الأغذية الصحية اللازمة للمرأة الحامل

الأغذية الصحية اللازمة للمرأة الحامل

إن احتياجات المرأة الحامل من التغذية تختلف عن احتياجات باقي الفئات، فلابد من توفير معلومات غذائية لمقدمي الرعاية تتكيف مع احتياجاتهم واحتياجات الجنين. فهي المصدر الوحيد لتغذيته، ومن ثم يجب علينا التعرف على قواعد التغذية المثالية للمرأة الحامل واتباعها بصفة مستمرة.

هل يجب على الحامل زيادة نسبة السعرات الحرارية خلال فترة الحمل؟

ذكرت الدكتورة إيمان داودي “خبيرة التغذية” أنه بالنسبة للسعرات الحرارية يجب أن تكون ٢٠٠٠ سعرة حرارية في بداية الحمل، ويمكن أن تزيد هذه النسبة حتى ٢٢٠٠ في أواخر شهور الحمل.

إلى جانب ذلك، يجب أن تكون تغذية المرأة الحامل صحية حتى يأتي ذلك بأثره الإيجابي عليها وعلى الجنين كذلك.

أما عن الوحم فإن المرأة الحامل تشتهي فيه بعض الأشياء، لذلك يمكن للمرأة الحامل تناول الشيء الذي تشتهيه ولكن بصورة معتدلة دون الإفراط في تناوله.

الأغذية الصحية اللازمة للمرأة الحامل خلال فترة الحمل

هناك بعض الأغذية الصحية للمرأة الحامل والتي يجب أن تستهلكها خلال فترة الحمل، ومن بين هذه الأغذية البروتين الحيواني مثل:

  • الدجاج.
  • الأسماك، مع عدم الإفراط في الأسماك الغنية بالزئبق خاصةً التونة البيضاء والمعلبة والتي يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض أو حدوث تشوهات في الجنين.
  • اللحوم الحمراء، حيث يجب الإكثار من اللحوم الحمراء بالنسبة للمرأة الحامل.

تابعت “إيمان”: هناك بعض السيدات الحوامل اللاتي تتجهن إلى تناول الأغذية الغنية بالبروتين النباتي مثل:

  • الورقة الخضراء.
  • الجوز.
  • اللوز.
  • الكاجو.
  • الأفوكادو.

وهذا البروتين النباتي قد يغني عن البروتين الحيواني شريطة المتابعة مع الطبيب المختص حتى يصف للمرأة الحامل بعض المكملات الغذائية اللازمة لها.

أما عن بعض الأغذية التي يمكن للحامل تناولها فيُنصح لها بتناول:

  • عصير الطماطم الغني بحمض الفوليك.
  • عصير البرتقال الطبيعي الطازج، كما يُفضل أن تتناول الحامل قشور الفواكه الغنية بالمعادن والألياف.

على الجانب الآخر، يجب على الحامل الابتعاد عن الكربوهيدرات البسيطة مثل الأطعمة المعلبة والأغذية التي تحتوي على المواد الحافظة، مع إمكانية تناول الكربوهيدرات المعقدة مثلما نراها موجودة في:

  • الأرز الأسمر.
  • قشر البطاطس.
  • الخضروات.
  • الفواكه.

ومن ثم يُنصح للحامل بسلق البطاطس مع قشرها حتى نحصل على نسبة من الكربوهيدرات المعقدة المفيدة لها، ويُنصح بالابتعاد تماماً عن الكربوهيدرات البسيطة التي تمد الحامل بطاقة فورية ولحظية وسريعاً ما تزول من جسم الإنسان.

أهمية المعادن والفيتامينات بالنسبة للمرأة الحامل

من الضروري أن تركز المرأة الحامل على الأغذية ببعض المعادن المهمة مثل:

أما عن أهمية معدن الحديد للمرأة الحامل والجنين فإنها مستمدة من أنه يساهم بشكل رئيسي في تكوين العظام للجنين وحتى للنساء الحوامل اللاتي قد تتعرضن إلى تساقط للأسنان وهشاشة العظام نتيجة نقض الكالسيوم والحديد وحمض الفوليك الموجود في الكبدة والسبانخ على وجه الخصوص، كما أن حمض الفوليك يلعب دوراً هاماً بالنسبة للجهاز العصبي للجنين والأم الحامل، ومن ثم يُنصح للمرأة قبل أن تُقدم على الحمل أن تتناول أغذية غنية بحمض الفوليك، وفي بداية الحمل لابد لها من أن تعتمد على الأغذية والوجبات الغنية بهذا الحمض المفيد للجهاز العصبي والحبل الشوكي للجنين في أسابيعه الأولى، ومنع حدوث تشوهات في الجنين.

يجب التركيز كذلك على تناول المرأة الحامل لبعض الأغذية الهامة خلال فترة الحمل، من بينها:

أهمية شرب الماء للمرأة الحامل خلال فترة الحمل

تتعرض كل السيدات الحوامل خلال فترة الحمل إلى احتباس السوائل في الجسم نتيجة زيادة الملح في الجسم، ومن ثم يستوجب على السيدات الحوامل الإكثار من شرب الماء خاصةً في أواخر فترة الحمل حتى لا تتعرض الحامل للانتفاخ، لذلك فإنني أنصح أن تأخذ المرأة الحامل ما لا يقل عن ٢ لتر من الماء يومياً.

علاوةً على ذلك، من الضروري انتقاء الماء الأقل بالصوديوم والملح، مع التقليل من الملح قدر الإمكان في أغذيتنا التي نتناولها دون أن نمنعه كلياً.

أما عن الكافيين ومدى تأثيره على المرأة الحامل، فإن هناك بعض الدراسات الطبية التي أشارت إلى أن الكافيين العالي قد يؤثر على الإجهاض والولادة المبكرة، وقلة وزن الجنين عند الولادة، لذلك فإن السيدات الحوامل لا يستوجب عليهم الإكثار عن ٢٠٠ جرام من الكافيين في اليوم الواحد، وهذه النسبة يمكن الحصول عليها من كوب واحد أو فنجان وحيد من القهوة.

الأغذية التي يجب الإفراط فيها والأخرى التي يجب التقليل منها للحامل

إنني أنصح السيدات الحوامل أن يختاروا التغذية الصحية لهم وللجنين على حد سواء، مع عدم الإكثار من تناول الطعام الغير مفيد في هذه الفترة.

فضلاً عن ذلك، يمكن للحامل الإكثار من تناول الغذاء الصحي في فترة الحمل وقبلها حتى يساهم ذلك في قدرتها على الرضاعة الطبيعية بعد الولادة دون أن يتأثر الجنين.

وختاماً، من الضروري أن تركز الحامل على مصادر حمض الفوليك والكالسيوم والفيتامينات والمعادن قبل وأثناء فترة الحمل، لأن هذه المصادر الغذائية لها دور هام في نجاح فترة الحمل وولادة أطفال أصحاء وتكون الحامل قادرة على ممارسة الرياضة بصورة طبيعية بعد مرور الشهر الثالث من الحمل، ومن أهم الرياضات التي يمكنها القيام به:
المشي.

السباحة، وغيرها من الرياضات التي تحافظ بها المرأة الحامل على وزنها الذي يجب ألا يزيد عن ١١ كجم.

رابط مختصر:

أضف تعليق