أماريل إم – Amaryl M | لعلاج مرضى السكر النوع الثاني

أماريل إم أقراص مغلفة Amaryl M Tablets / جليمبريد، ميتفورمين Glimepiride , Metformin

التأثيرات الدوائية: هيدروكلوريد الميتفورمين عامل مضاد زيادة سكر الدم ويعمل على تحسين تحمل الجلوكوز لدى مرضى النوع الثاني من السكر، كما يعمل على تخفيض جلوكوز البلازما القاعدي وجلوكوز البلازما بعد الأكل، وتتميز آلياته الدوائية بإختلافها على الفئات الأخرى من العوامل المضادة زيادة سكر الدم والتي تؤخذ عن طريق الفم، حيث يؤدي الميتفورمين إلى تقليل إفراز الجلوكوز الكبدي، وتقليل الإمتصاص المعوي للجلوكوز، وزيادة إمتصاص الجلوكوز الخارجي والاستفادة به، ويبدو أن الآلية الأساسية لعامل الجليمبرد في تخفيض جلوكوز الدم تعتمد على تحفيز إفراز الإنسولين من خلايا بيتا البنكرياسية القائمة بوظائفها بالفعل، وإضافة إلى ذلك فإن التأثيرات البنكرياسية الإضافية قد تلعب دوراً في فعالية مركبات السلفونيليوريا مثل الجليمبريد، وهو أمر تدعمه الدراسات الإكلينيكية التي أوضحت أن تناول الجليمبريد يزيد من حساسية الأنسجة الخارجية للأنسولين.

دواعي استعمال أماريل إم

أماريل إم دواء مضاد لمرض سكر الدم يؤخذ عن طريق الفم، يوصى باستخدامه كعنصر مساعد لأي نظام غذائي وبعض التمرينات البدنية لعلاج سكر الدم غير المعتمد على الأنسولين:
• في حالة فشل العلاج الأحادي بالجليمبريد أو الميتفورمين في أحداث تحكم كاف في سكر الدم.
• كبديل لعلاج توليفي حر من الجليمبريد والميتفورمين.

الجرعة وطريقة استعمال Amaryl M أماريل إم

يجب التأكد من تناول أماريل إم دائماً حسب إرشادات الطبيب، تعتمد جرعة أماريل إم على الحالة المرضية، ويستخدم بعد إجراء إختبارات منتظمة للدم، ويوصى ببدء العلاج بأقل جرعة فعالة ثم يقوم الطبيب بزيادة الجرعة حسب مستوى الجلوكوز في الدم. يجب تناول أماريل إم مرة أو مرتين في اليوم قبل الوجبات مباشرة أو معها، ويجب تناول القرص بالكامل عن طريق الفم مع نصف كوب من الماء. إحذر تناول جرعة مضاعفة للتعويض عن الجرعة المنسية.

موانع استعمال أماريل إم Amaryl M

لا تتناول أماريل إم في الحالات الآتية:
• إذا كنت تعاني من مرض سكر الدم المعتمد على الأنسولين (النوع الأول).
• إذا كنت تعاني من حماض كيتوني سكري.
• إذا كنت تعاني من حساسية مفرطة لمادتي جليمبريد وهيدروكلوريد الميتفورمين أو أي من المكونات الأخرى للدواء.
• في أثناء فترة الحمل والرضاعة.
• إذا كنت تعاني من حماض لبني أو كنت قد أصبت به من قبل.
• إذا كنت تعاني من أحد أمراض الكلى أو خلل في وظائف الكلى.
• إذا كنت تعاني من قصور في القلب.
• إذا كنت قد تعرضت مؤخراً لأزمة قلبية أو كنت تعاني من مشاكل في الجهاز الدوري.
• إذا كنت تعاني من أحد أمراض الكبد.
• إذا كنت تتعاطى المشروبات الكحولية بصورة مفرطة.
• إذا كنت تعاني من عدوى حادة أو كنت مصاباً بالجفاف.
• إذا كنت مقدماً على إجراء نوع معين من أشعة X في هذه الحالة يتعين عليك إيقاف الدواء.

