الأغذية الصحية التي تقوي مناعة الجسم

الأغذية الصحية

في ظل استراتيجيات حكومتنا الرشيدة والظروف الاستثنائية التي نمر بها، جاء القرار العمل عن بُعد في كثير من الهيئات الحكومية والخاصة، وذلك حفاظاً على سلامة المواطنين والمقيمين في الدولة لحمايتهم من عدوى فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وبالتالي قلت النشاطات البدنية للعاملين عند بُعد والتي يمكن أن تؤدي إلى زيادة كبيرة في الوزن، وهذا بالطبع يتطلب ضرورة الحفاظ على لياقتنا البدنية.

الموازنة بين النظام الغذائي الصحي واللياقة البدنية

ذكرت الدكتورة دونا مسمار “خبيرة التغذية” أنه في ظل هذه الظروف التي فرضت علينا المكوث لفترة طويلة في المنزل، فمن الممكن أن نتناول الأكل بشراهة وبالتالي زيادة الوزن بصورة غير طبيعية، ومن ثم هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها للحفاظ على وزن مثالي للجسم، ومن بين هذه النصائح التخفيف من كمية النشويات قدر الإمكان دون الابتعاد الكُلّي عنها، لأن النشويات تتحول إلى سكريات في الجسم والتي تؤدي بدورها إلى زيادة الوزن.

هناك بعض الأغذية الصحية التي تقوي من مناعة الجسم خاصةً في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد الذي يتطلب مناعة قوية لمحاربته، ومن بين هذه الأغذية:

  • الحليب: وهذا الحليب يمكن تناوله في الصباح مع حبوب الإفطار، وهناك الحليب الطبيعي وحليب اللوز.

أما عن الحليب الطبيعي فيجب تناوله بشكل معتدل، بينما حليب اللوز يحتوي على سعرات حرارية أقل وكالسيوم، ومن ثم فإن حليب اللوز هو الحليب المناسب لتعويض قلة النشاط البدني، ومن الضروري كذلك عدم تحلية هذا الحليب بالسكر، مع الاطلاع نوع الحليب الأقل في نسبة السكر عند الشراء من السوبر ماركت.

يجب التذكير كذلك بأهمية التقليل من الحليب المحلى بالسكر بدرجات عالية لأن فيروس كورونا يعيش على السكر، ومن ثم يجب الابتعاد عن تناول السكريات والشوكولاتة بشكل خاص.

  • الأجبان: هناك الأجبان الصفراء التي يجب الابتعاد عن تناولها لأنها لا تحتوي على نسبة عالية من البروتين، كما أن عملية تصنيع هذه الجبنة لا تُحبذ تناولها، ومن ثم يُنصح بتناول الجبنة البيضاء العالية بالبروتين الذي يساعد على الشبع لفترة طويلة.
  • الشوفان: يمكن تناوله بدلاً من الكورن فلكس أو حبوب الإفطار مع الحليب لأنه يساعد على الشعور بالشبع بدرجة أعلى لما يحتويه من ألياف عالية.
  • التوت.
  • الفراولة.
  • الليمون.
  • الفشار: يعتبر الكثير من الناس الفشار بمثابة وجبة خفيفة صحية ولكنه يٌصنف على أنه من المواد الحافظة والمنكهات، ويُنصح بالبعد عنه لأنه غير مفيد بالنسبة لنا، بل يمكننا تناول المكسرات المشَكَّلة لأنها تحتوي على الدهون الصحية التي تساعد على الشبع لفترة طويلة على النقيض مع الفشار شريطة عدم تناول المكسرات مع الزبيب العالي بالسكر الذي يجب تجنبه قدر الإمكان.

واقرأ هنا كذلك: أهم الأغذية لرفع المناعة عند الأطفال

تناول السكريات الطبيعية كالموجودة في التمور

يجب تقليل الكمية التي نقوم بتناولها من الأغذية الغنية بالسكريات الطبيعية لأن السكريات الطبيعية هي في نهاية الأمر سكر بالنسبة للجسم، حتى أن الفواكه التي نتناولها يجب أن تحتوي على قليل من السكر كالفراولة والكيوي والتوت المشكل والتخفيف من الفواكه الغنية بالسكر كالمانجو والموز والأناناس والبطيخ.

تابعت “مسمار”: من الضروري تناول الأغذية الغنية بالبروتين خاصةً البروتين الحيواني كالبيض، حتى أن بعض الدراسات أشارت أنه عند تناول البيض في فترة الصباح، فإن ذلك يؤثر على كيفية تناول الطعام خلال فترة الليل لأن الشهية تخف في فترة الليل عند تناول البروتين الحيواني خلال فترة النهار.

هناك بعض الأغذية الصحية التي تعمل على تقوية المناعة ضد فيروس كورونا المستجد، ومن بين هذه الأغذية أيضاً:

  • الأفوكادو، الذي يحتوي على الدهون الصحية.
  • البروكلي الذي يرفع من مناعة الجسم لأنه يحتوي على فيتامين C.
  • الخيار.
  • الطماطم.
  • السبانخ المهمة لتقوية المناعة لما تحتويه من فيتامين سي.
  • البطاطس.
  • الأرز الأسمر والأبيض، وليس هناك فرق كبير بينهما لأنهما يحتويان على نفس السعرات الحرارية، ولكن الأرز الأسمر يحتوي على كمية أكبر من الألياف اللازمة للشبع.
  • الفريك، الأفضل من الأرز لما يحتويه من ألياف مهمة للجسم، فضلاً عن وجود فيتامينات مهمة للجسم.
  • البرغل، الذي يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات مقارنةً بالأرز الأسمر.
  • الكينوا، هناك البعض ممن يعتقد أن الكينوا هي من فئة البروتين، ولكنها في الأصل من فئة النشويات.

لذلك، للحفاظ على غذاء صحي، يجب أن ينتصف الأكل بين الخضروات وبين البروتين والنشويات التي يجب أن تمثل ربع الطبق الغذائي.

رابط مختصر:

أضف تعليق