أطعمة ومشروبات يجب على الحامل تجنبها

المرأة الحامل

يجب أن تبدأ الأم بالاهتمام بصحتها وتغذيتها – بمجرد حصول الحمل – والتي ستنعكس على صحة الجنين ونموه خلال فترة الحمل، فتغّير نمط الحياة وتناول الأغذية الصحيّة والامتناع عن الأطعمة والمشروبات الضارّة، من أهم الإجراءات التي يجب الالتزام بها أثناء فترة الحمل.

وتعتبر الأغذية الطازجة وقليلة التصنيع، مثل الحبوب الكاملة، واللحوم الخالية من الدهون، والفواكه والخضروات، والبقوليّات، والألبان قليلة الدسم، الأساس لبناء نظام غذائي كامل ومتكامل للأم الحامل، وضمان لنمو الجنين وحصوله على كافة احتياجاته من العناصر الغذائية المختلفة.

النظام الغذائي الأفضل للحامل

تقول اختصاصية التغذية “سنتيا أبو خليل”: أن الحامل غالباً ما تكون غير متقبلة لبعض أنواع الأطعمة، خاصةً في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، وبشكل عام يعتبر تناول نظام غذائي صحي ومتوازن خلال فترة الحمل مهماً حيث يحتاج الجسم إلى كميات إضافية من العناصر الغذائية، والفيتامينات، والمعادن، ومن الأغذية المهمة في فترة الحمل ما يلي:

  • البقوليات: تعتبر البقوليات مثل العدس، الفاصولياء، البازيلاء، والحمص، مصدراً غنياً بالألياف، والبروتين، والحديد، والفولات، والكالسيوم، وقد يزود كوب من العدس أو الحمص الجسم بـ ٦٥-٩٥٪ من الاحتياج اليومي للفولات.
  • مشتقات الحليب، والجبن والألبان: وتعتبر هذه الأطعمة مصدر مهم للبروتين المهم جداً لصحة الجنين، ونموه خلال الأشهر الأولى من الحمل، كما وتعتبر مصدر مهم للكالسيوم، خاصةً للواتي لا يفضلن تناول اللحوم والدجاج، ومصادر البروتين الأخرى.

ومن الممكن أن تقوم المرأة الحامل بتناول كوب من الحليب المضاف له الشوفان، أو قطعة من الحبن كوجبة خفيفة بين الوجبات.

  • البيض: ويحتوي البيض على العديد من العناصر الغذائية المهمة إذّ يوفر البروتين والعديد من البروتينات والمعادن، بالإضافة إلى اعتباره مصدراً غنياً بالكولين المهم للعديد من العمليات في الجسم منها تطور الدماغ، وتوفر بيضة واحدة ١١٣ ملليغراماً من الكولين أي ما يعادل ٢٥٪ من الاحتياج اليومي له.
  • الخضراوات الورقية والبروكلي: تحتوي البروكلي والخضراوات الورقية مثل السبانخ، والكرنب الأجعد، على العديد من العناصر الغذائية المهمة في فترة الحمل مثل الألياف، فيتامين ج، وفيتامين ك، فيتامين أ، الكالسيوم، الحديد، والفولات، والبوتاسيوم، بالإضافة إلى أنّها مصدر غني بمضادات الأكسدة التي تدعم جهاز المناعة والهضم.

ومن المهم أن تدرك المرأة الحامل أهمية أن تتناول ثلاثة وجبات رئيسية خلال اليوم، ووجبتان بين الوجبات، ومن المهم أيضاً أن تتناول كل ثلاثة ساعات الطعام الصحي، الذي يمدها بالنشاط، وأن لا تعتمد على الأطعمة التي تحتوي على السكريات السريعة؛ لتفادي الإصابة بسكر الحمل.

وبشكل عام تزداد شهية المرأة الحامل عند الوصول إلى الشهر الرابع، وترتفع حاجتها إلى السعرات الحرارية بمعدل ما يقارب ٣٠٠-٣٥٠ سعرة حرارية فقط.

الأطعمة التي يجب أن تتجنبها المرأة الحامل

في فترة الحمل، ومع التغيرات الّتي تحدث في جسم المرأة، تقل قوة الجهاز المناعي لديها ويصبح جسمها أكثر عرضه للأمراض والالتهابات، ولذلك يجب تجنّب الأطعمة الّتي قد تكون ملوّثة أو تحتوي على الميكروبات ومنها:

  • المنتجات الحيوانيّة النيّئة أو غير المطبوخة جيّداً: فهذا النوع من المنتجات قد يحتوي على الميكروبات المختلفة، مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات، ويسبب الإصابة بالالتهابات، لذلك يجب أن تحرص الحامل على طبخ اللحوم وما شابه من المنتجات الحيوانيّة قبل الشروع بتناولها.
  • تجنّب تناول البيض النيئ، فهو قد يحتوي على بكتيريا السالمونيلا، والتي تؤدي إلى حالات الإسهال والقيء وارتفاع الحرارة، بينما يمكن تناول البيض بعد طبخه جيّداً، فحرارة الطبخ تضمن القضاء على أي نوع من الجراثيم والبكتيريا.
  • تجنّب تناول لحوم المرتديلا والنّقانق ومنتجات الألبان غير المبسترة، فهذه الأطعمة قد تحتوى على البكتيريا المسببة لداء الليستريات (Listeriosis)، والذي قد يؤدي للإجهاض أو استمرار الحمل وعدم حدوث الولادة، ومشاكل صحية أخرى.
  • بعض أنواع الأسماك والمأكولات البحرية، فالأسماك الكبيرة والّتي تعيش لمدة طويلة تحتوي في الغالب على نسبة أعلى من الزئبق مقارنةً بالأسماك الأخرى، والزئبق قد يؤثر سلباً على النمو الطبيعي لدماغ الجنين وجهازه العصبي، كما قد تحتوي الأسماك التي يتم صيدها من الجداول والأنهار والبرك على عناصر ضارّة بالجهاز العصبي للجنين نتيجة لتأثرها بالتلوث المائي الشائع في العديد من المناطق.
  • عدم الإكثار من النشويات غير الصحية واستبدالها بنشويات صحية، ومنها الشيبس المشوي.

هل من مشروبات ممنوعة للمرأة الحامل؟

هناك بعض المشروبات تعتبر ضارّة على الأم والجنين في فترة الحمل، وينصح بتجنبها أو التقليل منها، ومن هذه المشروبات كما وضحت “أبو خليل”:

  • العصائر والحليب غير المبستر والّتي يتم بيعها على جوانب الطرقات أو من المزارع، فهذه المشروبات قد تحتوي على الميكروبات والجراثيم فتعرّض صحة الأم والجنين للخطر.
  • المشروبات المحتوية على الكافيين،كالقهوة، المشروبات الغازية، مشروبات الطاقة، والشاي، فهي تزيد من احتماليّة حدوث إجهاض، أو استمراريّة الحمل وعدم حدوث الولادة، أو تقليل وزن الجنين، ولذلك ينصح بتقليل استهلاك الكافيين إلى أقل من ٣٠٠ ملغم في اليوم، وذلك بما يعادل كوب إلى كوبين من القهوة.

وتشير “سنتيا” إلى ضرورة أن تتناول المرأة الحامل كمية كبيرة من المياه طوال فترة الحمل، حتى لا يتسبب الجفاف في حدوث احتباس السوائل في الجسم.

أضف تعليق