أفكار للأطفال والأمهات بعد الولادة

صورة , طفل , حديثي الولادة , الأطفال الصغار , الأمهات

أهم النصائح المقدمة للأطفال والأمهات

قالت “د. سميرة كيلاني” باحثة في مجال الاقتصاد المنزل. هذه هي الهدية المهداة للأمهات الجدد أو المقلبين على الولادة من خلال بعض النصائح التي يجب علينا جميعاً الانتباه إليها.

في البداية يجب على الأم أن تستمتع بكل لحظة مع أطفالها الصغار لأنه حين يكبر الطفل فإنها قد تندم على تلك مرور تلك اللحظات.

على الجانب الآخر، يجدر علينا الإشارة إلى أن الأمومة متعبة ومجهدة في حد ذاتها ويجب أن تنظر الأم إلى أن الحمل يعتبر بمثابة حياة جديدة يجب عليها عيشها كما يجب أن تكون.

وتابعت “سميرة كيلاني” أما عن أولى هذه النصائح فتأتي قبل الولادة مباشرة حيث يجب على كل سيدة حامل أن تتهيأ وتهيئ بيتها لاستقبال المولود الجديد ويجب عليها تنظيف الأرض بدرجة كبيرة لأن الطفل بعد مرور عدة أشهر من ولادته فإن الأرض ستكون ساحته الرئيسية للعب أو ما شابه.

إلى جانب ذلك، يجب أن تستخدم الأم التي لديها أطفال صغار الفوط والخل والماء خاصة أسفل المنشفات وحتى يمكنها تنظيف الأرضية بها بجانب أن دورة المياه يجب عليها تنظيفها بصورة دورية خاصة قبل الولادة.

على الجانب الآخر، هناك بعض الأمهات اللاتي تخاف من غسيل وتشطيف الأطفال الصغار داخل دورة المياه ولكن في حالة القيام بذلك فيجب علينا التنويه إلى أهمية وضع منشفة داخل البانيو عند حموم الطفل حتى يتم استدراج الطفل وإنقاذه في حالة سقوطه داخل البانيو لا قدر الله.

من النصائح الملفتة للنظر كذلك للأم الحاضنة للأطفال الصغار أنه يجب عليها وضع نفس رائحة البرفان أو العطر الخفيف داخل وخارج المنزل حتى يعتاد طفلها عليها بصورة دائمة عند وجوده معها داخل جدران المنزل.

إلى جانب ذلك، تعتبر الإربة الساخنة مهمة بدرجة كبيرة خاصة في الجو البارد، لذلك يجب وضع الإربة بجوارنا دائماً مما يساعد كثيراً في تدفئة الطفل.

وأضافت “سميرة كيلاني” يجب على الأم كذلك أن تحاول أن تجعل طفلها الرضيع مستيقظاً طوال فترة الرضاعة حتى يمكنه النوم ليلاً مع تحريك خدوده وتحفيزه عند الرضاعة ليتم رضاعته بصورة جيدة وبالتالي يسهل نومه بالليل.

أما بالنسبة للمناديل المجففة وإمكانية وضعها على خد الطفل فإنه لا يُفضل وضعها حتى لتغسيله ولكن يُفضل تغسيل الطفل بالماء والصابون لأن المناديل المجففة بها نسبة كحول عالية يمكنها أن تتسبب في جفاف الطفل كما يمكن أن تستخدم الأم ما يشبه القطن والشامبو في تغسيل طفلها.

واستكمالاً للنصائح الخاصة بالطفل فإن الأم يمكنها تحريك إصبعها على أنف طفلها حتى تساعده على النوم بطريقة أسرع كما يُنصح للأم الحاضنة للأطفال الصغار بالنوم الجيد لفترات طويلة حتى يمكنها الاهتمام بعائلتها وخاصة الأطفال الصغار منها.

أما عن النصيحة التالية فيمكننا إحضار قطعة قماش ووضع بها ما يشبه الترمس أو الحمص أو الفاصوليا ووضعها على بطن الطفل الرضيع قبل النوم مما يساعده على خروج الغازات من بطنه وتشعره بأن شيئاً ما على بطنه ويساعده ذلك على النوم بصورة جيدة كما أن تلك الطريقة كذلك تعتبر مجدية للصبايا وقت الدورة الشهرية ولمغص المصاحب لها ولكن هذه القطعة من القماش يمكننا تكبيرها نوعاً ما عند كبار السن.

بالإضافة إلى ذلك، لا يمكننا إغفال أنينة الحليب المعقمة أو المغسولة بالماء والملح بالنسبة للطفل ولا يجب علينا غسيلها بالكلور لأنه يعتبر خطراً كبيراً على الأطفال الرضع نظراً لأن رائحة الكلور تظل لفترة طويلة في أنينة الحليب كما يمكننا غسيها وتعقيمها بالكربونات أو بمادة هيدروجين أوكسيد أو تعقيمها في الفريزر لأن البرودة العالية أيضاً لها دورها البارز في عملية التعقيم، ويعتبر تعقيم الأواني مهم للطفل نظراً لأنه يقوم بالاستفراغ طيلة الوقت.

وأخيراً، يمكننا استخدام ماء الأكسجين الخاص بالجروح ويمكننا الحصول عليه من الصيدليات ويستخدم لتنظيف وتعقيم الجروح للطفل ويُفضل أن يكون مخفف بنسبة لا تتجاوز 3% كما أنه كذلك من النصائح الموجهة للأم المرضعة أن تقوم بتناول زبدة التشيا لأنها تعمل على حفظ دهون الوجه.

رابط مختصر:

أضف تعليق