أعراض التهاب المفاصل الرثوي وعلاجه

التهاب المفاصل الرثوي

 

أعراض التهاب المفاصل الرثوي

يقول الاختصاصي في أمراض المفاصل والروماتيزم الدكتور “جريس الداوود”: إن الأعراض الأولية لالتهاب المفاصل الرثوي هو الألم، والذي غالباً ما يصيب المفاصل الصغيرة في اليدين والقدمين، وهذا الألم له عدة صفات تميزه عن أي نوع آخر من الآلام، مثل:

  • أنه يزداد خلال فترة الليل.
  • تيبس المفاصل صباحاً، والذي قد يستمر لمدة ساعة أو ساعتين، أو قد يستمر طوال اليوم، حسب حدة الالتهاب.
  • يخف الشعور بالألم مع الحركة.
  • وجود تورم في المفاصل.
  • يبدأ الألم في المفاصل الصغيرة في اليدين ثم ينتقل إلى الرسغ، ثم إلى الكوع، ثم إلى الكتف، وكذلك ينتقل في القدمين من المفاصل الصغيرة إلى مفصل الكاحل، ثم إلى مفصل الركبة.

ومع تقدم الوقت، يزيد الالتهاب، وتبدأ الإصابة في تآكل الغضروف، ومن ثم يحدث تآكل في العظام، وبالتالي تبدأ التشوهات في الظهور في أصابع اليد والذي يسمى بـ “عنق البجعة”، أو أن يصبح مفصل الإبهام على شكل حرف “Z”، كذلك قد يحدث تكلس في المفصل تماماً، وبالتالي لا يستطيع المريض فرد المرفق بشكل كامل.

علاج التهاب المفاصل الرثوي

إن هدف العلاج في حالة الإصابة بالتهاب المفاصل الرثوي، هو السيطرة على الالتهاب منذ البداية؛ حيث أن المرض يمر خلال مرحلتين أساسين، فالمرحلة الأولى “الالتهابية”، والتي إذا تم التدخل السريع خلالها، يمكن أن نسيطر على المرض، والعكس صحيح.

وكذلك يمكن مواجهة الالتهاب من خلال بعض الأدوية المضادة للالتهاب، وتشمل هذه الأدوية على:

  • أدوية لا ستيرويدية مضادة للالتهاب (NSAIDs).
  • ستيرويدات: وهي عبارة عن أدوية كورتيكوستيرويدية (Corticosteroids)؛ حيث تعمل هذه الأدوية على تخفيف حدة الالتهاب والألم وتبطيء عملية تلف المفاصل.
  • أدوية مضادة للروماتيزم لتغيير نمط المرض (DMARDs).

وأخيراً إذا لم تجدي هذه الأدوية نفعاً، فيمكن التوجه إلى العلاج الجراحي، وذلك من خلال:

  • استبدال كامل للمفصل “Arthroplasty”.
  • إصلاح الوتر “Tendon”.
  • إزالة الغشاء الزليلي “Synvoium”.
رابط مختصر:

أضف تعليق