Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أعراض التهاب عصب الأسنان

صورة , رجل , مريض , التهاب عصب الأسنان , آلام الأسنان

ما هو التهاب عصب الأسنان

قال “د. سامي اللافي” طبيب وجراح الفم والأسنان. للأسف يعتبر التهاب عصب الأسنان من الأمور الشائعة جداً في طب الأسنان حيث يعتبر من الحالات اليومية التي نقابلها في عيادات الأسنان.

من أكبر الدلائل على وجود مشكلة عصبية في الأسنان هو عدم نوم المريض ليلاً بصورة صحيحة، لذلك لمعرفة السبب الرئيسي لهذه المشكلة التي يعاني منها الشخص من أسنانه يجب علينا التطلع إلى تشريح السن الطبيعي حيث أن السن يعتبر منقسم إلى MENA ثم طبقة العاج ثم طبقة العصب، وبمجرد حدوث أو الشعور بألم في الأسنان فإن السبب قد يكون تسوس تجاوز مرحلة MENA والعاج ثم وصل للعصب أو وجود كسر في السن تم وصوله إلى العصب، ومن هنا يشعر المريض بالألم الشديد ويمكن للإهمال المستمر لمثل هذه الحالات أن يؤدي إلى تطور الأمر إلى وجود خراج موجود في نهاية السن ومن هنا يجب علينا التدخل لإزالة العصب الموجود في الطاحونة، كما يجب علينا التأكيد على أهمية الزيارة الدورية لطبيب الأسنان مرة واحدة كل ستة أشهر على الأقل حيث أن المتابعة الدورية قد توفر علينا الكثير وتنتهي فقط بحشو للسن.

وأضاف الدكتور “سامي اللافي” هناك نوعين رئيسيين من التهاب عصب السن والذي يمكن علاجه عن طريق الحشو أو وضع عازل أو واقي ثم بعدها يتم وضع الحشوة، كما أن النوع الثاني لا يمكن علاجه إلا عن طريق التدخل جراحياً لإزالة العصب المتسبب في ألم السن ثم يتم عمل تنظيف للقناة العصبية للسن ومن ثم يتم وضع حشو للعصب وللضرس ويُفضل بعد الانتهاء من علاج العصب أن نقوم بوضع تاج أو تلبيسة لحماية السن لأن العصب قبل إزالته يكون هو المسئول عن نقل الغذاء للسن وتكون وظيفة هذا التاج هي حماية السن وإعطائه عمر أطول.

أعراض التهاب عصب السن وطرق الوقاية منه

من أهم أعراض التهاب السن هو الشعور بألم في السن ويكون إما بمحفز أو بدون محفز.

يمكن أن يكون المحفز عن طريق شيء بارد أو ساخن، ولكن بدون محفز فيكون في الحالات المتقدمة لالتهاب عصب السن ويأتي بدون سبب
ويزيد وقت النوم بسبب وجود ضغط زائد على الأعصاب مما يستدعي منا ضرورة المتابعة مع الطبيب المختص.

أما عن طرق الوقاية من التهاب عصب السن فيجب المراجعة الدورية لطبيب الأسنان مع ضرورة عدم ترك أي أكل بين الأسنان والذي له دور كبير في تسوس الأسنان الذي يصل إلى العصب.

وأخيراً، يجدر الإشارة إلى ضرورة غسيل الأسنان وتنظيفها بالفرشاة مرتين يومياً على الأقل مع ضرورة استخدام غسول الفم وخيط الأسنان مع توعية الأطفال من قِبل الأهل طيلة الوقت بكافة هذه الأمور.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *