أسماء أدوية الكولسترول بالمعلومات التفصيلية

مصادر الدهون المتحولة

إذا أردفنا الحديث بذكر أسماء أدوية الكولسترول لمن يُريدون خفضه، فنقول أولًا أن الدهون تعتبر عنصر مهماً في جسم الإنسان حيث إنَّها تدخُل في مجموعة واسعة من وظائِف الجِسم. على سبيل المثال، بناء الخلايا، وحِمَاية الأعضاء الداخلية لجسم الإنسان، والحِفاظ على درجة حَرارة الجِسم، وتَوفِير مَصادِر الطَّاقة والمساعدة في امتصاص بعض الفيتامينات في الطعام، كما أنه يساعد على إنتاج الهرمونات اللازمة لأداء وظائفه بشكل صحيح، لذا فإن مفتاح التغذية السليمة هو الحصول على توازن جيد بين الدهون والمغذيات الأخرى، واختيار كمية مناسبة من الدهون الصحية، لأنه “وكما هو معروف” ليس كل أنواع الدهون ضارة بالصحة.

هناك نوع من الدهون يسمى الدهون المتحولة. وَتُمثّل الدّهون غَير المُشبّعة خطرًا مُضَاعفًا على صحة القلب، حيث تزيد الدهون غير المشبعة من مستويات الكولسترول الضار “LDL” وتخفض الكوليسترول “HDL”.

ويعتقد معظم الأطباء أن الدهون المتحولة هي واحدة من أسوأ الدهون التي نتناولها. وعلى عكس الدهون الأخرى، فإن الدهون المتحولة، والمعروفة أيضًا بالأحماض الدهنية غير المشبعة، تزيد من الكوليسترول الضار (LDL) وتخفض الكوليسترول. عالي الكثافة (الكوليسترول الجيد).

يزيد النظام الغذائي الغني بالدهون المتحولة من خطر الإصابة بأمراض القلب، وهو السبب الرئيسي للوفاة لكل من الرجال والنساء.

ما هي الدهون المتحولة؟

تقول أخصائية التغذية العلاجية “رند الديسي”: أنه تحتوي بعض منتجات الألبان واللحوم على بعض الكميات الصغيرة من الدهون المتحولة، والتي يتم إنتاجها بشكل طبيعي ، ولكن معظم الدهون المتحولة تتكون من خلال عملية صناعية تضيف الهيدروجين إلى الزيوت النباتية لجعل الزيوت النباتية صلبة في درجة حرارة الغرفة.

ومن غير المحتمل أن يفسد هذا النوع من الزيت الممزوج جزئيًا بالهيدروجين ، لذا فإن مدة صلاحية الطعام المصنوع منه أطول ، وتستخدم بعض المطاعم زيتًا نباتيًا ممزوجًا جزئيًا بالهيدروجين في المقلاة.

تأثير الدهون المتحولة على الصحة

تشير “الديسي” إلى أنه تثير الدهون المتحولة قلق الأطباء لأنها تزيد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، منها:

  • ترفع نسبة الكولسترول السيء LDL Cholesterol وتخفض نسبة الكولسترول الجيد HDL cholesterol مما يزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

وإذا قارنا هذه الدهون بالدهون المشبعة التي توجد في مشتقات الحليب الكامل الدسم، السمنة والزبدة واللحوم والبيض، فسوف نجد أن تلك الدهون تؤثر سلبًا فقط على مستويات الكوليسترول الضار ، وليس الكوليسترول الجيد، ولذلك، فيوصى بإيلاء المزيد من الاهتمام عند تناول الدهون المتحولة المهدرجة.

  • تزيد من احتمال الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • تفعل نسبة الجذور الحرة في الجسم.
  • تساهم في إعادة توزيع الدهون في الجسم لتتراكم في منطقة البطن، والذي يؤدي بدوره إلى الإصابة بمقاومة الأنسولين.
  • تزيد من نسبة الإصابة بمرض السرطان.

أسماء أدوية الكولسترول

أحضرنا لكم قائمة أسماء أدوية الكولسترول معنا بترتيب أبجدي ليسهُل عليكم العثور على الدواء المُراد. هذه العقاقير من باب جمع المعلومات، وليس لك الحق في اختيار دواء بعينه واستخدامه بدون وصفة طبية.

فإذا أردت أسماء أدوية خفض الكوليسترول ومعلومات تفصيليّة عنها، فأنت هنا، ستجد أسماء أدوية الكولسترول بالعربي وبالإنجليزية، المواد الفعالة، دواعي وموانع الاستعمال، الأعراض الجانبية، الشركات المنتجة، وغيرها من المعلومات.

رابط مختصر:

أضف تعليق