ماذا يأكل مريض تليف الكبد والنظام الغذائي الصحي له

تليف الكبد

تليف الكبد يكون عبارة عن تراكم نسبة كبيرة من الدهون على منطقة الكبد تؤدي إلى تليفات في الكبد، وهناك نوعان من تليفات الكبد، نوع متعلق بالكحول، ويأتي من زيادة تناول الكحول، ونوع آخر من التليف غير متعلق بتناول الكحول، وسببه الرئيسي غير معروف.

وتليف الكبد يكون عبارة عن تراكم نسبة كبيرة من الدهون على منطقة الكبد تؤدي إلى تليفات في الكبد، وهناك نوعان من تليفات الكبد، نوع متعلق بالكحول، ويأتي من زيادة تناول الكحول.

ونوع آخر من التليف غير متعلق بتناول الكحول، وسببه الرئيسي غير معروف، ولكن زيادة الوزن، ومرض السكري من النوع الأول، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة استهلاك الدهون، كل هذه الأعراض تزيد من خطر الإصابة بتليف الكبد الغير متعلق بالكحول.

السبب الرئيسي لتليف الكبد الغير متعلق بالكحول غير معروف حتى الآن، ولكن جميع الدراسات تشير إلى أن الحل الرئيسي للتخلص من هذه التليفات واعادة قدرة الكبد على تنمية خلايا جديدة والتجديد من نفسه، هو التغذية العلاجية وتغيير نمط الحياة.

أعراض تليف الكبد

  • الشعور الدائم بالتعب، والإعياء، والقيء.
  • عدم الارتياح بعد تناول الأطعمة وخصوصاً الأطعمة الدهنية.
  • اصفرار في لون الجسم.

عند الشعور بهذه الأعراض، يجب اللجوء لطبيب الكبد المتخصص وعمل الفحوصات لمراجعة انزيمات الكبد، في معظم الحالات يكون هناك ارتفاع في انزيمات الكبد ولكن فحوصات الكبد توضح اذا كان هناك تراكم دهني على الكبد أم لا.

الكبد هو العضو الوحيد في الجسم الذي لديه القدرة على إعادة تجديد خلاياه، والتخلص من التليفات التي تحدث مع مرور العمر، وإذا تم مساعدة الكبد بالتغذية الصحيحة وتغيير نمط الحياة ، يقوم بعلاج نفسه.

واقرأ هنا عن تقنية Fibroscan للكشف عن تليّف الكَبد وأمراض أخرى

الأغذية العلاجية لتليف الكبد

تقول “رند الديسي” أخصائية التغذية العلاجية: في الكبد الدهني تدخل الدهون والتليفات إلى داخل الكبد، فتؤدي إلى حدوث مشاكل في هضم الطعام بطريقة صحيحة، وتتلخص طرق علاج تليفات الكبد فيما يلي:

  • أول طريقة لعلاج تليفات الكبد هي خسارة الوزن الزائد في الجسم، العديد من الدراسات تربط خسارة ٥٠٪ من وزن الشخص بعلاج تليفات الكبد، وخصوصاً الأشخاص الذين يعانون من دهون البطن، لأن هذه أخطر أنواع دهون.
  • العديد من الدراسات تتحدث عن نظام الغذاء الذي يعود إلى نظام البحر الأبيض المتوسط، والتي يجب اتباعها، وهي تحتوي على العديد من الخضروات، والفاكهة، والحبوب، والبقوليات، وهي أساس الهرم الغذائي، وهو عكس النظام الغذائي الأمريكي الذي أساسه النشويات، وفي أساس الهرم يتم ممارسة الرياضة بشكل كبير ، ونسب عالية من الأسماك، ويجب تناول وجبات الطعام على مائدة الطعام، وليس أمام التليفزيون، مما يزيد الوعي عن أنواع الأغذية التي يتم تناولها، بالإضافة إلى الكميات.
  • تحتوي القهوة على نسب عالية جداً من مضادات الأكسدة، التي تساعد على التخلص من الجذور الحرة، وتعمل على تفعيل الخلايا التي تساعد في تجديد خلايا الكبد في الجسم، والقهوة النقية هي أكثر أنواع القهوة فائدة، وأيضاً يجب تناول القهوة بكميات محدودة، بنسبة ٣٠ مليجرام من الكافيين في اليوم الواحد، وتختلف نسبة الكافيين من نوع قهوة لآخر.
  • ممارسة الرياضة على معدة فارغة، وجميع الأشخاص الذين يعانون من تليفات الكبد بسبب تراكم الدهون على منطقة الكبد، وممارسة الرياضة بدون طعام، يساعد الجسم على استخراج الطاقة من الدهون، وخاصة دهون الكبد، لذلك ممارسة الرياضة على معدة فارغة من أهم الأسباب للتخلص من الدهون المتراكمة على الكبد.
  • الامتناع عن السكريات، والحلويات المضافة، لأن هذه السكريات هي الأساس في رفع مستوى الدهون، وهي المسبب الرئيسي لتراكز الدهون على الكبد، لأنها تحتوي على نسب عالية من الفركتوز والسكروز، وهي سريعة الامتصاص، فيمتصها الجسم بطريقة سريعة ويقوم بتحويلها إلى دهون تتراكم على الكبد، ويوجد حاليًا في الأسواق حلويات خالية من هذه السكريات، ومحلاة بسكر صناعي، وتعتبر هذه الأنواع أفضل لمرضى الكبد.
  • دهون الكوليسترول المشبعة؛ ينتج الكبد ثلاث أضعاف الكوليسترول الذي يتم تناوله، لذلك يجب تناول نسب منخفضة من الكوليسترول، وتناول المكملات الغذائية، الأوميجا٣، وتناول الدهون الصحية يساعد الكبد على تجديد خلايا الكبد.
  • فيتامين E يساعد على إزالة الدهون المتراكمة على الكبد، لأنه يحتوي على نسب عالية من مضادات الأكسدة، وهي أساسية لتجديد خلايا الكبد، ويمكن أيضاً اللجوء للمكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين E.
  • نبات الخرفيش، والذي يتم تناوله على هيئة المكملات الغذائية، وهي موجودة في الصيدليات، ويساعد بشكل كبير في تجديد خلايا الكبد، والتخلص من الدهون.

وأخيراً، الكبد هو العضو الأساسي في الجسم، لذلك يجب الحفاظ عليه جيداً، وعند الشعور بأيّ أعراض لمشاكل تليف الكبد، يجب اللجوء لطبيب الكبد المتخصص، وعمل الفحوصات اللازمة، والتغيير من نمط الحياة.

وتليف الكبد ليس من الأمراض الخطيرة، ولكن يمكن علاجه مع الوقت بالتغذية العلاجية، وهو يقوم بتجديد خلاياه باستمرار.

رابط مختصر:

أضف تعليق