أعراض وعلاج اضطراب الهرمونات “الخلل الهرموني”

أعراض وعلاج اضطراب الهرمونات

تؤثّر الهرمونات في نشَاط الفرد، وتؤثر بشكل كبير في كافّة أعضاء الجِسم، ونجد أن نقصان هرمون محدد أو زيادته عن الطبيعي يعد خللًا هرمونيًا، وهذا الخلل الهرموني يتسبب في إصابة الشخص بالمشاكل وعواقب وخيمة، وقد يصل الأمر إلى الإصابة بمضاعفات طبية خطيرة.

الخلل الهرموني

أوضح الدكتور أنطوان كرم أخصائي توليد وجراحة نسائية وعقم من بيروت أن جسم الإنسان يشتمل على عدة هرمونات، ومن الممكن أن يحدث الخلل الهرموني في أي جزء من أجزاء الجسم، والجسم يعد عبارة عن منظومة مبرمجة وتعمل مع بعضها البعض، فيوجد عدة غدد وكل غدة منهم لها وظيفتها التي تقوم بها.

وعند إصابة أي غدة من هذه الغدد بحدوث خلل فإنها تؤثر على خلل آخر يحدث في غدة أخرى، وهذه التراكمات تسبب الخلل الهرموني.

أعراض الخلل الهرموني لدى النساء

في البداية نعم الأعراض لا تكون واضحة المعالم، ولكنه يبدأ في الظهور بعد التراكم فترة طويلة، ويبدأ في ظهور أعراض محددة، ومن هذه الأعراض نجد الآتي:

  • التعب.
  • زيادة الوزن.
  • التعرق.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • عدم القدرة على الحمل.

كما يجب العلم أن الحمل لا يشكل خللًا في الهرمونات؛ لأن الهرمونات تتغير بطريقة طبيعية؛ لاحتواء الحمل، ولكن الخلل قد يحدث بعد الحمل، وبالنسبة لحبوب منع الحمل فإنها لا تسبب خلل هرموني، وإنما تقوم بتنظيم الهرمونات.

علاج خلل الهرمونات

الخلل الهرموني متعدد الأسباب، وبذلك فإن الخلل عندما يكون موجودًا في هرمون واحد فعلينا أن نقوم بعلاج هذا الهرمون، وإذا كان الخلل مؤثرًا في كل الهرمونات فلن يتم علاج كل الهرمونات؛ لأنه لا يوجد علاج لكل الهرمونات، ولكن يتم إعطاء أدوية محددة للعلاج بشكل أفضل.

كما أن الرجل يصاب بالخلل الهرموني، ولكن بنسب أقل من النساء. ويستمر علاج الخلل الهرموني لدى الرجال لوقت طويل، وذلك لأن اكتشاف الخلل الهرموني لدى الرجال يعد أمرًا صعبًا؛ لذا تأخذ وقتًا أطول في العلاج.

وحتّى الأطفال، فقد يصاب الطفل بخلل هرموني. وكذلك يصاب الشاب في سن المراهقة بخلل هرموني، ومن الممكن أن يحدث تغيرات في الجسم بشكل سريع أو أقل سرعة، وبالتالي يتم متابعة الأمر من قبل الطبيب.

وكلّما تأخر العلاج كان أصعب ولكن ليس مستحيلًا.

والمرحلة الأساسية في عمر الشخص التي يجب الانتباه فيها بصورة أكبر تكون بين عمر ثلاث عشر وثمان عشر، تلك التي يجب الانتباه فيه على الفرد بشكل أكبر.

كما أن تكيس المبايض يؤدي لخلل في الهرمونات، فتكيس المبايض يأتي بشكل كبير مع الخلل في الهرمونات؛ لأن المشاكل التي تصيب الغدة قد تؤدي لحدوث تكيس المبايض.

واستخدام وسائل منع الحمل لا يؤدي للعقم، ولكن إذا حدث الإجهاض بشكل متكرر ومبكر فإن ذلك يدل على وجود خلل هرموني، وعلاجه سهل.

واقرأ هنا عن كثب حول هرمون الاستروجين وفوائده للجسم

رابط مختصر:

أضف تعليق