أسماء أدوية علاج الديدان – عقاقير طاردة للديدان

الديدان

قبل أن تطلب قائمتنا المعتادة في قسم الأدوية، عن أسماء أدوية علاج الديدان (أو الطاردة للديدان)، فلتعرف أن الديدان هي كائنات طفيفية تعيش في جسم الإنسان، وغالبًا ما يعمل الجهاز الهضمي للبشر على وجه الخصوص كنقطة دخول لهذه الطفيليات. ويمكنها الوصول إلى الأمعاء بسهولة من خلال الطعام أو مياه الشرب الملوثة. فالطفيليات غالبا ما تعشش في أمعاء الإنسان. وفي هذا المقال سنتعرف عل أنواع الطفيليات والديدان وخصائص كل منهما وكيف تصيب جسم الإنسان، وأعراض الإصابة بها.

أنواع الطفيليات

تنقسم الطفيليات التي تصيب جسم الإنسان إلى ثلاث مجموعات:

  • البروتوزوا.
  • الديدان.
  • المفصليات.

وهناك الطفيليات التي تصيب جسم الإنسان من الخارج (الطفيليات الخارجية، مثل القمل) أو داخل الجسم (الطفيليات الداخلية، مثل الديدان).

الديدان والطفيليات هي الطفيليات المعوية التي تصيب الإنسان. نظرًا لأن الأمراض الطفيلية (الطفيليات) يصاب بها الكثير من الناس. فيجب معرفة الأعراض وبدء الفحوصات المناسبة لتحديد الأمراض الطفيلية وعلاجها.

الأمراض الطفيلية التي تصيب الأمعاء

تحدث الأمراض الطفيلية الأكثر شيوعًا في الأمعاء بسبب الديدان والطفيليات. ومن مجموعة الديدان، تلعب العلقات المعوية (ديدان الشفط)، ومجموعة الديدان المستديرة وما تسمى بالديدان المزدوجة (الديدان المسطحة) دورًا مهمًا. من بين الكائنات وحيدة الخلية، فإن الأميبات، اللمبلية، الكريبتوسبوريديا والكيسة الأريمية هي من بين أكثر مسببات الأمراض شيوعًا.

وغالبًا ما يُطلب الكشف عن الطفيليات في حالة مشاكل الجهاز الهضمي غير الواضحة، ولكن في كثير من الأحيان لا لا تظهر نتائج، بحيث يمكن أن تكون الأعراض دالة على مرضاً آخر. يمكن للعلاج الغذائي أن يخفف من الأعراض. وكخطوة أولى، يجب اتباع برنامج العلاج الذي يتم تعويضه من قبل شركات التأمين الصحي. وهناك أنواع كثيرة من الديدان، سنعرض مجموعة منها في هذا المقال، ومن هذه الديدان ما يلي:

الديدان الخيطية

والديدان الخيطية هي مجموعة كبيرة من الطفيليات التي يمكن أن تصيب الأمعاء. والمجموعة الرئيسية الممثلة للديدان الخيطية هي:

  • الدودة الدبوسية (Enterobius vermicularis).
  • الدودة المستديرة (Ascaris lumbiricoides).
  • الدودة السوطية (Trichuris truchiura).

الدودة الدبوسية:

هناك ٢٠٠ مليون شخص حول العالم مصابون بفيروس E. vermicularis. وهي العدوى المعوية الطفيلية الأكثر شيوعًا في جسم الإنسان. وهذه الدودة، وتهاجم الأطفال بشكل خاص في كثير من الأحيان. يتراوح طول الديدان بين الستة والاثني عشر مليمترًا.

تدخل الديدان الدبوسية إلى جسم الإنسان من خلال الطعام الملوث (الفواكه والخضروات غير المغسولة) أو من خلال الاتصال بالمواد الملوثة (المراحيض وما إلى ذلك) ويمكن أيضًا أن تنتقل من شخص لآخر.

وغالبًا ما تلاحظ الديدان في البراز. وتظهر على إنها بيضاء ومرئية بشكل واضح من خلال حركاتها المتعرجة.
والعرض الرئيسي للإصابة بالديدان الدبوسية (E. vermicularis) هو الحكة الشديدة التي تحدث في منطقة الشرج. وفي الحالات الشديدة، يمكن أن تؤدي إلى فقدان الوزن أو التهابات المسالك البولية أو التهاب الزائدة الدودية.

ويتم تشخيص المرض عادة عن طريق الحصول على مسحة من الشرج، والتي يتم فحصها تحت المجهر لبيض E. vermicularis.

الدودة المستديرة (Ascaris lumbiricoides):

الديدان المستديرة هي الأكثر شيوعًا في المناطق الاستوائية. حيث تنتشر عدوى اللومبيريكويدس في الأماكن ذات المعايير الصحية المنخفضة. ويمكن أن تنمو الدودة المستديرة، وتبقى في الأمعاء لمدة تصل إلى عامين. يمكن رؤية بيض الدودة المستديرة في عينة براز تحت المجهر، حتى يتمكن الطبيب من تشخيص الإصابة بالديدان المستديرة (داء الصفر). والأعراض التي يمكن أن تسببها الإصابة بالديدان المستديرة هي الغثيان والقيء وفقدان الوزن وآلام المعدة.

الديدان السوطية (Trichuris trichiura):

يبلغ طول الديدان السوطية خمسة سنتيمترات. وتقتصر العدوى بهذه الطفيليات بشكل أساسي على المناطق الاستوائية. يتم تشخيص الإصابة بالديدان السوطية (داء المشعرات) من خلال وجود بيض الدودة في البراز. وعادة ما يبقى داء المشعرات دون أعراض. ولكن في حالات نادرة يمكن أن يؤدي إلى آلام في المعدة والغثيان والقيء.

الدودة الشصية أو الأنكلستوما (Ancylostoma duodenale)

تدخل الديدان الخطافية إلى الجسم من خلال الجلد أو الطعام الملوث وتعشش في الأمعاء الدقيقة والاثني عشر.

يمكن أن تؤدي العدوى بالديدان الخطافية إلى فقدان الدم حيث يمكن للديدان البالغة أن تستهلك ما يصل إلى ثلاثين ملليلتر من الدم يوميًا. ويشكو المرضى من التعب والضعف. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن حدوث آلام شديدة في المعدة.

يمكن للطبيب الكشف عن عدوى الديدان الخطافية من خلال وجود البيض واليرقات في البراز.

الديدان الخيطية

الديدان الخيطية هي أيضًا ديدان، يمكنها أن تصيب الإنسان بشكل رئيسي عن طريق تناول اللحوم النيئة أو الأسماك النيئة. وعادةً ما تبقى العدوى التي تحدث بدون أعراض وتهدأ من تلقاء نفسها. ولكن يمكن أن تؤدي الإصابة الأكثر خطورة إلى الإسهال والغثيان والقيء وآلام المعدة.

دودة البلهارسيا

ندرة الدم (البلهارسيا)، تحدث في المقام الأول في آسيا و أفريقيا. يمكن أن تدخل هذه الدوردة الجسم عن طريق الجلد عند الاستحمام في الماء الملوث. تبدأ الإصابة بدفق الدم (داء البلهارسيات) في الكبد. ومن هناك، تخترق أعضاء أخرى مثل الأمعاء. ونظرًا لمظهرها المميز، يمكن اكتشاف بيض المنشقات بسهولة في البراز.

البروتوزوا

البروتوزوا هي مجموعة أخرى من الطفيليات التي تصيب الأمعاء البشرية. ومجموعة هذه الكائنات هي:

  • الأميبا.
  • لامبليا.
  • الكريبتوسبوريديوم.
  • الكيسات الكيسية.

علاج الكائنات وحيدة الخلية

وحسبما جاء في (Cara.care) يتم علاج الالتهابات ذات الخلية الواحدة (Protozoa) بـ “مضادات الأوليات”. وتتكون مجموعة مضادات الأوليات من عدة أدوية مختلفة، وكلها موجهة ضد بعض الأوليات. من الأمثلة على ذلك فيورازوليدون (للعدوى بـ G. لامبليا) أو ميترونيدازول (مع داء المشعرات).

أسماء أدوية علاج الديدان

وهنا نصل إلى مرحلة الأسماء، فهنا نضع لك أسماء أدوية علاج الديدان أو تلك الأدوية التي تُسمى بالطاردة للديدان.

مجموعة تضم أسماء الأدوية والعقاقير باللغتين، العربية والإنجليزية، ومع دواعي استعمالها، بالإضافة إلى معلومات تفصيلية أخرى مع كل منها.

المراجع: 

رابط مختصر:

أضف تعليق