الأعراض الجانبية

يحتمل أن يؤدي أماريل إم مثله مثل جميع الأدوية إلى حدوث بعض الأعراض الجانبية:
• نقص الجلوكوز في الدم، لأن أماريل إم يعمل على إنقاص السكر في الدم. أعراض نقص الجلوكوز في الدم: صداع، جوع شديد، الغثيان، القيء، الكسل، الرغبة في النوم، القلق، العدوانية، ضعف التركيز، الاكتئاب، صعوبة النطق، الاضطرابات البصرية، الشلل الخفيف، الارتجاف، الشعور بعدم القدرة على الحركة، فقدان الوعي، الصعوبة في التنفس، بطء نبضات القلب.
• الحمض اللبني بعض المرضى يعانون من حالة الحماض اللبني (زيادة الحامض اللاكتيكي في الدم) وخاصة الذين يعانون من عدم كفاءة وظائف الكلى، وأعراض هذه الحالة: الشعور بالبرد، الشعور بالغثيان الحاد، فقدان الوزن.
• العيون: ربما يؤدي تناول أماريل خاصة في بداية العلاج إلى ضعف مؤقت في القدرة على الإبصار بسبب التغير في مستويات السكر.
• الجهاز الهضمي: تطرأ بعض الأعراض على المعدة والأمعاء خاصة في بداية العلاج وهذه الأعراض تشمل: الشعور بالغثيان والقيء، إمتلاء البطن بالغازات، ألم البطن، الإسهال:
• الدم: قد تحدث تغيرات حادة في صورة الدم: ونادراً ما تقل نسبة التجلط في الدم، قلة الكريات البيضاء، فقر الدم الإنحلالي، قلة الكريات الحمراء.
• آثار أخرى غير مرغوبة: قد يشتكي بعض المرضى في بداية العلاج من مذاق غير مستساغ، تفاعلات حساسية، أرتيكاريا، رشح جلدي، ضيق في التنفس.

التفاعلات الدوائية:
تناول أدوية أخرى مع أماريل يرجى استشارة الطبيب في هذه الحالة لأن هذه الأدوية قد تحدث تغيراً في مستوى الجلوكوز في الدم.
• تقوية التأثيرات الخافض للسكر في الدم، مما يؤدي في بعض الحالات إلى نقص الجلوكوز في الدم، عند تعاطي الأدوية التالية: الأنسولين، الأدوية المضادة لسكر الدم، التي تؤخذ عن طريق الفم، المركبات البنائية الشبيهة بالكوليسترول والهرمونات الجنسية الذكرية ومشتقات الكومارين والكلورامفنيكول.
• إضعاف التأثير الخافض للسكر في الدم: مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم عند تعاطي الأدوية الآتية: البارابيتيورات وكورتيكوستيرويد، مدرات البول، الأدرينالين، البروجستوجين، الهرمونات الدرقية.
• الأدوية المضادة للمستقبلات الهيستامينية تؤدي إلى تقوية تأثير انخفاض السكر في الدم أو إضعافه.

الحمل والرضاعة: ينبغي الامتناع عن تناول أماريل إم في حالة الإرضاع أو في حالة الحمل أو التخطيط لحدوث حمل.

الاحتياطت والتحذيرات:
• اتبع النظام الغذائي المحدد من قبل الطبيب المعالج.
• تجنب المشروبات الكحولية.
• التزم بإجراء الفحوصات البيولوجية الدورية المطلوبة.
• في الاسابيع الأولى قد تزيد مخاطر الإصابة بنقص سكر الدم مما يستلزم المراقبة الدقيقة.

التخزين: يحفظ في درجة حرارة أقل من 30 درجة مئوية.

العبوة: علبة تحتوي على 20 أو 30 قرص مغلف.

إنتاج: شركة سانوفي أفينتس إيجيبت بتصريح من هاندوك للمستحضرات الصيدلانية / كوريا – Sanofi aventis.

صورة , عبوة , دواء , أقراص مغلفة , أماريل إم , Amaryl M
صورة: عبوة أماريل إم Amaryl M

أضف تعليق