أقدم 5 غابات في العالم وأكثرها غموضًا

أقدم الغابات

تعتبر الغابات هي المصدر المهم والأساسي للأكسجين في العالم، بالإضافة إلى أنها تحتوي على آلاف الأنواع من الحشرات، وآلاف الأنواع من النباتات المتنوعة والمختلفة، كما يوجد أنوع من هذه النباتات نادرة الوجود، وأنواع أخرى مهددة بالانقراض.

١. غابات الحور

تُعد غابات الحور في يوتا هي واحدة من أكثر الغابات غموضًا في العالم لأنها تعتبر كائن حي واحد، ومن أكثر  الأشياء إثارة للاهتمام هي أن العلماء لم يتفقوا بعد على كم قِدمها.

وتتراوح النطاقات بين ثمانين ألف إلى مليون سنة، كما أن أشجار غابات الحور كلها متصلة مع بعضها.

٢. غابات كاجا ميجا

تعتبر غابات كاجا ميجا في كينيا في الولايات المتحدة الأمريكية هي واحدة من القطع الأخيرة من الغابات المطرية والمطيرة العظيمة التي امتدت ذات يوم عبر خط الاستواء في أفريقيا، وكانت تعرف سابقًا باسم كينيو جونغو، وكانت هذه الغابة هي واحدة من البقايا القليلة من الغابة التي كانت كبيرة جدًا في يوم من الأيام.

بالإضافة إلى أنها واحدة من آخر قطع التاريخ في الأرض والتي يمكن أن تموت قريبًا بسبب العوامل البشرية، وهي مجرد جزء بسيط مما كانت عليه في السابق ولكنها لا تزال موطنًا لما لا يقل عن ٤٠٠ نوع مختلف من الكائنات الحية.

٣. غابة مدغشقر

تعتبر غابة مدغشقر عمرها من مليونين إلى مليونين ونصف سنة، وهي على قمة جزيرة تحكمها فرنسا الآن على سواحل أفريقيا بالقرب من مدغشقر عندما أدى النشاط البركاني إلى انشاء هذه الجزيرة، وهذه الجزيرة هي واحدة من أقدم الغابات التي تركت باستمرار  بمنأى كامل عن النشاطات البشرية.

وعلى الرغم من وجود الكثير من الغابات الأقدم في العالم الا ان جمال هذه الغابة لا مثيل له في أي مكان آخر.

اقرأ هنا عن جسر الملك تشارلز – براغ

٤. غابات الأمازون

غابة الأمازون من الغابات الشهيرة في أمريكا اللاتينية، ومن المؤكد أن الازمة التي حلت بغابات الأمازون جعلتنا نبكي، وهذه الارض يصل عمرها إلى ٥٥ مليون عام.

بالإضافة إلى أن هذه الغابة هي واحدة من أكثر المناطق إثارة للإعجاب في العالم، ولا يزال جزء كبير منها غير متصل بالطرق مما أثار جدل في أماكن مثل بيرو، ولذلك أفضل طريقة للسفر في قلب الأمازون وحولها اما عبر القارب أو الطائرة.

ونظرة عن كثب على حصن قريات – عمان

٥. غابات داينتري المطيرة

غابات داينتري المطيرة في استراليا هي واحدة من أقدم غابات الأرض، وعمر هذه الغابة على كوكب الأرض يصل إلى ١٨٠ مليون سنة، وتعد هذه أكبر غابة مطرية في القارة الاسترالية، وتحتوي على أكثر من ١٢٠٠٠ نوع من الحشرات، وتعتبر موطن ٣٠٠٠ نوع من النباتات المتنوعة.

ويصنف العديد منها على أنها نادرة الوجود أو مهددة بالانقراض، ووجود حيوانات الكانغر  بالقرب من الحاجز المرجاني العظيم، وتظل هذه المنطقة منطقة جذب سياحي شهيرة في العالم.

ما رأيك في جولة سياحية إلى البرتغال

ختامًا، جميع هذه الغابات موجودة بمنأى عن النشاط البشري، وكان من المفترض أن يكون النشاط البشري لعمارة هذه الأرض والحفاظ على هذا الإِرث، ولكنه مدمر لهذا الإرث، ولقد أوشكنا أن نفقد جزء كبير من الغابات التي تعتبر مصدر للأكسجين في العالم بسبب النشاطات البشرية المدمرة.

رابط مختصر:

أضف تعليق