتبية.
  • أشياء بيئية خارجية، حيث أن البرودة الشديدة في فصل الشتاء تساعد على تهيج الجلد مما يزيد من جفاف الجلد، ومن ثم فإن مرضى الأكزيما التأتبية يستوجب عليهم استعمال الكريمات المرطبة أكثر من غيرهم من الأشخاص الآخرين مرتين أو ثلاثة يومياً، كما يستوجب عليهم استعمال المواد الغير معطرة أثناء الاستحمام، فضلاً عن ضرورة عدم الاستحمام بالماء الساخن أو الاستحمام لفترة طويلة.
  • وجود أزمة وراثية عند الأب أو الأم في الأنف أو العين، وهذا قد يجعل الطفل أو الابن مصاباً بالأكزيما التأتبية.
  • وجود خلل في جهاز المناعة عند المريض.
  • تشير احدى الدراسات إلى أن هناك بعض الأطعمة التي تزيد من انتشار الأكزيما التأتبية كالحليب والبيض والفول.

 تشخيص حالة الأكزيما التأتبية

تساعد الأعراض التي تظهر على الطفل نتيجة الأكزيما التأتبية في معرفة الأسباب بشكل أدق، كما أن تشخيص الأكزيما التأتبية أو أكزيما الأطفال يسهل عندما نلاحظ أن الطفل المصاب يتناول الأطعمة سالفة الذكر والتي لها دخل واضح في ظهور أعراض هذا المرض.

من أهم الأعراض التي تظهر على الطفل في هذا النوع من الأكزيما هي الحكة، ولا يمكننا تشخيص هذا المرض قبل عمر الشهرين.

بعد الشهرين وحتى يصل عمر الطفل إلى سنتين، تظهر أعراض ذلك المرض على الطفل في صورة حكة شديدة تمنع الطفل من النوم بصورة هادئة، وتجعله يبكي طوال الوقت، وتظهر الأكزيما على الوجه والطرفين “اليدين والرجلين من الخارج” لتظهر الأكزيما على صورة بقع حمراء مقشرة، كما قد يظهر سائل من الجلد نتيجة تلك الأكزيما.

من سنتين حتى عمر ١٢ سنة يختلف توزيع البقع التي تظهر على جلد الأطراف من الداخل كاليدين والرجلين، ويصير الجلد أغمق وأسمك نتيجة كثرة الحكة، وعندما يكبر الطفل قد يزيد معه انتشار الأكزيما التأتبية في أكثر من مكان في الجسم كمنطقة حول العينين.

هل يؤثر المبرد أو المكيف على ظهور الأكزيما التأتبية؟

من الصعب أن نتوقف عن تشغيل المكيفات أو المبردات في الصيف أو في هذا الجو الحار، لذلك من الضروري لمريض الأكزيما أن يقوم بترطيب جلده مرتين أو ثلاثة يومياً في هذا الجوّ، فضلاً عن ضرورة ارتداء الملابس القطنية الخفيفة الناعمة، دون استعمال المواد المعطرة القوية التي تسبب هيجان الجلد أو حساسية الجلد.

علاوةً على ذلك، الجدير بالذكر أن العامل النفسي يلعب دوراً كبيراً في كثير من الأمراض والتي من بينها الأكزيما التأتبية، لذلك فإن الضغط النفسي والتوتر قد يزيد من تفاقم حالة الأكزيما التأتبية.

قد تهتم بالاطلاع على أسباب الثآليل الجلدية وعلاجها

علاج أكزيما الأطفال

عندما تأتي الأكزيما في صورة حكة أو في مراحلها الأولى يمكن علاجها عن طريق:

  • استعمال كريمات تحتوي على الكورتيزون وتحت إشراف طبي، لأن استعماله يعتمد على المناطق المتأثرة والمناطق من حولها.
  • استعمال كريمات معدلة مناعية لا تحتوي على الكورتيزون.
  • استخدام أدوية تؤخذ عن طريق الفم.
  • إجراء الأشعة الفوق بنفسجية على المنطقة المصابة في الجلد بالأكزيما.
  • عند تعرض المريض بالتهاب الجلد نتيجة الأكزيما التأتبية بسبب وجود نوع بكتيريا معينة على الجلد فيمكن علاج هذه الحالة عن طريق المضادات الحيوية.

وختاماً، في حال انتشار أكزيما الأطفال في أكثر من ٩٠٪ من الجسم فإنها قد تؤثر على الوظائف الحيوية للجسم مثل خسارة السوائل من الجسم وذلك نتيجة الإهمال في علاج هذا المرض الذي يمكن الوقاية منه عن طريق الرضاعة الطبيعية في أول ٦ أشهر على وجه الخصوص، لأن البروتين الموجود في حليب البقر يمكن أن يقي من هذه الأكزيما.

أسماء أدوية الأكزيما

رابط مختصر:

أضف تعليق