قائمة بالأطعمة المناسبة لطفلك في مرحلة التسنين

أطعمة صحية ، مرحلة التسنين ، صورة

ما هو النظام الغذائي المناسب للأطفال في مرحلة التسنين؟

تقول اختصاصية التغذية “ياسمينا أحمد دقيق”: أنه يمكن تقسيم النظام الغذائي تبعاً للعمر، فمثلاً إذا كان الطفل بدأ في التسنين قبل البدء في تناول الطعام العادي، فهنا يمكن للأم أن تجعل الحليب على شكل مثلجات أو على شكل البوظة؛ حيث يحصل الطفل على الحليب المهم له، كما تعمل تلك البرودة على تخفيف آلام الأسنان.

أما إذا كان الطفل في مرحلة التسنين وقد بدأ في تناول الطعام بشكل طبيعي، فهنا يمكن للأم أن تجعل الطعام على شكل لين أكثر حتى لا تسبب آلام أثناء المضغ، وكذلك فلابد وأن تكون باردة نوعاً ما.

كما أنه لابد وأن تكون الأطعمة مفيدة، فيمكن أن تقوم الأم بعمل تلك المثلجات باستخدام الخضروات والفواكه، وتعطي لنا “ياسمينا” مثالاً قائلة بأنها قد استخدمت الشمام وحليب جوز الهند بعد أن تركته لمدة ليلة كاملة بالمبرد حتى تحصل على الطبقة العليا له والتي تحتوي على الدهون المفيدة للطفل في هذه المرحلة، كما أضافت النعنع له حتى يعمل كملطف لآلام الطفل أيضاً، كما يمكن إضافة شراب القيقب ولكن لا يمكن أن يقدم للطفل مادام لم يبلغ عمر السنة، ففي مثل هذه الحالة يمكن استبدال شراب القيقب بالتمر، وذلك عن طريق نقع التمر في ماء ساخن ومن ثم طحنها واستخدامها كطعام غني بالكالسيوم والعناصر المهمة للطفل.

كما أنه قد قامت “ياسمينا” بعمل بوظة خاصة من التوت البري والفراولة وحليب اللوز، ومثلجات المانجو والموز، وأخيراً فهناك مثلجات قد صنعتها من الأفوكاتو الغني بالألياف والدهون الصحية وبعنصر الحديد؛ حيث يعتبر الأفوكاتو عبارة عن غذاء صحي متكامل، وزيت جوز الهند، وحليب الرضاعة أيضاً.

كما تؤكد “دقيق” أنه ليس من المفيد أبداً للطفل أن تقدم له الأم الحلويات، أو البسكويت الذي يسمى ببسكويت التسنين، الذي قد يجعل الطفل رافضاً للأطعمة المفيدة الأخرى، وتعطي “ياسمينا” حلاً بديلاً للبسكويت عن طريق تقطيع الخضروات الهامة كالجزر بشكل لطيف مع وضعها أيضاً في الثلاجة لمدة قبل التقديم وذلك يمكن أن يتم عند بلوغ الطفل عمر تسعة أشهر تقريباً. وكل الأطعمة بشكل عام التي تقدم للطفل قبل عمر سنتين لابد وأن تكون تحت مراقبة الأهل.

وكما أنه لا يمكن أن يتم تقديم الموالح أو المخللات للطفل قبل عمر سنة، فلا يفضل أيضاً تقديمها له في مرحلة التسنين عموماً؛ حيث أن الطفل لا يحتاج إلا لحوالي ٤٠٠ ملجم من الصوديوم ، والذي يمكن أن يحصل عليه من الخضروات والفواكه بطبيعة الحال.

كيف يمكن أن يساعد الغذاء في ضبط الاسهال في تلك الفترة؟

إن الإسهال المرتبط بمرحلة التسنين غالباً ما يتوقف عند انتهاء مدة التسنين، أما الإسهال المرتبط بحالة مرضية فإنه يستمر لفترة أطول، ولكن عموماً فلابد وأن تنتبه الأم لطبيعة الأطعمة التي تقدمها لطفلها في تلك الفترة وأن تتجنب الألياف في الطعام في هذه المرحلة.

هل يمكن أن تضيف الأم الفواكه الاستوائية لطعام الطفل في هذه المرحلة المبكرة؟

تقول “دقيق”: أنه تبعاً للمنظمات الغذائية للأطفال فإنه يمكن أن تبدأ في تقديم كل أنواع الأطعمة للطفل بداية من عمر الستة أشهر، كالحليب واللحوم والفواكه والخضروات.

ومن خلال تلك الفترة التي تكون متزامنة مع مرحلة التسنين، فإنه يمكن أن تقدم الأم لطفلها كل أنواع الفواكه ولا يمكن أن تمنع الأم طفلها من أي نوع من الأطعمة سوى من الحليب البقري؛ حيث أثبتت الدراسات أن الحليب البقري إذا تم تقديمه للطفل قبل عمر السنة فإنه غالباً ما يعاني من نقص الحديد بالجسم.

رابط مختصر:

أضف تعليق