أطعمة صحية لمحاربة البرد والزكام

صورة , رجل مريض , البرد والزكام

الأطعمة الصحية لمحاربة البرد والزكام

تقول الاختصاصية في التغذية “فرح يونس”: أنه بداية يجب أن نوضح أن الطعام له دور كبير في محاربة الأمراض الموسمية؛ حيث أنه يمكن من خلاله تقوية الجهاز المناعي، وبالتالي يُقلل ذلك من فرصة الإصابة بالأمراض الموسمية، والتي من بينها البرد والزكام، ذلك بالإضافة إلى أنه عند الإصابة بتلك الأمراض، يمكن من خلال تناول الأطعمة الصحية الشفاء بطريقة أسرع، ومن بين تلك الأطعمة الصحية التي يمكن من خلالها محاربة البرد والزكام:

  • الأطعمة الغنية بفيتامين “C”: ومن أبرز تلك الأطعمة الفليفلة بمختلف ألوانها الحمراء، الصفراء، والخضراء، والكيوي.

ومن هذه النقطة لابد وأن نوضح أن المكملات الغذائية لفيتامين “C”، والموجودة في الصيدليات، والتي يلجأ إليها العديد من الأشخاص عند بداية فصل الشتاء، أو عند الإصابة بالبرد والزكام لا تكون مثالية كما هو شائع؛ حيث تحتوي هذه المكملات على نسبة عالية جداً من فيتامين “C”، والتي قد تفوق حاجة الجسم بكثير.

  • الأطعمة الغنية بعنصر الزنك؛ حيث أثبتت الدراسات أن الزنك عنصر مهم جداً لصحة الإنسان، ولتقوية الجهاز المناعي، كما أنه له قدرة عالية على الشفاء عند الإصابة بأمراض البرد والزكام، ومن أمثلة الأطعمة الغنية بالزنك: اللحوم، البقوليات مثل الفول، والحمص، والحبوب مثل الفاصوليا بمختلف أنواعها.

وتختلف النسبة التي يحتاج إليها الإنسان من عنصر الزنك من شخص لآخر تبعاً للحالة الصحية؛ لذلك فلابد من استشارة الطبيب قبل تناول المكملات الغذائية لعنصر الزنك، وكذلك لابد من إجراء بعض الفحوصات اللازمة.

  • العسل: حيث يعتبر العسل غني بعدد كبير من العناصر الغذائية التي تعمل كمضادات للالتهابات، ومضادات للبكتيريا أيضاً، ومن الجدير بالذكر أن العسل له دور فعال في علاج السعال عند الأطفال؛ فتناول ملعقة صغيرة من العسل قد تقي الطفل من السعال طوال الليل.

وتشير “فرح” إلى أهمية الابتعاد عن السكريات، والتي لها دور كبير جداً في إضعاف الجهاز المناعي، مما يؤدي إلى سهولة حدوث الإصابة بتلك الأمراض الموسمية، وخاصةً إذا تحدثنا عن الأطفال الذين يعتمدون في وجبة الإفطار على المعجنات مثل الكرواسون، والدونات.

  • اللبن: ويعتبر اللبن من أهم مصادر البكتيريا النافعة “Prebiotic”، والتي تعمل على تقوية جهاز المناعة، خاصةً في حالة الإصابة بالأمراض التنفسية، والرشح.
  • الثوم: وكما هو معروف أن الثوم من أفضل الأطعمة التي تعمل على تقوية جهاز المناعة، وتقلل من الإصابة بالأمراض.
  • الزنجبيل: حيث تؤكد “يونس” أن الدراسات تُثبت فاعلية الزنجبيل كمشروب عُشبي في تقوية الجهاز المناعي، وعلاج الأمراض التنفسية، خاصةً في حالة وجود احتقان شديد.
  • الفلفل الحار: والذي يساعد على تقليل الاحتقان، وكذلك يساعد في تسليك المجاري التنفسية، لكن لابد وأن ينتبه الاشخاص الذين يعانون من مشاكل في المعدة والجهاز الهضمي من تناول الفلفل الحار.
  • مرقة الدجاج.
  • الحمضيات: وتشير هنا “فرح” إلى أهمية تناول الحمضيات عن طريق الأكل، وليس من خلال عصره؛ حيث يساعد ذلك على تقليل نسبة امتصاص السكريات بدرجة كبيرة.
رابط مختصر:

أضف تعليق