أفضل أنواع المحليات الصناعية .. من أخصائيو التغذية

المحليات الصناعية

السكريات الصناعية أو المحليات الصناعية هي بدائل للسكر العادي، يستخدمها الكثير من الأشخاص في إعداد الحلويات والمخبوزات وبعض أنواع الشوكولاتات، وتُستخدم أيضاً مُحلى بديلاً للسكر العادي في المشروبات مثل القهوة والشاي والعصائر، كما أن بعض هذه السكريات مفيدة لمرضى السكري، لأنها لا تمتص بشكل كامل من الجسم، كما أنها مُفيدة أيضاً لأصحاب الوزن الزائد، ومن يريدون التخفيف من تناول السكر العادي.

وفي هذا المقال سنتعرف على أفضل أنواع المُحليات الصناعية ومصادرها والحد المسموح بها يومياً للأشخاص.

المحليات الصناعية

تقول “د.ربى مشربش: أخصائية التغذية: كثيراً من الناس يستخدمون المحليات الصناعية لأنها بديلاً للسكر، وتستخدم في هذه الأغراض:

  • المشروبات.
  • الحلويات.
  • الشوكولاته.

وهناك ٦ أو ٧ أنواع من المحليات الصناعية متوافق عليها من منظمة الغذاء والدواء، ومسموح بإستخدامها.

إذا استهلك الشخص الكثير من المشروبات أو الأطعمة التي تحتوي على السكر، يظل محب الطعم الحلو، أي الأشخاص الذين لديهم إدمان السكر أو الحلويات، لا يستطيعون التخلص من هذا الإدمان، كما أن السكريات تؤثر على الدوبامين إذا استخدمت بكميات كبيرة، وفقاً لكثيراً من الدراسات، ولكن يمكن استخدمها بكميات محدودة.

أنواع المُحليات الصناعية

هناك ٤ أنواع أساسية من السكريات الصناعية وهي ما يلي:

  • السكرلوز Sucralose: يُعتبر السكرلوز من المُحليات الصناعية الأمنة، ويُضاف لعدة أطعمة ومشروبات، ويمكن استخدامه في الخبيز، لأنه يتحمل درجة حرارة عالية.

ومصدر السكرلوز من النشويات، ولكنه يختلف في تركيبته، فلا يتم إمتصاص السكر بنسبة كبيرة.

والكمية المسموح بها من السكرلوز هي ٩ ملغم / كغم من وزن الشخص، أي إذا كان وزن الشخص ٥٠ كغم، يضرب ٥٠ × ٩ لمعرفة الكمية المسموح بها يومياً، وهذا لا يُعني أن نستهلك كل الكمية الناتجة عن الضرب.

كما يُستخدم السكرلوز في عمل القطر والخبيز، ولأن السكر يؤثر على بروتين الجلوتين يُعطي طراوة للمخبوزات مثل الكيكة ويُساعد في نجاحها، فإذا أراد الشحص استبدال السكر بالسكر المُحلي في عمل المخبوزات، عليه التجربة أولاً بكميات قليلة.

ويمكن في الخبيز الخالي من الجلوتين مثلاً أن نستبدل القمح بقمح الذرة أو غيره، فلا يُعطي طراوة للمخبوزات، وبالتالي نضطر نُضيف نوع من الألياف النباتية مثل السيليوم حتى تُعطي طراوة للكيك.

كما يُمكن أن يُعطي السكرلوز حلاوة تصل إلى ٦٠٪ أكثر من السكر، أي يُحلي السكرلوز أضعاف السكر العادي.

  • الأسبارتيم Aspartame: توجد عدة محاذير في استخدام الأسبارتيم، فالأشخاص الذين يعانون من مرض جيني والذي يُسمى الفينيل كيتونيوريا، لا يًفضل استخدامهم للأسبارتيم لأنه مكون من الأحماض الأمينية Amino acids، ويُمكن أن يُعطي حلاوة تصل إلى ٢٠٠٪ أي أكثر من السكر العادي.

والحد المسموح به من الاسبارتيم هو ٤٠ ملغم / كغم من وزن الشخص.

لذلك الأشخاص الذين يستهلكون كميات كبيرة من السكر، عليهم التعود على طعم أقل من السكر، واستخدام المحليات بكميات أقل.

ويمكن أن يُضاف الاسبارتيم إلى العصائر وحبوب الإفطار، ولا يُنصح بإستخدامه في الخبيز، حيث يتغير طعمه بالحرارة.

وتُسمى كل أنواع المحليات الصناعية السكرين، ولكن في مكونات العبوة يكتب عليها إذا كان سكرلوز أو اسبارتيم أو غيره من أنواع السكريات الصناعية.

ويُنصح باستخدام السكرلوز بدلاً من الاسبارتيم لأن الاسبارتيم بالرغم من استخدامه في أغراض كثيرة إلا أنه لا يستخدم لمن يعانون من مرض جيني، كما أنه لا يتحمل درجات الحرارة العالية، فلا يستخدم في الخبيز.

  • الإستيفيا Stevia: ومن فوائده أنه يُضاف للعديد من الأطعمة والمشروبات، وفي الحليب المُنكه للأطفال، لذلك بحسب الدراسات الأولية فهو يُعتبر آمن للأطفال، ولكن يجب عدم استخدامه بكميات كبيرة.

ويُستخدم أيضاً في إعداد المخبوزات، والكمية المسموح بها من سكر الإستيفيا هي ٤ ملغم / كغم من وزن الشخص يومياً.

كما يُعتير الإستيفيا نوع آخر جديد يُستخدم من بعض أنواع الفواكة وهذا النوع له فوائد عديدة كما ذكرنا لإستخلاصه من أوراق الشجر، وتُستخلص المادة التي تُعطي طعم الحلاوة، ثم يُصبح سكر مًصنع.

  • السكر الكحولي Sugar Alcohol: وهو عبارة عن مُركبات من النشويات، تختلف في تركيبها، وهي طبيعية، ويمكن معرفتها من خلال كتابتها على المًلصق الغذائي، فهي تنتهي دائماً ب ol مثل كلمة Mannitol، أو كلمة Lactitol ويُستخدم في الشوكولاته الدايت.

ويحتوي على كمية أقل من السعرات مقارنة بالسكر العادي، ولا يُمتص بشكل كامل في الجسم، لذلك فهو مُفيد لمرضى السكري.

وفي بعض المشروبات يكون طعمها حلو ولكن مكتوب عليها بدون سُكر مُضاف، فيمكن أن تحتوي هذه المشروبات على أي نوع من أنواع السكريات الصناعية المذكورة سابقاً.

وبعض المشروبات أيضاً يكتب عليها خالي من السكر Sugar Free، ولكنها تحتوي على أنواع أخرى من السكر وليس السكر العادي مثل اللاكتوز Lactose، ويحتوي هذا النوع من المشروبات على السعرات الحرارية.

وتُعتبر هذه الأنواع الأربع من السكريات الصناعية مفيدة لمرضى السكري أو أصحاب السمنة المفرطة، أو من يدمنون على السكر ويريدون التخفيف منه، من ناحية السعرات الحرارية فقط، لأن الإستهلاك العالي من المُحليات الصناعية له آثار سلبية، كما أن زيادة استعمالها تسبب الغازات أو الإسهال.

واقرأ هنا فضلاً عن أضرار المحليات الاصطناعية وتأثيرها على وزن الجسم

رابط مختصر:

أضف تعليق