أشهر الأمراض الصيفية

الأمراض الصيفية

فصل الصيف هو الفصل الذي تكون فيه درجات الحرارة مرتفعة، وذلك بسبب قرب الشمس من المناطق التي تقع أشعتها عليها بشكل مباشر، مما يؤدي إلى رفع درجة حرارة الغلاف الجوي، والذي يعمل بدوره على تسخين سطح الأرض، فتزداد عدد ساعات شروق الشمس، وتطول فترة النهار، ويقصر الليل.

ويصاحب حلول فصل الصيف مجموعة من الأمراض الّتي تؤثّر على الكائنات الحية، وخصوصاً البشر، ويظهر تأثيرها واضحاً عليهم بسبب درجات الحرارة المرتفعة، ومن أشهر تلك الأمراض الصيفية الناتجة عن ارتفاع درجة الحرارة ضربة الشمس، التي قد تتسبب في وفاة أكثر من ٢٤٠ شخص في الولايات المتحدة الأمريكية سنوياً، وذلك تبعاً للأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة.

أبرز الأمراض الصيفية

يقول اخصائي الطب العام الدكتور “إياد محمد مرعي”: أنه غالباً ما يرتبط موسم الصيف بالعديد من الأمراض التي يمكن أن تصيب الجسم، ولذلك يجب اتباع الإجراءات الوقائية التي تقلل فرص الإصابة بهذه الأمراض، خاصةً بالنسبة للسيدات الحوامل، والأطفال، وكذلك كبار السن؛ نظراً لضعف مناعتهم، ومن أهم الأمراض الصيفية بشكل عام ما يأتي:

  • الزُكام: وهو حالة من تأثر الأنف نتيجة لتغير درجة الحرارة بشكل مفاجئ، وقد يحدث بسبب فيروس، وعندها يصير اسمه (الإنفلونزا)، ويسبب سيلاناً في الأنف، وسعالاً متكرراً، وعدم القدرة على التنفس، وتعباً دائماً، وزيادة في درجة حرارة الجسم، لذلك يعد الزُكام في الصيف أصعب من الشتاء؛ لأنّ جسم الإنسان يتأثر بأعراضهِ بشكل أقوى.

لذلك ينصح الدكتور “إياد” بعدم التعرض للهواء البارد بعد التواجد في مكان حار، والابتعاد عن الخروج في الأجواء المُغبرة، واختيار وقت الغروب للخروج من المنزل، والحرص على النظافة الشخصية، وخصوصاً عند التواجد مع أشخاص مُصابين بالزكام.

ذلك بالإضافة إلى اتباع نظام صحي، والحفاظ على مناعتنا قوية، وذلك من خلال تناول الطعام الصحي المتوازن خاصة الأطعمة الغنية بفيتامين سي مثل الكيوي، البرتقال، والليمون، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، وتناول الكميات المطلوبة من المياه بشكل يومي.

  • التسمم الغذائي: ويمكن أن يحدث التسمم الغذائي في أي موسم، ولكنه يزداد في موسم الصيف نتيجة كثرة التنزه والسفر لقضاء العطلات في بلاد مختلفة، وبالتالي تناول الأطعمة خارج المنزل.

وتتسبب الأطعمة الملوثة في الإصابة بآلام المعدة والغثيان والإسهال أو القيء، وتؤدي إلى اضطرابات الهضم، وقد يصل الأمر إلى التسمم الغذائي.

ولتفادي هذه المشكلة، ينصح الدكتور “إياد” بالبحث عن مطاعم موثوقة واختيار الأطباق الصحية في حالة تناول الأطعمة بالمطاعم، كما ينبغي غسل اليدين جيداً قبل تناول الطعام.

  • الصداع وضربة الشمس: وهي حالة مرضية تحدث بسبب التعرض لأشعة الشمس الحارقة مع بذل مجهود شديد مثل ممارسة الرياضة أو أي مهام تتطلب التواجد في أماكن حارة لفترات طويلة.

ويمكن أن تتفاقم ضربة الشمس لتسبب السكتة الدماغية الحرارية، وتزداد فرص الإصابة بضربات الشمس في حالة الإجهاد الكبير وسوء التغذية وعدم الحصول على قسط كاف من النوم، ولذلك يجب الاهتمام بهذه الأمور للوقاية من ضربات الشمس.

أيضاً ينصح بارتداء القبعة أثناء النزول في النهار، والابتعاد عن أشعة الشمس الضارة قدر المستطاع.

وغالباً ما يرتبط موسم الصيف بالصداع، آلام الرأس، والشعور بالإرهاق والإعياء نتيجة ارتفاع درجة الحرارة، ولذلك يجب الاهتمام بشرب كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل عن طريق التعرق، خاصةً بالنسبة لكبار السن، ومرضى الأمراض المزمنة.

  • حروق الجلد: أيضاً يؤدي التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة للإصابة بحروق في الجلد، وخاصةً في حالة السفر والجلوس تحت أشعة الشمس على شاطئ البحر.

فمع الجلوس تحت أشعة الشمس الضارة، يتعرض الجلد للحروق ويتحول لونه للأحمر، وبالتالي يسبب الام عند لمسه، ومع الوقت يتغير لونه إلى البني ثم يبدأ في التقشر.

وأفضل طريقة للوقاية من حروق الشمس هي تطبيق واقي الشمس المناسب للبشرة، وذلك قبل مغادرة المنزل في أي وقت من اليوم.

كما يجب الحفاظ على رطوبة البشرة من خلال شرب الماء وتطبيق المرطب على الجلد، ويفضل عدم الجلوس في مناطق معرضة لأشعة الشمس المباشرة.

وتجدر الإشارة إلى أن جسم الإنسان يحتاج إلى أشعة الشمس؛ للحصول على فيتامين د، لذلك فيجب أن نحصل على ما يحتاجه الجسم من أشعة الشمس في الأوقات الصحية والتي تكون بعيدة تماماً عن الفترة ما بين العاشرة صباحاً والرابعة عصراً.

  • التهاب العين: وتنتشر الأمراض المتعلقة بالبكتيريا والفيروسات في موسم الصيف، والتي يمكن أن تسبب تهيج والتهابات في مختلف أعضاء الجسم.

ويعد التهاب العين أو التهاب الملتحمة من الأمراض الناتجة عن الفيروسات والبكتيريا، والفطريات، كما يمكن أن يحدث نتيجة تحسس العين من المواد الكيميائية.

وللوقاية من التهابات العين، يجب الحفاظ على نظافة المكان وتطهيره جيداً، والحفاظ على نظافة اليدين باستمرار، وتهوية المنزل لتنقية الجو من أي بكتيريا وفيروسات.

ويشير الدكتور “مرعي” إلى أن جفاف العين أيضاً يعتبر من أكثر الأمراض انتشاراً في فصل الصيف؛ نظراً لارتفاع درجة الحرارة الذي يؤدي إلى جفاف العين، وكذلك يُنصح بالابتعاد عن العدسات اللاصقة قدر الإمكان، ومن المفضل أن يتم ارتداء النظارة الشمسية للحفاظ على صحة العين.

  • التهابات الجيوب الأنفية: وغالباً ما يزداد التهاب الجيوب الأنفية في فصل الصيف نتيجة لجفاف الجسم، لذلك فلابد من الحرص على رطوبة الجسم، بتناول الماء بالكميات الكافية وبشكل يومي.
رابط مختصر:

أضف تعليق