Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أعراض وعلاج مرض العضال



صورة , مرض العضال , ضعف العضلات
العضلات

ما هو مرض العضال؟

مرض العضال هو ليس مرض بعينه، ولكنه يذكر كوصف طبي لبعض الأمراض المزمنة التي لا يوجد شفاء لها وتصيب الجسم لسنوات مثل الإيدز والسرطان فهما يطلق عليهما المرض العضال، يعد مرض مفاجيء حيث يحدث دون أي إنذارات مسبقة فإنه خلل وطفرة جينية تصيب النواة المركزية في خلايا الجسم مما يؤدي إلى تغيير مكانها ووجود تشوه يصيب تلك الخلايا الموجودة في العضلات.

يعتبره الأطباء أنه مرض خلقي خبيث حيث يصيب المريض منذ الولادة ويتملك الجسم وينتشر فيه ، النقص في الأكسجين المخصص لعملية التنفس للمخ يؤثر على أداء الوظائف مما يزيد تأثير المرض على الجسم بل يعد أحد أسبابه أيضًا.

يعد من الامراض الغير شائعة وليست نادرة لأن معدل الإصابة هو 1 في كل 50,000 شخص حيث تكون الإصابة تحديدًا في الذكور، هناك أكثر من نوع من أمراض العضال ولكن مرض العضال الأنبوبي هو أشدهم فكل المصابين به يفقدون حياتهم في مراحل عمرية مبكرة لا تتعدى الطفولة.

أعراض مرض العضال

1) الضعف الملحوظ الذي يصيب العضلات هو أكثر الأعراض حدوثًا مما يجعل المريض غير قادر على بذل أي مجهود أو أن يتحمل فعل أي أنشطة مثل صعوبة المشي والحركة.

2) الشحوب يصبح في الوجه وفي الجلد عامةً، ويظهر الوجه في شكل أطول من طبيعته ويكون ملحوظًا.

3) إذا كانت الإصابة منذ الولادة وذلك المرجح حدوثه في الغالب، فإن العضال يمنع اكتمال النمو للأعضاء ويمنع التطور لها وبالتالي يؤخر التحكم بها.

4) من الأعراض نادرة الحدوث هو حدوث توقف مفاجيء في القلب ولكنه محتمل في الحالات المتأخرة من مرض العضال.

علاج مرض العضال

أمراض العضال كما ذكرنا أنها تحدث نتيجة لطفرات وتغيرات في الخلايا تسبب الوهن والضعف في العضلات وبالتالي أن يكون هناك علاج وأدوية لمثل تلك الأمراض أمر صعب، ولكن الأدوية الموجودة تساعد من تخفيف حدة المضاعفات التي تحدث مثل عدم القدرة على الحركة والبطء في المشي وهنا يرجع الدور إلى العلاج الطبيعي ودور الفيزيقيين.

المتابعات مع الطبيب هي أهم شيء حتى نراقب أي ضمور يحدث في أي عضو، فمثلًا ضمور الرئتين أمر قد يعتبر مميتًا بالنسبة للمرضى وهنا نستخدم الأجهزة التي تنظف المجاري التنفسية وتساعدهم على التخلص من أي مخاط وفي بعض الأحيان يحتاجون إلى أنابيب للتنفس.

إعتلال العضلات في منطقة الجذع قد يؤدي إلى إنحناءات في العمود الفقري تتطلب أحيانًا عمليات جراحية فيجب المتابعة الدائمة والتمسك بالتمارين.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *