Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هي الأغذية الملائمة لتخفيف آلام الدورة الشهرية

صورة , آلام الدورة الشهرية , الدورة الشهرية
آلام الدورة الشهرية

كيفية تخفيف أعراض الدورة الشهرية؟

قالت أخصائية التغذية “رند الديسي” عادةً لا تعلم غالبية السيدات بوجود أغذية تخفف آلام الدورة الشهرية، ولكن الحقيقة أن الغذاء يلعب دوراً محورياً في تخفيف آلام الدورة الشهرية بشكل عملي، ومن ناحية أخرى يوصي الأطباء بممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة إلى 45 دقيقة يومياً خلال أيام نزول الدورة الشهرية، وقد تستغرب النساء من هذا الطلب، لكنه حقيقةً توجد أنواع من التمارين الرياضية ومنها تمارين اليوجا تساعد على إسترخاء العضلات بالطريقة الصحيحة مما يخفف آلام الدورة الشهرية.

أما بالنسبة للغذاء فتوجد أصناف معينة مطلوب التركيز عليها، وأصناف أخرى يجب التقليل من تناولها، وذلك بهدف الحد من الأوجاع المصاحبة للدورة الشهرية،

أبرز الأغذية المطلوب التقليل منها أو التركيز عليها أثناء الدورة الشهرية

الملح: أشارت “رند” إلى أنه من المعلوم أن الدورة الشهرية عادةً ما تكون مقرونة بالإنتفاخات وآلام البطن، وكذلك إحتباس السوائل وخصوصاً في الأطراف والأصابع، وبالتالي زيادة إستهلاك الملح خلال الدورة الشهرية يزيد من شدة هذه الأعراض، لذا من الواجب تجنبه قدر الإمكان مع التركيز على الخضروات الورقية الداكنة لأنها تخلص الجسم من مخزون الملح بداخله وتمده بالسوائل، وبالطبع التوصية بتجنب الملح تشمل التوصية بتجنب كل ما هو مرتبط به مثل المخللات والأغذية المحفوظة بالتمليح…. إلخ.

السوائل: من المحبذ أن تستهلك السيدة أثناء الدورة الشهرية ما لا يقل عن 2 لتر منها يومياً، ففي العادة مطلوب من السيدة شرب 1.5 لتر سوائل في اليوم وخصوصاً من الماء، لكن خلال أيام الدورة الشهرية فمن المفضل زيادة هذه الكمية إلى 2 إلى 2.5 لتر في اليوم، أي ما يعادل 12 كوب كبير.

الأغذية الغنية بفيتامين B6 والحديد: حيث أن هذين العنصرين يعززان من الشعور بالطاقة، فدائماً ما تصاب السيدات خلال الدورة الشهرية بالخمول وقلة التركيز، لذلك التركيز على تناول B6 والحديد يزيد من إنتاج الطاقة بالجسم، وبالتالي التخلص من حالة الخمول والكسل، وتجدر الإشارة إلى أن المرأة مطلوب منها الفحص الدوري لمخزون الحديد بجسمها، فإن كانت تعاني من فقر الدم فعليها تناول المكملات الغذائية للحديد يومياً بعد إستشارة الطبيب، أما إن كان مستوى الحديد بالجسم طبيعي فيفضل تناول تلك المكملات خلال أيام الدورة الشهرية فقط.

الأغذية الغنية بالكالسيوم: تابعت “رند الديسي” قائلة: وأشهرها منتجات ومشتقات الحليب، حيث توجد علاقة عكسية بين إستهلاك الكالسيوم وبين أوجاع الدورة الشهرية، فكلما زاد إستهلاك الكالسيوم كلما قلت شدة آلام الدورة الشهرية، والعكس صحيح، ومن المفضل اللجوء إلى منتجات الحليب القليلة الدسم لأنها تكون قليلة الملح، ومن هنا نقول أنه إذا كان الموصى به يومياً جرام واحد من الكالسيوم في اليوم، ففي أيام الدورة الشهرية مطلوب من السيدة تناول 1.2 جم من الكالسيوم، وهو ما يعادل 4 إلى 5 حصص من الكالسيوم يومياً.

الأغذية الغنية بفيتامين D: فبشكل عام يعتبر فيتامين D مهم وضروري للجسم البشري في كل الأوقات، ولكن مع الدورة الشهرية هو أكثر إفادة وفاعلية لأنه يزيد من حيوية الدورة الدموية وبالتالي يقل الشعور بالألم المصاحب للدورة الشهرية، خصوصاً إذا ما اقترن تناوله بالكالسيوم، وبخصوص المكملات الغذائية منه فيجب أن تُتناول بعد إستشارة طبية.

المشروبات الغنية بالكافيين: أردفت “رند” قائلة: ومنها القهوة والشاي والمياه الغازية، فمن المستحسن تجنب مثل هذه المشروبات بشكل كبير، لأن المنبهات تزيد الشعور بأوجاع الجسم.

الشيكولاتة والسكريات: عادةً ما تهفو المرأة إلى تناول الشيكولاتة بشكل ملحوظ وضاغط عند بدء عمليات الإباضة، أي قبل الدورة الشهرية بأسبوع إلى 3 أيام، ويأتي هذا الإشتهاء النفسي من تغير معدلات هرمونات البريجسترون والإستروجين، لكن بعد بدء نزول الحيض يقل الإلحاح النفسي لتناول الشيكولاتة والحلويات، وبالتالي لا مانع من تناولها مع مراعاة التوقيت والكميات.

المكسرات النيئة: فكما أشرنا أن جسم المرأة أثناء الدورة الشهرية يحتاج إلى فيتامين B6، لذلك يمكن إمداده بهذا العنصر من خلال تناول المكسرات النيئة الغنية به، كما أن بعض أنواع المكسرات تحتوي على الأوميجا 3 والأوميجا 6 وهي زيوت مضادة للإلتهابات، وبالتالي هي تخفف من أوجاع الحيض.

حبوب الإفطار: حيث أن معدلات الكربوهيدرات فيها معتدلة، وبالتالي هي لا ترفع نسب الإنسولين في الدم بشكل كبير، ومن هنا لا يتأثر المزاج النفسي للحائض.

الميرامية: فقد أُثبت بالدليل العلمي أنها تساعد في تخفيف الأوجاع بشكل عام، ومن ثَم هي ذات دور أساسي في تخفيف آلام الحيض، وذلك لأنها تعمل على إسترخاء الأعصاب بشكل كامل، مع العلم بأن أصح طريقة لإستهلاك الميرامية هي نقعها في ماء مغلي لمدة 7 دقائق ثم تناولها، وليس تسخين الميرامية نفسها أو غليها على النار، لأن الغليّ يحول زيوتها النافعة إلى زيوت ضارة بالجسم.

هل القرفة تفيد الحائض؟

اختتمت “أ. رند” حديثها بالتأكيد على أن القرفة تزيد من إنقباضات الرحم، وبالتالي هي تزيد من آلام الدورة الشهرية ولا تخففها، لذلك من الأفضل تجنبها.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *